رئيس التحرير: ممدوح الصغير
تحقيقات

اعترافات "مجنون الخانكة" زوجتي طعنتني في رجولتى فحطمت رأسها !


متهم

  شريف عبدالله
5/23/2017 1:51:34 PM


جريمة بشعة بكل ما تحمله الكلمة من معان عندما فقد الزوج عقله وتخلى عن كل معانى الرحمة وتملكته الغيرة من نجل زوجته وقام بالتعدى عليه بالضرب مما افقده وعيه وتحولت الخلافات إلى مشادة بينه وبين زوجته انتهت بجريمة قتل الزوجة بسبب رفضها التعدى على نجلها وفى لحظة شيطانية انتهت بضربة قاتلة على رأس الزوجة التى سقطت غارقة فى دمائها أمام أعين طفلها .
تفاصيل الجريمة البشعة التى كانت حديث الأهالي وتفاصيل أكثر من مثيرة عن الواقعة نرويها فى السطور القادمة

بداية القصة بلاغ امام المقدم علاء عطية رئيس مباحث الخانكه من مستشفى الخانكه المركزى بوصول المدعوه ولاء السيد 36 عاما ربة منزل ومقيمه منطقة القاسميه بالخانكة جثة هامدة إثر إصابتها بنزيف داخلى بالمخ وتم التحفظ على الجثه تحت تصرف النيابة .
على الفور قام رئيس المباحث باخطار اللواء انور سعيد مدير امن القليوبية بتفاصيل الواقعة والذى امر بتشكيل فريق بحث باشراف اللواء علاء سليم مدير المباحث الجنائية بسرعة كشف غموض الجريمة وضبط المتهم وضم ضباط ادارة البحث الجنائى وضباط فرع البحث الجنائى بالخانكة وضباط مباحث قسم الخانكة تحت اشراف العميد محمد الالفى رئيس المباحث الجنائية بالتنسيق وفرع الامن العام بالقليوبية ، وانتقل ضباط مباحث الخانكة لكشف تفاصيل الواقعة ومن خلال السير في تنفيذ بنود تلك الخطة أمكن لضباط فريق البحث تحديد شخصية المجني عليها وانتهت التحريات الى أن الزوج هو المتهم الاول فى الواقعة باعترافات نجل الضحية الذى روى لضباط الشرطة كيف سقطت والدته امام عينه فى مشهد يسجل نقطة سوداء فى حياته لن تمحوها الايام وتحدث الطفل الذى ترك دروسه وتفرغ للعمل من أجل مصروف البيت بعد أن وجد نفسه محاصرا بظروف لا ذنب له فيها ورجل غريب يعيش معهما ولا يعرف معنى الحب او الرحمة وفى تلك الليلة المشئومة ولدى عودته من عمله فوجئ بزوج والدته كعادته يقوم بضربه بسبب تأخره عن العودة للمنزل وعندما حاولت والدته الدفاع عنه وإبعاده قام بضربها على رأسها بشومة على رأسها وسقطت مغشيا عليها وغارقة فى دمائها كما أكدت التحريات ان الزوج وراء ارتكاب واقعة القتل لم يتبق امام رئيس المباحث سوى القبض على المتهم وتم استهداف الاماكن التى يتردد عليها وعمل عدة اكمنه ثابته ومتحركة بمداخل ومخارج الخانكة وعقب تقنين الإجراءات أمكن ضبطه وتبين انه يدعى نور. ع 35 عاما عامل واعترف بقيامه بارتكاب الجريمة بضرب نجل زوجته سيف الله 13 عاما عامل بمغسلة سيارات لتأخره في العوده للمنزل وخوفه عليه وفوجئ بتدخل المجنى عليها لإبعاده عنه وفى تلك اللحظة قام بالتعدي عليها بالضرب بعصا خشبية "شومه" علي رأسها مما أفقدها الوعي وسقطت مغشياً عليها وانه لم يكن يتصور ان تكون هذه نهايتها


الكلمات المتعلقة :

اعترافات "مجنون الخانكة" زوجتي طعنتني في رجولتى فحطمت رأسها !