رئيس التحرير: ممدوح الصغير
تحقيقات

حارب مطلقته علي حضانة الأبناء .. وتنازل عنهم بعد زواجها!

العند بين الأزواج!


  هبة عبد الرحمن
7/9/2017 10:44:25 AM



حقا صدق القول القائل "العند يولد الكفر" .. قضية هى من اغرب الدعاوى التى شهدتها محكمة اسرة مدينة نصر .. رجل وامرأة كانا بالامس زوجين يجمع بينهما بيت واحد .. كما يجمع بينهما طفلين هما ثمرة زواجهما الذى استمر اربع سنوات فقط .. لكن اليوم اصبح الابناء العله التى يستغلها كلا منهما ليجبر الاخر على الظهور فى اروقة المحاكم واقامة قضايا ضد الاخر لا حصر لها .. حتى ظهرت الحقيقه فى النهاية .. بان الطفلين كانا مجرد سبب يحاول به الزوج لوى ذراع مطلقته!
تعود بداية التفاصيل الى اكثر من خمس سنوات .. عندما تعرفت ريهام الموظفة الشابة باحدى الشركات السياحيه .. بالمهندس كريم الذي كان يعمل في احدى الدول الاوروبيه .. ثم عاد للعمل فى فرع الشركه التى يعمل بها بمصر .. وقد جمع النصيب بينهما وبعد ان سلكا فى طريق الزواج .. وتم زفافهما فى احدى القاعات الكبرى .. والذى شهد له الكثير بالفخامه .. تمت فرحتهما عندما انجبا اول طفل لهما وزادت فرحتهما بعدها بعامين عندما رزقهما الله بشقيقه لابنهما .. وكانت حياة الزوجين مستقرة جدا الى ان هبت عاصفة الخراب عليهما!
فبعد ان كان الهدوء يخيم على حياة الزوجين الشابين .. كانت الصاعقه عندما اكتشفت ريهام ان زوجها على علاقة بامرأة اخرى .. وذلك بعد ان كشفت لها الصدفه وحدها علاقته بتلك المرأة الحسناء التى شغلت عقل وقلب زوجها .. وكانت النتيجه ان الزوجة الشابه واجهت زوجها بخيانته ولم يتردد فى الاعتراف بخيانته لها معللا ذلك بانشغالها مع طفليهما لدرجة انها نسيت زوجها وحقوقه .. مما دفعه للبحث عن هذه المتطلبات مع امرأه اخري!
اعتراف الزوج جرح مشاعر وكرامة الزوجة .. وبدون تردد اصرت على طلب الطلاق .. ورغم محاولات الزوج للصلح الا انها اصرت على موقفها .. مما دفعه لتطليقها وهو يعزم النيه على محاربتها فى ساحة المحكمة .. والسلاح الذى سيستخدمه فى مواجهتها هو الابناء!
اسرع الزوج بطلب ضم حضانة طفليه الصغار فى دعوى حملت رقم 389لسنة 2017 أسرة مدينة نصر .. فى الوقت الذى اسرعت فيه باقامة دعوى تطلب فيها الحصول على نفقه للصغار .. اما الزوج فرغم ان طلبه رفض لان الطفلين فى حضانة امهما لان سنهما لم يتعد الخمسة عشرة عاما .. الا انه لم ييأس وعاد وتقدم بنفس الدعوى مره اخرى .. وظل فى هذه الحرب لاكثر من عام الى ان كانت المفاجأة التى اظهرت نوايا الزوج على حقيقته .. عندما حضرت الزوجة امام اعضاء المحكمة وقالت انها تم عقد قرانها على رجل آخر .. وانها على استعداد ان تترك طفليها لزوجها لمدة اسبوع على ان تأخذهما منه اسبوع!
واعتقد الجميع ان هذا الحل سوف يرضى الزوج بل ويسعد به .. لكن كانت المفاجأه ان الاب رفض استضافة ابنائه بل ورفض حتى الحصول على حضانتهما .. وقال انه فعل كل ذلك محاولة منه لاعادة زوجته إليه مره اخرى .. لكن بعد علمه بزواجها فسوف يقدم هو الاخر على الزواج .. اما الزوجة فقالت وهى مبتسمه ابتسامة سخريه انها كانت تعلم تماما انه لم يكن يريد حضانة طفليه بقدر انه كان يعند معها .. لذلك فهى تزوجت وقلبها مطمئن بان طفليها سيبقيا معها .. لتنتهى الدعوى الاكثر اثارة بتنازل الزوج عن حضانة طفليه!

الكلمات المتعلقة :

تعليقات القرّاء