رئيس التحرير: ممدوح الصغير
متابعات

التفاصيل الكاملة لسرقة الخليجي الشاذ وتصويره عاريًا !


   ضياء جميل
6/26/2017 9:21:13 PM

" مفيش جريمة كاملة " يضع رجال المباحث تلك المقولة الشهيرة نصب أعينهم، وسط إصرار كبير على كشف كل جريمة، وتقديم الجناة إلى العدالة، هذه الواقعة الضحية فيها مهندس بترول خليجي شاذ جنسيًا تعرف على شاب من خلال الفيس بوك واتفق معه على ممارسة الفجور داخل شقته بمنطقة مصر القديمة، ولكن اختمرت في ذهن الشاب فكرة سرقة الثري العربي واتفق مع اثنين من أصدقائه على سرقته وتصويره عاريا ثم قيدوه بالحبال وتركوه في حالة إعياء شديد، وفروا هاربين، وبالرغم من صعوبة الجريمة إلا أن مباحث القاهرة نجحت في تحديد الجناة وألقت القبض عليهم في ساعات قليلة..
تلقى المقدم إيهاب الصعيدي رئيس مباحث قسم شرطة مصر القديمة بلاغًا من المدعو "ي.ع" خليجي الجنسية بأنه حال توجهه للاطمئنان على نجله المدعو "علاء.ي" مهندس بترول بدولته ومقيم دائرة القسم فوجئ بنجله موثوق الايدي والأرجل بواسطة لاصق شفاف عريض وأنه في حالة عدم وعي ووجود بعثرة بمحتويات الشقة وأضاف بعدم علمه بوجود مسروقات من عدمه، وبالانتقال والفحص بمعرفة العميد عبد العزيز سليم مفتش المباحث تبين سلامة منافذ الشقة ووجود نجل المبلغ في حالة إعياء شديدة تم نقله لمعهد السموم وتبين عدم وجود إصابات ظاهرية ولا يمكن استجوابه كما عثر داخل الشقة على عدد كبير من الواقي الذكرى، ومنشطات جنسية، ملابس حريمي، كريم ملين للشرج، شريط من عقار كلوزابكس به عدد 6 أقراص، كمية من مسحوق الهيروين المخدر، سرنجة بها أثار دماء واختفاء الهاتف المحمول للمجني عليه، وبسؤال حارس العقار قرر بمشاهدته لثلاثة أشخاص حال نزولهم من شقة المجنى عليه وبحوزتهم حقيبة سوداء اللون، وبإخطار اللواء محمد منصور مدير الإدارة العامة لمباحث القاهرة كلف اللواءين هشام لطفي وأشرف الجندي نائبي المدير العام واللواء أحمد الألفى مدير المباحث الجنائية للقبض على المتهمين.
تحريات موسعة
وأثناء السير في تنفيذ بنود تلك الخطة وبإجراء التحريات وجمع المعلومات أمكن التوصل إلى أن وراء ارتكاب الواقعة كل من "حسام.ع" عاطل ومقيم محافظة الجيزة والسابق اتهامه فى القضية رقم 9031 لسنة 2007م الدقي "مخدرات"والمطلوب التنفيذ عليه فى القضية رقم 31864 لسنة 2008م بولاق الدكرور " سرقة " والمقضي فيها بالحبس سنة بجلسة 15/1/2013م، "عماد.م"، عاطل ومقيم دائرة قسم شرطة المعادى والسابق اتهامه فى القضية رقم 5088 لسنة 2009م حلوان"مشاجرة"، "أحمد.ف" حاصل على بكالوريوس تجارة ومقيم ناهيا محافظة الجيزة دون السوابق.
