رئيس التحرير: ممدوح الصغير
حكايات

علي طريقة فيلم الجريمة الضاحكة .. قتل جاره بالخطأ بعد أن تخيل أنه غريمه!


  مني ربيع
11/13/2017 7:28:07 PM

أمام محكمة النقض كانت هناك قضية قتل من نوع خاص بالرغم من توافر كافة اركان الجريمة فيها من سبق وإصرار وضبط السلاح المستخدم في ارتكابها، إلا أن المثير في تلك القضية أن المجني عليه تغير في اللحظات الأخيرة وكتبت له الحياة من جديد، وراح بدلا منه شخص آخر ليس له ناقة أو جمل كما يقولون ولا تربطه أية خلافات مع الجاني، وكل ذنبه أنه ذهب بدلا من المجنى عليه لري أرضه فأصابته رصاصات القاتل الغادرة.
تفاصيل القضية التى شهدتها ساحة محكمة النقض ومحكمة جنايات شبرا الخيمة ترويها السطور التالية .

القضية ترجع وقائعها إلى عام 2014 عندما ذهب احد الاشخاص ويدعى فهد إلى صديقه عوده لدعوته لحضور حفل زفافه، واستقبله عودة بترحاب شديد واخذ يعرفه على اسرته فهم اصدقاء منذ فترة طويلة.
واثناء مغادرة فهد لمنزل صديقه وقعت مشادة كلامية بينه وجار عودة ويدعى ايمن تطورت إلى مشاجرة وتشابك بالأيدى كانت نتيجتها أن فهد تلقى علقة ساخنة على يد ايمن بسبب وجود خلافات سابقة.
حاول عودة التدخل لمنع الاعتداء على ضيفه إلا ان ايمن استمر في سبهما والتشاجر معهما، استطاع الجيران السيطرة على الموقف وعاد كل منهم الى منزله، لكن عودة كان يرى أن ما فعله ايمن اهانة لشخصه حيث تعدى جاره على ضيفه .
وبعد انتهاء المشاجرة وبالرغم من جلوس جميع الاطراف في جلسة صلح إلا أن عودة اصر على الانتقام وظل يفكر في التخلص من ايمن حتى تعود له كرامته التى اهدرها بالتعدي على ضيفه امام منزله دون أن يحترمه وكذلك سبه ومحاولة الاعتداء عليه هو الآخر أمام الجيران.
وفي النهاية قرر عودة الانتقام والتخلص من ايمن بقتله مهما كلفه الثمن وبالفعل عقد العزم وبيت النية على ذلك وذهب إلى المتهم الثاني وقام بتأجير سلاح نارى " بندقية آلية " نظير مبلغ 500 جنيه وفي اليوم التالى كان يعلم ان ايمن سيذهب لري ارضه .
توجه عودة إلى ارض ايمن ومكث بالقرب من ماكينة الري وبمجرد أن رأى ايمن يقترب من الماكينة انهال عليه بوابل من الأعيرة النارية من البندقية الآلية سقط ايمن ارضًا غارقًا في دمائه وفرح عودة بالانتقام وعودة كرامته كما كان يتخيل.
لكن المفاجأة عندما تجمع الجيران حول الجثة التى لم تكن لايمن بل كانت لاحد اقربائه ويدعى اسلام وانه جاء بدلا منه في هذا اليوم لري الارض ونجا ايمن من القتل.
حاول عودة الهرب إلا ان الجيران استطاعوا الإمساك به وتسليمه للشرطة والتى حضرت مسرعة لمكان الجريمة وتم نقل جثة اسلام للمستشفى حيث لفظ انفاسه الاخيرة قبل وصوله اليها وهناك تبين إصابته بالبطن .
تم تحريرمحضر بالواقعة وإحالته إلى النيابة العامة وهناك تم التحقيق مع عودة حيث اعترف أنه كان يريد قتل ايمن وليس اسلام واستأجر بندقية آلية نظير مبلغ خمسمائة جنيه وارتكب جريمته انتقامًا منه إلا أن القدر لم يمهله الفرصة لتحقيق هدفه .
قررت النيابة حبسه اربعة ايام على ذمة التحقيقات مع مراعاة التجديد له في الميعاد وبعد انتهاء التحقيقات قررت النيابة إحالة المتهم إلى محكمة جنايات شبرا الخيمة برئاسة المستشارحسن دياب محمد الصاوي وبعضوية المستشارين أسامة محمد على وعاطف حمدي لتصدر المحكمة حكمها بالسجن المؤبد على المتهم عودة حسن بالمؤبد وقالت المحكمة أنه بعد الإطلاع على الأوراق وسماع المرافعة والمداولة تبين انه قد استقام الدليل على صحتها وصحة إسنادها إلى المتهم وذلك بواقع شهادة الشهود وإقرار المتهم بتحقيقات النيابة العامة وما أورده تقرير الصفة التشريحية الخاص بالمجنى عليه .
وقالت المحكمة في حيثيات حكمها إن تحقيقات النيابة العامة وسائر الأدلة الأخرى التى أوردتها وأثبتت بما لايدع مجالا للشك أن المتهم الاول قتل المجنى عليه عمدًا مع سبق الاصرار والترصد فلما كان ذلك وكانت المحكمة تطمئن الى اعتراف المتهم وسائر الادلة .
كما إن اعترافه بجريمته بالإضافة إلى تقرير الصفة التشريحية اثبت في يقين المحكمة أنه تحققت جناية القتل مع سبق الاصرار والترصد وأن الجريمة ثابتة في حق المتهم لذا اصدرت المحكمة حكمها بمعاقبة المتهم عودة حسن بالمؤبد وبراءة المتهم الثاني من تهمة حيازة سلاح .
إلا أن المتهم قام بالطعن على الحكم امام محكمة النقض وطالب بوقف تنفيذ الحكم المطعون فيه مؤقتًا لحين الفصل في الطعن والحكم بقبول الطعن شكلا وفي الموضوع بنقض الحكم المطعون فيه وإعادة الدعوى إلى محكمة جنايات شبرا الخيمة للفصل فيها مجددًا من هيئة أخرى وبعد عدة جلسات اصدرت محكمة النقض حكمها بقبول الطعن شكلا ورفضه في الموضوع وتأييد الحكم الصادر من محكمة جنايات شبرا الخيمة بالمؤبد على عودة حسن .

الكلمات المتعلقة :