رئيس التحرير: ممدوح الصغير
جريمة الاسبوع

نصاب بدرجة مليونير


  احمدعبدالفتاح
11/13/2017 6:18:36 PM

أنشأ شركة وهمية للنصب .. والحصيلة ملايين الجنيهات داخل وخارج مصر!


واقعة نصب فريدة من نوعها، بطلها مسجل خطر استغل براءة المواطنين وظروف المعيشة الصعبة، وتمكن من الاستيلاء علي أموالهم بحجة تسفيرهم للخارج ، ولم يقتصر نشاطه علي مصر فقط بل استغل "الفيس بوك" وروج من خلاله لنشاطه المشبوه في الخارج ، وتخطي حجم الأموال المستولي عليها من المواطنين ملايين الجنيهات معتقدًا أنه بذلك أصبح مليونيرًا ولن يتم القبض عليه.
لم يقتصر نشاط المتهم علي تسفير العمالة للخارج بل ادعي ان لديه القدرة علي استثمار الأموال في شركات كبرى معروفة لها اسمها وتاريخها بأرباح خيالية ، هذا الأمر جعل الكثير يتلهفون عليه ، لكن كانت المفاجأة أن تلك الشركة ليس لها أساس وليست إلا مقر ويافطة فقط .
تفاصيل عملية النصب وحصول المتهم علي مبالغ طائلة من المواطنين والبلاغات التي تعددت ضده نهاية بالقبض عليه سوف نعرضها عليكم في سطور هذا التحقيق.