وعقب تقنين الإجراءات وبإعداد عدة أكمنة بأماكن ترددهم تمكن المقدم إيهاب الصعيدي رئيس مباحث مصر القديمة والرواد محمد صلاح وأحمد سعيد راغب ومحمد عيسى ضباط مباحث القسم من ضبطهم وضبط بحوزة المتهم الأول مبلغ مالي 16.750 جنيها، هاتف محمول ماركة سامسونج وبحوزة الثاني مبلغ مالي 22 ألف جنيه، هاتف محمول ماركة انفنيكس، كمية من مسحوق الهيروين المخدر وزنت 2 جرام، وبمواجهتهم أمام العميد عبد العزيز سليم مفتش مباحث فرقة مصر القديمة والمقدم معوض نور الدين وكيل الفرقة اعترفوا بارتكاب الواقعة وقرر المتهم الأول بأنه تعرف على المجني عليه عن طريق مواقع التواصل الاجتماعي الفيس بوك وعلم من خلال المحادثات أنه شاذ جنسيا ويرغب فى ممارسة الفجور فأتفق معه على التقابل بمسكنه محل الواقعة، واختمرت فى ذهنه فكرة سرقته حيث استعان بالمتهمين الثاني والثالث وتوجهوا لمسكنه وصعد المتهم الأول بينما انتظر المتهمان الثاني والثالث بمدخل العقار ثم صعدا للشقة محل البلاغ وطرقا على الباب ففتح لهما المجني عليه وثم قاموا بشل حركته وتقييده والاستيلاء على فيزا كارت مشتريات خاصة وعليها الرقم السري الخاص بها، ومبلغ مالي 70 جنيها، وبطاقة الهوية الخاصة بالمجني عليه، وعقب ذلك توجه المتهمان الأول والثالث إلى توكيل هواتف واشتريا عدد 11 هاتفا محمول بقيمة 106 ألف جنيه والتصرف فيها بالبيع لصاحب محل للهواتف المحمولة بمنطقة ناهيا بمبلغ 63 ألف جنيه، وعادا لشقة المجني عليه وسلماه الفيزا الخاصة به وتعاطى كل من الثاني والثالث المواد المخدر" هيروين " عن طريق الحقن بالسرنجات المعثور عليها بمحل البلاغ واستولوا على مسروقات من الشقة مسكن المجني عليه عبارة عن هاتف محمول ماركة اى فون 7، ساعة ماركة هيوبلوت تقدر بقيمة 200 ألف جنيه ،7 زجاجات منشطات جنسية،12 طبقا نحاسا ، تمثال نحاس على شكل فهد، أجهزة كهربائية عبارة عن ميكرويف، استشوار، مبخرة نحاسية، أطقم صيني وكاسات، كمية من مستحضرات التجميل شامبو وعطور، كمية من الأحذية والملابس المختلفة،2 حقيبة سفر، 2 حقيبة يد حريمي، ميزان حساس كبير الحجم، واجبروا المجنى عليه على تناول عقار كلوزابكس لتخديره لتسهيل هروبهم بالمسروقات وبمواجهة المتهمين الثاني والثالث أيدا ما جاء بأقوال المتهم الأول، وتم بإرشادهم ضبط كافة المسروقات بمسكن المتهم الثاني واقروا بإنفاقهم مبلغ 2.800 جنيه لشراء عدد 2 هاتف محمول المضبوطين بحوزة الأول والثاني من متحصلات بيع الهواتف المحمولة وأن المبالغ حيازة المتهمين الأول والثاني من متحصلات الحادث وإنفاقهم باقي المبالغ المالية على متطلباتهم الشخصية، ارشد المتهمون عن محل العميل للهواتف المحمولة، وبعرض المتهمين على المجنى عليه تعرف عليهم واتهمهم بسرقته بالإكراه.
تحرر عن ذلك ملحقا للمحضر الاصلى وأحاله اللواء نائل ثروت نائب مدير أمن القاهرة لقطاع الجنوب واللواء محمد مراد مساعد فرقة مصر القديمة والعميد محمد عبد اللطيف مأمور قسم مصر القديمة إلى النيابة العامة.

الكلمات المتعلقة :

جرائم