رئيس التحرير: ممدوح الصغير
جريمة الاسبوع

"شيري" توهم ضحاياها بسهرة حمراء ثم تسرقهم !


  تحقيق : احمد عبدالفتاح
6/25/2017 8:56:27 AM

انتشرت في الفترة الأخيرة بشوارع الجيزة ظاهرة فتاة الأوتوستوب التي تقف بالشوارع الرئيسية التي يتواجد بها الشباب الأثرياء مثل شارعي الهرم وجامعة الدول العربية وترتدي افخر الثياب التي تظهر أكثر ما تغطي وبحركات ونظرات معينة تستطيع إيقاع ضحاياها من أصحاب السيارات الفارهة .
كثير من اصحاب هذه السيارات يقفون للفتاة اللعوب وفي اقل من دقيقتين يتم الاتفاق علي قضاء سهرة حمراء بمقابل مادي كبير بشرط أن تكون في منزلها بحجة انه بعيد عن اعين الشرطة ومن كثرة إثارة الفتاة يوافق الضحية على أي أشياء تطلبها منه وداخل سيارته يحدث ما لا يتوقعه احد .

شاب في منتصف العقد الثالث من عمره يقف أمام مكتب العميد عمرو أمان مأمور قسم شرطة الطالبية يرتدي ملابس مهلهلة توحي انها ليست ملابسه ، علامات القلق والتوتر تظهر على وجهه يتمتم بكلمات غير مفهومة توحي أنه تعرض لعملية سرقة ، أثناء ذلك يصل المأمور إلى مكتبه ويطلب من الحرس الخاص به دخول من يريد مقابلته ومن بينهم احد الضحايا الذي طلب منه المأمور الهدوء لمساعدته.
دقيقتان وبدأ يشرح ما حدث وتحدث قائلا : اسمي ( م . ع ) 38 عاما صاحب شركة مقيم بدائرة قسم شرطة الهرم ، منذ عدة ساعات كنت امر بسيارتي بشارع الهرم شاهدت فتاة ترتدي ثيابًا مثيرة للانتباه وتطلب المساعدة وقفت لها وركبت بجواري وقالت لي إن اسمها " شيري " وتبلغ من العمر 33 عاما مقيمة الهرم واخبرتني انها مطلقة ولديها اثنين من الأبناء وتريد المساعدة أخرجت لها مبلغ 200 جنيه لكنها رفضت وفي لحظة طلبت مني الذهاب معها إلى شقتها لقضاء سهرة حمراء معها وقتها تغير لون وجهي من هذا الطلب ومن كثرة الحركات التى كانت تفعلها الفتاة داخل السيارة وافقت مقابل مبلغ 1000جنيه في الليلة واثناء ذلك حدث مالا أتوقعه .
يستكمل المجني عليه قائلا : قابلت " شيري " اكثر من مرة وقبل اللقاء الثالث تلقيت اتصالا تليفونيا منها تخبرني انها تريد مبلغ ألفي جنيه على سبيل الاقتراض وطلبت مقابلتي لقضاء سهرة حمراء وفي الميعاد والمكان المحدد قابلت " شيري " بشقتها الكائنة بشارع الهرم .
يضيف المجني عليه قائلا: بعد نصف ساعة من وجودي بالشقة فوجئت باثنين يشهران الأسلحة النارية في وجهي وتقوم "شيري" بتفتيشي وسرقة جميع متعلقاتي من هاتف محمول وساعة ذهبية باهظة الثمن ومفاتيح سيارتي وكروت الفيزا الخاصة بي بينما قام المتهمان الاخران بضربي واجباري على التوقيع على 4 إيصالات امانة بالإكراه ولم يكتفيا بذلك بل ارغماني على امضائي على عقد بيع سيارتي وتصويري عاريا بهاتف احدهما بهدف عدم الإبلاغ عنهم .