الواقعة التي نتحدث عنها تندرج تحت مسمى جرائم الإنترنت عندما استغل صاحب شركة اسمها " دار الحرمين " الفيس بوك وجمع الأموال أو" تحويشة العمر" للكثير من أهالي الجيزة وإيهامهم بأن لديه شركة لإلحاق العمالة المصرية بالخارج والحج والعمرة واستثمار الأموال نظير الحصول على أرباح طائلة وطلب المتهم من الضحايا تزويد أموالهم بدلا من وضعها فى البنوك واعطائهم فائدة أعلى لكن الغرض الأساسى كان النصب عليهم .
البداية كانت بلاغًا لمدير إدارة مكافحة جرائم الأموال العامة بمديرية أمن الجيزة تفيد بقيام شخص يدعى " ا . ج " 47 عاما صاحب شركة وهمية بالجيزة وله صفحة على شبكة الإنترنت "الفيس بوك" بترويج عمله المزيف والذى هو عبارة عن إلحاق العمالة بالخارج وإنهاء إجراءات المصالح الحكومية واستثمار الأموال في اعمال وشركات معروفة واستيراد كل شيء .
وللأسف هناك العشرات ممن صدقوا تلك الأكاذيب والادعاءات الوهمية ووقعوا فريسة سهلة لهذا النصاب المحترف وكان اولهم رجل كبير يبلغ من العمر 65 عامًا يدعى " نبيل" مدير إدارة بإحدى الشركات الخاصة تقدم ببلاغ بمديرية امن الجيزة يتهم فيه صاحب شركة بمنطقة (،،،.) بالنصب عليه والحصول على مبلغ مائة ألف جنيه مقابل استثمارهم.
بدأ يحكي الضحية انه تعرف على المتهم من خلال إعلان منشور على صفحة بالفيس بوك وفور إعجابه بالصفحة وفكرتها اتصل به والذهاب لمقابلته بشركته .
وأوضح المجني عليه في المحضر أن من يذهب لشركة المتهم لن يتخيل ولو للحظة انه نصاب حيث يمتلك مكتبًا مجهزًا على أعلى مستوى يوجد طاقم سكرتارية مكون من 4 وغيرها من الأمور الأخرى التي تبعث في القلب الطمأنينة ، بعد كل هذه الانبهارات استسلم الضحية للمتهم وسلمه كل ما يملك في انتظار حلم الأرباح ، لكن الحلم أصبح وهمًا وليس له اساس من الصحة .
بلاغ آخر تقدمت به سيدة اتهمت فيه صاحب الشركة بالنصب عليها من خلال صفحته على "الفيس بوك" وإيهامها بأنه لديه شركة لاستثمار الأموال وبالفعل اقتنعت تمامًا وقررت إعطاءه مليون و142 ألف جنيه لاستثمارهم وإعطائها نسبة معينة كل شهر والتى تتمثل فى 8 % أو 12 % على حسب المبلغ وقام المتهم بتحرير شيكات بنكية لها لكى تضمن حقها إلا أنها فوجئت بعد ذلك أنها بدون رصيد وأن هذه الشركة غير مرخصة بالمرة وأنها وقعت فى الفخ وتم النصب عليها وبعدها تقدمت لتحرير محضر بالواقعة .
بعد أن تعددت البلاغات امام ضباط الأموال العامة بمديرية امن الجيزة قاموا بإخطار اللواء إبراهيم الديب مدير الإدارة العامة لمباحث الجيزة الذي امر بتشكيل فريق بحث لسرعة كشف غموض الحادث والقبض على المتهم .
قام احد ضباط فريق البحث بالكشف عن اسم المتهم في مصلحة الأحوال المدنية لبيان صحيفة سوابقه .
ودلت التحريات المبدئية ان المتهم مسجل جنائيًا وسبق اتهامه في 7 قضايا نصب . وان المتهم يستأجر مكتبًا مفروشًا لمزاولة نشاطه الإجرامي يحمل يافطة كبيرة الحجم مدون عليها شركة " دار الحرمين " للاستثمار وإلحاق العمالة المصرية بالداخل والخارج والحج والعمرة والسياحة وإنهاء المعاملات والجوازات بالقنصليات والسفارات والوزارات وخدمات رجال الأعمال وذلك مقابل مبالغ مالية كبيرة .
كما تبين من التحريات أن المتهم استأجر المكتب لمدة شهر واحد فقط مقابل 4 آلاف جنيه وبالتواصل مع مالك الشقة للحصول على بيانات المتهم من خلال العقد الذي تم توقيعه بينهما تبين أن البطاقة الشخصية للمتهم تحمل اسم " أ . ج "، وفي خانة الوظيفة صاحب شركة.
طلب احد ضباط فريق البحث من معاونيه الذهاب إلى المكان المشار اليه في البطاقة وهناك تبين انه عنوان وهمي والبطاقة الشخصية الخاصة بالمتهم مزورة .
تم رصد تحركاته في الأماكن التي يتردد عليها ومراقبة مكتبه بشكل جيد خاصة بعد أن اخبر حارس العقار أنه لديه اوراق ومستندات مهمة مازالت في المكتب وآخر موعد لتسليم المكتب بعد اسبوع ومن المقرر أن يأتي لأخذ متعلقاته
حدث ما توقعه حارس العقار واثناء وجود المتهم بالمكتب تم القبض عليه واقتياده لمديرية امن الجيزة .
وبتفتيش المكتب عثر بداخله على 15 جواز سفر خاص بضحاياه من راغبي السفر ومجموعة كبيرة من عقود العمل المزورة والمنسوب صدورها الى الشركات والمؤسسات بالدول العربية المختلفة كما تم ضبط مؤهلات علمية وشهادات خبرة وصحف جنائية خاصة بضحاياه ومبلغ يتعدى المائة ألف جنيه.
وبمواجهة المتهم بالمضبوطات اعترف بتزويرها وبعمليات النصب التي ارتكبها وذلك مقابل حصوله منهم على مبالغ مالية كبيرة وبرر فعلته انه كان يحلم بتحقيق ثروة طائلة دون تعب أو مجهود .
بعد تحرير محاضر بالوقائع تم إخطار اللواء هشام العراقي مساعد وزير الداخلية لأمن الجيزة الذي أمر بإحالة المتهم إلى النيابة التي امرت بحبسه 4 ايام على ذمة التحقيقات بعد أن وجهت له تهمة النصب وانتحال صفة والحصول على مبالغ مالية دون وجه حق .






الكلمات المتعلقة :

نصاب مليونير الجيزة