رئيس التحرير: جمال الشناوي
أخبار

أجهزة وزارة الداخلية تسقط صناع الجرائم العابرة للقارات في موانيء المطارات

عمليات إصطياد "مافيا المخدرات" من فوق السحاب


  خيري عاطف
3/13/2019 12:55:48 PM



ما بين الاحياء المظلمة الموحشة، التى تسكنها العصابات من المراهقين وكبار السن وحتى الفتيات، ليفعلوا ما يحلو لهم من سكب اجسادهم فى المخدرات، او الإنغماس فى مضاجعات غير شرعية، او الإتجار فى الأجساد، وتلك المافيا التى تسكن ناطحات السحاب، تملك المليارات فى ارصدة البنوك، واساطيل من اسراب الطائرات التى تجوب العالم، تظهر بعض أفلام المافيا والعصابات الحرب الشرسة التى تخضوها الحكومات ضد هؤلاء العتاه.
لكن الحقيقة تبقى اشرس واخطر من ذلك بكثير، فزعماء المافيا يجيدون المغامرة، استطاعوا فى ازمة كثيرة السيطرة على حكومات كما فعلت عصابة "ياكوزا" قديماً فى اليابان، اسقطوا دولاً مثل الصين ليفيق الشعب ليجد العدو البريطانى يعربد فى ارضه، وحكموا شعوباً بدساتير وقوانين شيطانية ساد فيها الادمان مثلما يحدث فى أفغانستان.
وبلا مبالغة الحرب على ارض الكنانة اقوى، خاصة عندما تعتبر المافيا اجوائنا عابره لتحقيق احلامهم، فالموقع الإستراتيجى يربط الشرق والغرب، لكن يبقى حراس الكنانة هم اصحاب العليا.
نكشف تفاصيلاً من عمليات تم إحباطها فى مطاراتنا الجوية، خلافاً عن الحروب الأخرى الدائرة بدءاً من الحدود وحتى أوكار المخدرات فى الداخل.





الجميلة القادمة من البرازيل عبر اثيوبيها بحوزتها مخدرات

حملت الجميلة ذات الرداء الاسود حقائبها وهى تسير فى مطار القاهرة، متجه الى ضابط الجوازات، بعد وصولها للتو من البرازيل عبر اثيوبيا، لم تكن تعلم ان هناك امراً قد كشفته الأجهزة المعنية عنها.
قبل وصولها بساعات كانت هناك معلومات سرية وصلت الى سلطات المطار، بأن سيدة فى الثلاثينات تحمل الجنسية البارجاويه، قادمة من البرازيل عبر اثيوبيا، تحمل فى حقائبها كمية من المواد المخدرة.
على الفور تم نشر المعلومات بين رجال المطار، وبدأت مهام التحضير لضبط الأجنبية متلبسه بالمواد المخدرة، وفور وصولها وبضوع حقائبها على جهاز الكشف بالأشعة تبين ان بداخله مسحوق ابيض، وبتفتيش الحقيبة تبين ان المسحوق عبارة عن 2 كيلو من مخدر الكوكايين، كانت قد قررت الوصول بهم الى مصر، من أجل توزيعهم على تجار المخدرات، ليبدأون فى مهمة تسميم عقول وأجساد الشباب، وإسقاطهم فى دائرة الإدمان.
وبعد مناقشة الأجنبية المتهمه، اعترفت بحيازتها للمخدرات، مشيرة الى انها قررت تهريبها الى داخل البلاد من اجل التجارة فيها والتربح من خلالها، ليتم تحرير محضر بالواقعة، وإبلاغ مباحث المخدرات التى اقتادتها الى نيابة النزهة، وليتم توجيه لها تهمة جلب المخدرات للبلاد من الخارج.



"النيش الطائر" يخفى 88 الف قرص "كبتاجون"