وبدأت البلاغات تنهال على قسم شرطة الطالبية آخرهم بلاغ من ضابط شرطة برتبة رائد بقسم الضواحي بمديرية امن بورسعيد يفيد انه اثناء سيره بسيارته بشارع المحولات بدائرة القسم سمع صوت استغاثة "فتاة" يصدر من داخل سيارة كانت تسير امامه وعلى الفور حاول إيقافها وعندما رفض السائق اطلق الضابط عدة اعيرة نارية في الهواء لإرهابه وتمكن الضابط من ضبط الفتاة ومن معها .
وبانتقال المقدم مصطفى خليل رئيس المباحث تبين ان وراء ارتكاب الواقعة الفتاة واثنين اخرين وقيامهم بتكوين تشكيل عصابي تخصص في استدراج الشباب الأثرياء بهدف ممارسة الرذيلة من شارع الهرم ثم يستولون على جميع متعلقاتهم الشخصية وتوقيعهم على ايصالات امانة بالإكراه .
بعد شرح الضحايا لاوصاف المتهمين ومطابقتها بالمقبوض عليهم والتأكد من صحتها قام رئيس المباحث بإخطار اللواء إبراهيم الديب مدير الإدارة العامة لمباحث الجيزة الذي امر بتشكيل فريق بحث بقيادة العميد علاء فتحي مفتش الطالبية تحت إشراف العميد عبدالحميد ابو موسي رئيس قطاع غرب الجيزة لكشف غموض الحادث .
تم اقتياد المتهمين الى قسم شرطة الطالبية وبالكشف الجنائي عليهما تبين ان زعيمة التشكيل الفتاة وتدعى "ش . أ" 33 عاما مضيفة بملهى ليلي والثاني "ع . ح" 27 عاما سائق ومقيم بولاق الدكرور وبتفتيشه ضبط بحوزته سلاح أبيض (مطواة) والثالث "خ . أ" 38 عاما كهربائي وبمواجهة المتهمين الثلاثة اعترفوا بتكوينهم تشكيلا عصابيا بقيادة الفتاة بهدف سرقة الأثرياء وابتزازهم .
انهيار واعترافات
داخل قسم شرطة الطالبية كانت اعترافات المتهمين الثلاثة حيث تحدثت المتهمة الاولى لأخبار الحوادث قائلة : اسمي " شيري " 33 عاما مقيمة بالهرم متزوجة مرتين الاول منذ عدة سنوات وانجبت خلالها 3 ابناء ودام الزواج 7 سنوات وبعد ذلك تزوجت من زوجي الحالي سائق بعقد زواج عرفي وقضيت معه فترة واثناء ذلك بدأ زوجي يمر بضائقة مالية حتى أصبحت حياتي الزوجية مهددة وأصبح غير قادر على تحمل مصاريف الحياة العادية واقترح فكرة استقطاب الشباب الأثريا بهدف ممارسة الرذيلة معهم واثناء وجودي مع الضحية في شقتي او السيارة يقوم اثنان آخران بسرقته بالإكراه وامضائه على ايصالات امانة وعقد بيع سيارته وتصويره عاريا لضمان عدم إبلاغ الشرطة .
فجأة تدخل المتهمة في حالة من البكاء وتنتهي من حديثها معانا .
اما المتهمان رفضا الحديث واكتفيا بكلمة " احنا لم نرتكب مثل هذه الوقائع " اسألوا "شيري" هي الزعيمة والعقل المدبر واحنا مهمتنا التنفيذ فقط .
تم التحفظ على المضبوطات الخاصة بالضحايا وتحرير محضر برقم 10854 لسنة 2017 جنح الطالبية .
وقام العميد عمرو أمان مأمور الطالبية بإخطار اللواء هشام العراقي مساعد وزير الداخلية لأمن الجيزة بإحالة المتهمين الى النيابة التي امرت بحبسهم 4 ايام على ذمة التحقيقات بعد ان وجهت للمتهمة الأولى ممارسة الرذيلة والسرقة والابتزاز وباقي المتهمين السرقة بالإكراه والاحتجاز دون وجه حق وحيازة سلاح ناري بدون ترخيص .

الكلمات المتعلقة :

سرقة