القاهرة - السبت، 01 نوفمبر 2014 09:13 ص

الاب باع بناته بالزواج العرفي !!

الابوه عند "دسوقى " لها معنى اخر فبدلا من ان يتفرغ لابنتيه زينب وابتسام بالحنان والحب والرعاية ، بدأ ينفق على ملذاته ويسرف فى شرب الخمر والمخدرات طوال الليل ، وعندما اشتد عود ابنتيه اللاتى كانا يعيشان معه بمفردة بعد وفاة والدتهما واخذت علامات الانوثة الطاغية تظهر عليهن ظل الاب الذئب يتابعهن داخل المنزل بنظراته المسمومه القاتلة ، ولكن هذه المرة ليست بنظرات الاب لكنها نظرات الوحش المفترس الذى ينتظر الفرصه للانقضاض على فريسته ، واخذ الاب الذئب يراقب بناته وحتى بدأ الاب يفكر فى القيام بجريمة خطيرة وهى ان يقوم ببيع بناته للرجال راغبى المتعة المحرمة ويقبض هو الثمن .. وبالفعل بدا الاب الذى لا يحق ان نطلق علية هذه الكلمة ان يقوم بالبحث عن رجال راغبى المتعة وحتى يقوما بهتك عرض بناته وامام عينه .. بحجة ان يتزوج الرجل من ابنته ولمدة اسبوعين فقط بعدها يقوم بالتطليق بعد ان ينال راغب المتعة المحرمة غرضه

الام المكلومة لم تجد سوى ان تقوم بالابلاغ عن زوجها الذى حول حياته الى جحيم وباع عرض وشرف بناته فقام رئيس المباحث بابلاغ اللواء محمد حبيب مدير امن البحيرة الذى اعطى تعليماته على الفور الى العميد محمد الخليصى رئيس ادارة البحث بسرعه ضبط واحضار الذئب الذى اعترف تفصيليل بما جاء فى البلاغ ليتم حبسه بعد محاكمه عاجلة .

a
a
a
a
a
a
a

أضف تعليقاً





تعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.

خــــدمة الرسائل القصيرة