رئيس التحرير: ممدوح الصغير
جرائم بلاد برة

كلينتون تشعرت بالصدمة من فضائح وينستين وستتبرع بمساهماته للعمل الخيرى.


هيلارى كلينتون

  مى السيد
10/12/2017 11:58:54 AM

أكدت هيلاري كلينتون وزيرة الخارجية الأمريكية السابقة والمرشحة الديمقراطية الخاسرة فى انتخابات الرئاسة العام الماضى إنها كانت مصدومة وأصابها الفزع من مزاعم التحرش والإعتداءات الجنسية التى وجهت للمنتج الأمريكى الشهير هارفى وينستين والذى كان من المتبرعين للحزب الديمقراطى وكان ودودا مع كلينتون.
وأشارت إنها شعرت بالفزع وكان شيئا لا يمكن التسامح إزائه على الإطلاق. وأضافت أنه مثل كثير من الناس الذى خرجوا وتحدثوا كان هذا جانبا مختلفا لشخص كانت وآخرون كثيرون يعرفوه فى الماضى.
وتابعت إنها كانت تعتبر وينستين صديقا ولم تكن تعرف أى شىء عن سوء سلوكه المزعوم قبل الكشف عنه فى الصحافة الأمريكة. وأشارت إلى أنها بالتأكيد لم تكن تعرف ولا تعرف من كان يعرف لكنها تتحدث عن نفسها وربما آخرين عرفوه فى المقام الأول من خلال السياسة.
وكان الديمقراطيون قد تعرضوا لانتقادات فى الأيام الأخيرة لأنهم كانوا متلقين لتبرعات سياسية من وينستين وطالبهم الجمهوريين بإعادة الأموال التى أخذوها من المنتج.
وقالت كلينتون إنها ستتخلى عن أى من مساهمات من وينستين. وأوضحت " أقدم 10% من دخلى كل عام للعمل الخيرى وسيكون هذا جزء منه لا شك فى ذلك".
وكان وينستين وعائلته قد قدموا أكثر من 1.4 مليون دولار فى صورة مساهمات سياسية للديمقراطيين منذ عام 1992 منها 10 آلاف لأوباما وأكثر من 46 ألف لكلينتون وحركة "هيل باك" التى استخدمتها الأخيرة لدعم ديمقراطيين آخرين أثناء عضويتها فى مجلس الشيوخ.

الكلمات المتعلقة :

فضائح كلينتون وينسن الأعمال الخيرية