رئيس التحرير: ممدوح الصغير
دفتر الأحوال

رئيس جامعة دمنهور في يوم الشهيد: كلنا في خندق واحد فداءً للوطن


  خيري عاطف
3/20/2017 6:01:03 PM

افتتح اليوم الدكتور عبيد صالح، رئيس جامعة دمنهور، الندوة التثقيفية بكلية التربية لتكريم شهداء الوطن من القوات المسلحة والشرطة والتي تأتي في إطار احتفاء الجامعة بيوم الشهيد والتي أقيمت بمدرج الشهيد العقيد رامي محمد حسنين (قائد الكتيبة 103 صاعقة بشمال سيناء)؛ بحضور كل من السيد اللواء أح خالد مصطفى محمد توفيق، قائد قوات الدفاع الشعبي والعسكري وعدد من القيادات العسكرية والتنفيذية والشعبية والنقابات الفرعية بالمحافظة، ولفيف من السادة الأساتذة عمداء ووكلاء الكليات وأمين عام الجامعة والسادة أعضاء هيئة التدريس والهيئة المعاونة والعاملين والطلاب بالجامعة وأسر شهداء الوطن الأبرار ومصابي القوات المسلحة وقوات الشرطة البواسل؛ بمقر كلية التربية بمجمع الكليات النظرية بالأبعادية.
استهل الدكتور عبيد صالح، رئيس الجامعة، كلمته بتأكيده على أن مصر هي أرض الكنانة أرض التاريخ التي ذُكرت في القرآن (19) مرة وفي الإنجيل (60) مرة وفي التوراة (396) مرة؛ الباقية إلى أن يرث المولى الأرض ومن عليها والتي تستحق منا التضحية بكل عزيزِ وغالِ في سبيل صون عزتها وكرامتها، كما قدم شكره لكل الحضور وأسر الشهداء والأبطال الذين ضربوا أروع الأمثلة في الفداء والبطولة وغرس قيم الولاء والانتماء السامية مما يجعلهم المثل والقدوة للأجيال القادمة وما يعكس الصورة الطيبة لقواتنا المسلحة الباسلة مصنع الرجال حماة مصرنا الغالية، كما أكد سيادته على أن مصر قوية مصر أبية... مصر عزيزة... بأبنائها الأبطال الذين يؤثرون أمنها وسلامتها على أنفسهم ما جعلهم خالدين بذكراهم العطرة في نفوس وقلوب أبناء الوطن أجمعين فخرًا واعتزازًا بهم. كما أكد سيادته على أن الجامعة ليست بمعزل عن مجتمعها وأنها امتدادًا لقيم الانتماء والمواطنة التي يتم غرسها في نفوس الطلاب في مراحلهم المختلفة مؤكدًا أن الجميع في خندق واحد فداءً للوطن.
وفي سياق متصل رحب سيادته بالسيد اللواء أح خالد مصطفى محمد توفيق (قائد قوات الدفاع الشعبي والعسكري) بوصفه أحد أبطال قواتنا المسلحة الباسلة بمواقفه البطولية التي تنم عن شجاعة وكفاية نادرة في مواجهة أيادي الهدم وما أظهره من بطولة نادرة في موقعة كرم القواديس بسيناء أثناء قيادته لإحدى عمليات التطهير للبؤر الإرهابية ودوره المجتمعي التوعوي على مستوى الجبهة الداخلية بثًا لروح الوطنية والانتماء في نفوس شباب الجامعات والطن على حد السواء؛ مما يدل على مما يدل على أن قواتنا المسلحة غنية بالقيادات الوطنية والكوادر المستنيرة التي تعم الجبهة الداخلية جنبًا إلى جنب مع صفوف المقاتلين فالجميع يقاتل في سبيل بناء الوطن.
وفي كلمته أشار السيد اللواء أح خالد مصطفى محمد توفيق، قائد قوات الدفاع الشعبي والعسكري إلى أن القوات المسلحة الباسلة لا تدخر جهدًا في سبيل الذود عن تراب وطننا الغالي وحفظ سلامة أراضيه وان التضحية والفداء والشهادة في سبيل حفظ وطننا العزيز هي أسمى الأماني التي لا ينالها سوى المخلصين من أبناء هذا الوطن الغالي.
كما استعرض عددًا من من المواقف الوطنية المشرفة لأبناء قواتنا المسلحة الباسلة والسيرة الذاتية لهم وتدرجهم في المناصب والمواقع المختلفة مشيرًا إلى بطولاتهم في مواجهة البؤر الإرهابية وأيادي الغدر التي تسعى للنيل من سلامة الوطن ووحدة أراضي ، حيث تمت مشاهدة عرضًا تقديميًا عن ملامح من الإنجازات العملية والميدانية ومبلغ التكريم الذي حظي به ابطال قواتنا المسلحة والشرطة بين قادتهم وزملائهم ومبلغ الاحتفاء الشعبي، كما تم تقديم درع الجامعة السيد اللواء أح خالد مصطفى محمد توفيق (قائد قوات الدفاع الشعبي والعسكري) تقديرًا وعرفانًا باعتزاز الجامعة بأبطال الوطن الأبرار وتكريم عدد من اسر شهداء قواتنا المسلحة وقوات الشرطة وأوائل الطلاب على مستوى كليات الجامعة.
وعلى هامش الحفل صرحت إحدى أمهات الشهداء المكرمين في الحفل أنها لا تبخل بأبنائها جميعًا فداءً لهذا الوطن خاصةً وأن وصية ولدها الشهيد قبل استشهاده بدقائق بأن تفرح يوم زفافه للجنة وألا تحزن لفراقه.

الكلمات المتعلقة :

تعليقات القرّاء