رئيس التحرير: ممدوح الصغير
تحقيقات

اخبار الحوادث تكشف فساد شركات الاسكان بالمقطم


  مصطفى منير
6/4/2017 3:28:17 PM

اخبار الحوادث تفتح اولي حلقاتها عن تجار الاراضى المخالفة، و المتلاعبين بعقود الاتفاقات، السطور القادمة نسرد لكم فيها مخالفة شركة "اعمار" للتنمية فى بنود عقودها مع شركة النصر للاسكان و التعمير، فالامر يهم المواطنين و ليس الشركات، سنضع الحكاية من بدايتها بين ايادى من يهمة الامر
لتنفيذ توجهات الرئيس .
البداية كانت منذ 12 عام تقريباً، عندما نجت شركة عربية "إعمار" للتواصل الي اتفاق مع احدي الشركات المصرية "النصر" و المسئول عن تنفيذ العديد من المشروعات القومية الى صفقة بيع كبيرة "قطعة ارض بمساحة 4 مليون متر مربع"، وقتها كانت شركة النصر تراعى تماماً مدى احتياج الدولة لفتح سوق قوى للاستثمار و التعاون مع عدة شركات قوية، و راعت ذلك فى بنود العقد و الاتفاق حيث وضعت سعر المتر 90 جنية فقط، ولكنها وضعت شرطاً لا يفيد سوى الدولة و الاستثمار الناجح و كان "لابد من الانتهاء من المشروع السكنى فى خلال 6 سنوات فقط بعد اتمام الموافقات" و لكن مر ال 12 عام دون انجاز شئ .
اتفاق وطنى
تحدثت اخبار الحوادث مع عزت ابراهيم رئيس اللجنة النقابية و ممثل العمال بشركة النصر للاسكان و التعمير، ليكشف لنا سر حكاية التلاعب و التعدى على الاراضى المصرية، يقول فى عام 2005 و تحديداً يوم 10 من شهر اغسطس، كان هناك مجموعة من رجال الاعمال المقربين من المسئولين و توصلوا الى بيع قطعة ارض كبيرة بالمقطم تبلغ مساحتها 4 مليون متر مربع، و كان هناك بنود و اتفاقات صارمه فى التعاقد، ولكننا فوجئاً بان شركة "إعمار" تخلت عن الكثير من تلك البنود، فكان نص الاتفاق على بيع قطعة الارض و ان هناك 500 الف متر غير صالحة للبناء، ولكننا فوجئنا بان شركة "إعمار" تعدت على الاتفاق و استغلت تلك المساحة لصالحها بالرغم من مراعاتنا السعر فى صفقة البيع لوجود 500 الف متر غير صالحة للبناء، فشركتنا كانت تراعى تماماً اتمام الصفقة ولكن بهدف المصلحه الوطنية و انشاء منطقة سكنية ضخمة يستفيد منها ابناء الوطن، كما اضفنا بنداً يلزمهم بتسليم نسبة 5% من مساحة الارض لمحافظة القاهرة وذلك ما تفقنا عليه فى المخطط المعتمد ولكن العنوان فى النهاية كان انتهاك حقوق الشركة و حقوق الدولة .
يصمت قليلاً و يتابع حديثه معنا قائلاً اثناء الاتفاق كان لم يتم كشف التحديد المساحى للارض بأكملها، و قتها اتفقنا على ان الانتهاء من المساحه سنعقد جلسة لمرعاة الفروق، و بالفعل تم رفع التحديد المساحى والذى اكد ان هناك زيادة فى الارض ب 216 الف متر، و عندما طلبنا بحقنا فوجئنا بتجاهل شديد، لم يتوقف انتهاك الحقوق عند هذا الحد بل زادت المخالفات، فالعقد بين الشركتين كان يلزم شركة "اعمار" من تنفيذ المشروع بعد 6 سنوات فقط من الحصول على الموافقات، و بالفعل حصلت شركة "إعمار" على جميع الموافقات من جميع الجهات المختصه فى عام 2008، فكان لابد من افتتاح المشروع عام 2014 ولكننا اصبحنا فى عام 2017 دون اتمام سوى 20 % فقط من المشروع .


الكلمات المتعلقة :