رئيس التحرير: ممدوح الصغير
مقالات

الحمد لله


  
10/9/2017 6:49:58 PM

الحظ لا يعرف طريقة الا للمجتهد، و الخالق سبحانه و تعالي لا يكافئ و ينصر الا المجتهد هكذا كان الحال مع محمد صلاح النجم الذى اسعد شعب مصر بعد ان كان سبباً فى صعود مصر الى كأس العالم بعد غياب دام 28 عاماً .
محمد صلاح الذى كانت نجوميته خلال تألقه فى الدورى الاوربى بعد ان انتقل من المقاولون الى بازل السويسرى، رغم صغره الا انه لم تفسد اخلاقه مدينة المال و الجمال .. حافظ على تألقه الذى كان سبباً في ان يلعب خلال 5 سنوات فى أفضل الفرق الاروبية و أصبح اسمه معروفاً وسط نجوم الساحرة المستديره .. محمد صلاح سجل 84 هدفاً خلال رحلة احترافه منها 49 هدفاً فى الدورى الايطالى .
و سجل لمنتخب مصر 32 هدفاً فى 56 مبارة خاضها مع المنتخب القومى منذ لحظة انضمامه فى 2012، و بأذن الله تحمل الايام المقبلة اخبار سارة و جيده لنجم مصر الذى وصلت قيمته التسويقية الى مليار جنيه ..
اسمه اصبح المرشح الاول لجائزة افضل لاعب فى القارة السمراء .. هو يستحق لانه الافضل بين نجوم الساحرة المستديرة .. هو كان السبب الاول بعد الله سبحانه و تعالى فى صعود مصر الى نهائيات كأس العالم و سجل 5 اهداف من اجمالى 7 اهداف سجلها منتخب مصر فى التصفيات و كان سبباً مباشر فى الهدفين الذى سجلهما عبدالله السعيد الذى تأثر اداء المنتخب بغيابه .
محمد صلاح حكاية فى الكفاح و الاجتهاد ولم يكن سعيد الحظ بان يكون فى الزمالك او الاهلى بدأ فى المقاولون و تألق و اجتهد و جاءت له الفرصه فى الاحتراف .. ورغم الشهرة الكبيرة التى حققها فى الخارج و أصبح اسمه معروفا لسكان الكون الا ان الشهرة لم تغير من سلوكياته و طباعه ..
ماحققه محمد صلاح من مجد و شهره مفترض ان يكون سبباً فى ان يحكى كفاحه .
اذا كنا نشيد بكفاح محمد صلاح فان هناك نجوم اخرين يستحقون الثناء اولهم الارجنتينى كوبر الذى أوفى فى وعده ولم يتأثر بالهجوم بالهجوم الذى كان عليه وضع هدف امام اعينه و صبر حتى يتحقق .
و الحضرى الاسطورة الذى تحدى كل الظروف حتى يحقق حلمه ليكون سبباً فى صعود مصر الى نهائيات كأس العالم .
الكل توقع ان الحضري بانه يعتزل مع رحيل حسن شحاتة عن المنتخب ولكنه صبر واعلن التحدي مع نفسه وواجبر المدير الفني في التمسك به .
وصعود منتخب الي كاس العالم بشرة خير اول بشائر الخير 2 مليون دولار من الاتحاد الدولي اضافة الي عشرة ملايين تصرف بعد اول مباراة في المونديال،
واتوقع ان تطلب منتخبات كبري باداء مياريات مع المنتخب القومي.
واحسن الرئيس السيسي في استقبال من كانوا سببا في اسعاد شعب مصر الذي عاش ليلة سعيدة احتفالا بان يخفق علم مصر في موسكو في يونيو المقبل

الكلمات المتعلقة :