كان احد المستخلصين الجمركيين قد إنتهى من إجراءات شحن وتصدير طرد، عبارة عن قطعتى اثاث "نيش" عبر احد الشركات المعروفة فى مجال السحن الجوى، ووكان الطرد مرسل من شركة استيراد وتصدير بمركز قويسنا بالمنوفية، الى صالح احد الافراد بأحد الدول العربية.
كانت الأمور تسير بشكل معتاد، حتى اشتبة احد رجال المباحث فى الطرد المسافر، ليتم الدفع به لتمريره على جهاز كشف الاشعة، والذى أظهر وجود اجسام معتمه داخل "الضلف" الخاصة بقطعتى الأثاث، وهو ما دفع رجال المباحث الى إتخاذ قرار بفتح اضلع قطعتى المنيس للكشف عن ماهيه تلك الاجسام المعتمه، ليعثر افراد الخدمة الأمنية على 88 حقيبة بلاستيكية، تحوى بداخلها على 88 ألف من أقراص عقار "الكبتاجون" المخدر، وزنت 16 كيلو جراماً.
وخلال التحقيقات، كشف المستخلص الجمركى بأن من تقدم لإنهاء اجراءات الشحن سيدة تحمل الجنيسة الإفريقية، والتى أنكرت فور إستدعائها علاقتها بملكية الطرد، مشيره الى ان الطرد بالكامل يخص زوجها – افريقى الجنسية ايضا- والذى طلب منها مساعدته فى إنهاء إجراءات الشحن الى احدى الدول العربية.
وفى نفس السياق، تم تحرير محضر بالواقعة، والعرض على النيابة العامة التى أمرت على الففور بمباشرة التحقيقات، والقبض على زوج المتهمه.



خدعا 3 مطارات وسقطا فى القاهرة.. تركى يتعاون مع المانية لتهريب 11 كيلو كوكايين

حملا حقائبهما وإنتقلا بكل ثقه من البرازيل الى دولة واروبية وبعدها دولة خليجية، قبل ان يقررا الإنتقال الى مصر لإتمام مهمه شيطانية قد خططا لها منذ تعارفهما.
شاب تركى، وسيدة المانيا، تزوجا قبل بضعة ايام، وكان الزواج فى حد ذاته صفقة، لتهريب المخدرات بين اوروبا والدول الخليجية والعربية، وهو ما كشفته سلطات مطار القاهرة، بعد ورود معلومات عن ان شاب تركى ومعه زوجته المانيا قد انتقلوا من البرازيل وتجاوزوا التفتيش فى دولتى وانهما قد قررا الوصول الى مصر من أجل تهريب 11 كيلو من الكوكايين.
على الفور بدأت مهام التحضير لإستقبال مهربى المخدرات، ومع ساعة الصفر او ساعة الوصول كان رجال الشرطة يرصدان العنصران حتى التقيا بهما فى نقطة التفتيش بالجوازات، وبعدها كانت المواجهة اثناء طلب التفتيش فى حقائبهما، وليتم العثور على المخدرات فى جيوب سرية، عبارة عن 10 لفافات مغلفة بألواح من معدن الرصاص بداخلها 11 كيلو و 750 جراماً من مخدر الهيروين.
المتهمان اعترفا فى حضور مترجمين من سفارتهما بتفاصيل جلبهم للمادة المخدرة من البرازيل من أجل بيعها لتجار المخدرات فى القاهرة، ولتقرر النيابة العامة حبس المتهميين اربعة ايام على ذمة التحقيقات تمهيداً لمحاكمتهما.



رحلة 59 كيلو من خام الفودو والاستروكس من اسيا الى القاهرة

بدا مسافراً عادياً وسط المئات من المغادرين والقادمين من دول العالم، هيئته لا تلفت الانظار، شأنه مثل غيره، لكن عيون رجال الإدارة العامة لمكافحة المخدرات كانت ترصده، بعدما وصلت معلومات مؤكده ان المصرى القادم من إحدى الاسيوية واخر كونا تشكيلاً عصابياً تخصص فى جلب المخدرات التخليقية، وبخاصة المادة الفعالة المستخدمة فى تصنيع مواد الفودو والاستوركس المخدرة.
السلطات تبدأ فى التنسيق بين قطاعات الامن العام والامن الوطنى والادارة العامة لشرطة ميناء القاهرة والجمرك، ليتم تتبع القادم ومواجهته عند اجهزة كشف الحقائب، والتى تبين إحتوائها على 40 كيلو جرام من المواد الفعاله خبأها داخل ثمانى عبوات مكملات غذائية فى حقائب السفر الخاصة به.
كما تمكنت الادارة من ضبط شريكه وبحوزته مبالغ مالية واعترفا بنشاطهما الاجرامى بجلب المواد المخدرة.
المثير ما كشفته ايضاً السلطات بأن هناك اربعة طرود بريدية اخرى تخص المتهمين قد وصلا الى قرية البضائع بالمطار، ليتم ضبطهم وتحريزهم، ويتبين ان بداخلهما 16 كيلو من نفس المادة الفعالة التى تستخدم فى تصنيع الاستروكس والفودو.
تم إحالة محضر بالواقعة، وإحالة المتهمين الى النيابة العامة ليعترفا بجلبهما للمخدرات، وليتم حبسهما اربعة ايام على ذمة التحقيقات، تمهيداً لمحاكمتهما.

الكلمات المتعلقة :