رئيس التحرير: جمال الشناوي
تحقيقات

تفاصيل مؤامرة "العنتيل" و"العميد" ضد رئيس جامعة بنها !


   شريف عبدالله
3/7/2018 7:28:33 PM


تحقيقات موسعة اجرتها نيابة بنها في الايام الماضية حول مؤامرة كشفتها تسريبات لمكالمات هاتفية جرت بين اثنين من القيادات التى اثارت علامات استفهام داخل جامعة بنها الاول وهو عميد كلية الفنون التطبيقية المفصول والاخر مدير الامن الادارى بالجامعة والشهير بعنتيل بنها وهى التسريبات التى شملت على اتفاقهما سويا على خطف الدكتور السيد القاضى رئيس جامعة بنها وخلع ملابسه عاريا وارغامه التوقيع على مستندات كرها عنه وانتقاما منه على كشف وقائع الفساد داخل الجامعة وهو ما اكده رئيس الجامعة ل " اخبار الحوادث " التى احالها الى النيابة للتحقيق فيها
انتشرت داخل جامعة بنها تسريبات صوتية جمعت بين ز.س مدير الامن الادارى بالجامعة والذى تم ايقافه عن العمل وبين الدكتور ي .س عميد الفنون التطبيقية المفصول بعد اتهامه بالفساد المالى والادارى داخل الجامعة وهى الوقائع التى تجرى نيابة بنها التحقيق فيها تحت اشراف المستشار محمد القاضى المحامى العام لنيابات شمال بنها وشملت التحقيقات الوقائع التى احالها رئيس الجامعة فى بلاغات رسمية ومنها بعض الفيديوهات الجنسية المنسوبة لمدير الأمن الاداري بالجامعة والتى انتشرت بين المواطنين وهو يمارس الجنس مع موظفات وسيدات داخل مكتبه بجامعة بنها وهو ما اثار غضب الاهالى والطلاب بعد التعرف على شخصية بعض السيدات وهو يمارس الرذيلة معهن بالاضافة الى المخالفات المالية والادارية ومنها التلاعب بمناقصات توريد كاميرات المراقبة وطفايات الحريق واجهزة الحاسب الآلى الخاصة بالجامعة وتقاضيه رشاوى مالية وجنسية مقابل تعيين أفراد أمن داخل الجامعة بالاضافة إلى التحقيقات حول التسريبات الصوتية التى جرت بين عميد كلية الفنون التطبيقية السابق وبين مدير الامن الادارى الموقوف عن العمل والمعروف اعلاميا بعنتيل بنها يتفقان فيها على خطف رئيس الجامعة الدكتور السيد القاضى انتقاما منه على كشف الفساد داخل الجامعة وفصل الاول عن العمل للفساد المالى والادارى وايقاف الثانى عن العمل .
وظهر صوت مدير الامن الادارى الشهير بعنتيل بنها وهو يقول " انت كلامك صح وانا هنفذ اللى انت قولت عليه " .
ويرد العميد : " مالهوش حل غير كده وطول عمرنا لما كان حد بيعمل كده كنا نعمل ايه بنروح نجيبه وهو احنا قاعدين ليه ؟! ده ملهوش لازمة وهو صدق ان له لازمة .
ورد العنتيل : " نعمل ايه ؟! نجيب حد يعمل كده صح كده .
العميد : حد موثوق فيه .
العنتيل : عندى حد موثوق فيه .
العميد : بجد والله .
العنتيل : عليا الطلاق بالتلاتة.
العميد : هيخلص .
د العنتيل : آه
العميد : هنا ولاهناك.
العنتيل : انت شايف ايه.
العميد هناك طبعا ويتصور .
العنتيل : انت قولت هناك مرة .
العميد :هناك احسن .
العنتيل : صح وممكن وهو خارج هنا واجيبلك الحد ده وتتكلم معاه ايه رايك ؟! ونتكلم معاه انا وانت ونطمعهم ونديهم القرشنات ايه رايك ؟
العميد : ماعندناش مشكلة المهم ينفذوا.
العنتيل : هينفذوا بالحرف الواحد.
العميد : عشان فى نصابين كتير فى الافلام بياخد ويقولك ضربناه بس طلع مش هو ياما شفت القصص دى .
العنتيل : عايز تخلص الموضوع ده .
العميد : اه .
العنتيل : ادينى بوسه بس .
العميد بصوت بوسه وقال بوسه
العنتيل :عارف مين يخلص الموضوع ده.. بتوع الامن اللى احالهم للتحقيق وهيتفصلوا وهيطردوا يخلصوا.
العميد : خلاص .
العنتيل : هيخلصوا دول مش لاقيين ياكلوا .
العميد : يخلصوا وحلاوتهم عندنا .
العميد : انما كده ده ما ينفعش يخرج من غير ما يتعلم ..ماينفعش مالهوش حل غير كده والله العظيم تلاتة.
العنتيل : انت صح .. انت صح
العميد : لان ده لو خرج كده كله هييجى يتبع نفس النهج واوسخ ده لازم يتعلم . العنتيل : انت صح
العميد : ده من ايام رمزى الشاعر ما فيش حد انضرب مع ان الظروف دلوقتى مش زى ايام رمزى .
العنتيل : لحد كام نديهم
العميد : 4 الاف .
العنتيل : حلو
العميد : حلوين وهما لو نفعوا هنشغلهم فى حاجات تانية .. فى ناس كتير محروقة .
العنتيل : 4 كتير قوى طب يعملوا ايه ؟!
العميد : يعلموه ويقلعوه الهدوم يصوروه ويقلعوه البنطلون ويصوروه ملط فيديو ويثبتوه ويقلعوه البنطلون "...." بكلمك بجد الفيديو ده عايزينه "......" العنتيل : ماشى هقولهم انهم هياخدوا 4 الاف جنيه قبل كده لما قلنا على الفيديو ممكن يتعمل ويكلف ايه ؟
العميد : ممكن يتعمل بالمونتاج ويكلف الفين جنيه .
وفى نهاية التحقيقات اخلى المستشار حمد السيد رئيس نيابة قسم بنها سبيل العميد السابق للفنون التطبيقية بضمان مالى 5 الاف جنيه ومدير الامن الادارى بالجامعة الموقوف عن العمل بعد توجيه اتهام لهما بالتخطيط لخطف رئيس جامعة بنها
ومن جانبه قال الدكتور السيد القاضى رئيس جامعة بنها ل" اخبار الحوادث " ان كل الوقائع تم احالتها للتحقيق فيها ومنها وقائع مالية تم اتخاذ اجراءات ضد اثنين من اساتذة الجامعة وابعادهم عن مناصبهم واثنين اخرين بسبب جرائم غير اخلاقية بعد اخذ الرأى القانونى داخل الجامعة منذ اللحظة الاولى ، وتم اتخاذ اجراءات تمنع تسريب أو إهدار المال العام ، وهى الوقائع التى كانت سببا فى محاولة الخطف.


الكلمات المتعلقة :