رئيس التحرير: جمال الشناوي
تحقيقات

جريمة خطف وتعذيب بالبدلة الميري !


   محمود هلال
3/7/2018 7:35:42 PM



... رغم ما تفرضه مبادئ الصداقة من قيم وأخلاق تلزم أطرافها بتقديم الدعم والعون لبعضهما إلا أن تفاصيل تلك القضية جاءت عكس ما تمليه معايير الصداقة بعد أن استعان سائق بشقيقه "أمين شرطة" وآخرين بخطف صديقه والتعدي عليه وإصابته بجرح قطعي في اليد وكدمات بالرأس حتى أفقدوه الوعي بسبب خلافات سابقة بينهما.
التفاصيل تسردها السطور التالية.

لم يدرك إبراهيم "المجني عليه" أن الاتصال القادم إليه من صديقه أحمد.ن "المتهم" سيكون بمثابة مقدمة لجلسة تأديبية بعد أن تطاولا على بعضهما بالسب والشتائم عبر الهاتف المحمول نسبة لخلافات سابقة بينهما بسبب مشاكل في العمل.
يروي إبراهيم كمال تفاصيل تعرضه لعملية خطف وتعدي من قبل زميله فى العمل إثر خلافات في العمل , حيث تبين أن الضحية يعمل سائق نقل ثقيل فى إحدى الشركات وقيامه بترك العمل نتيجة لإهمال الشركة فى صيانة السيارة التي يستقلها مما يشكل خطورة على حياته لسفره بها بين مصر والسودان.
ويضيف الضحية قائلا قبل الحادث بليلة تلقيت اتصالا من المتهم ينصحني بالعودة إلى العمل , وبالاستجابة لمطلبه توجهت إلى مقر الشركة لأجد سائقًا آخر قد أخذ مكاني، فاتصلت على صديقي أحمد لأعاتبه على وجود سائق آخر بديل لي ونشوب مشادة كلامية بيننا عبر الهاتف وإغلاق الاتصال على ذلك.
وبعدها بساعات تلقيت اتصالا آخر من المتهم يخبرني أنه قادم إلي في الطريق , كنت في انتظاره أمام منزله بشبرا الخيمة برفقة صديق لي يدعى أسامة "عاجز" لأفاجأ بقدوم المتهم وبرفقته شخصين بزي ميري "أمناء شرطة" وآخرين قاموا بخطفنا داخل سيارة ملاكي والتعدي علينا بالضرب والسب ثم توجهوا بنا إلى مدينة السلام , وفي الطريق تركوا صديقي أسامة على الدائري بعد ضربه فى مكان إصابته التي تعرض لها فى حادث سيارة سابقًا والتوجه بي إلى جراج خاص للسيارات فى المنطقة وبدء التعدي علي مرة أخرى وإصابتي بجرح قطعي في اليد الأمر الذي ادى إلى قطع ثلاثة أوتار من يدي وحدوث شلل فى اصابع يدي اليسرى فضلاً عن كدمات فى عيني ومحاولتهم التخلص مني إلا أن المتهم نصحهم بضرورة التراجع عن تلك الفكرة لأن صديقي أسامة تعرف عليهم وسيقوم بإبلاغ الشرطة إذا قاموا بقتلي.
وبعد تعديهم علىَ بالضرب المبرح هددوني إذا قمت بإبلاغ الشرطة سيقومون بذبح ابنتى امام عيني وإطلاق سراحي عقب ذلك , في تلك الأثناء كان اسامة قد توجه إلى أسرتي وذهبوا إلى قسم شرطة شبرا الخيمة لتحرير محضر بالواقعة ولكن القسم طلب منهم التوجه إلى قسم شرطة السلام لتحرير المحضر لأنه المكان الذي حدثت فيه الواقعة , وأثناء خروجهم من القسم فوجئوا بي وأنا غارق فى دمائي ليتوجهوا بي إلى قسم شرطة السلام أول وطلبوا مني إعداد تقرير طبي بالإصابات التي لحقت بي .
توجهت إلى مستشفى الدمرداش ليتم نقلي إلى مستشفى الزهراء الجامعي لعدم وجود مكان فارغ فى الأولى تمهيدًا لحجزى .. تم إعداد التقرير الطبي واتصال امين الشرطة المستشفى على قسم شرطة السلام لإبلاغهم بالتقرير ولكن القسم رفض استلام التقرير لأسباب غير معلومة , وما علمته مؤخرًا أن شقيق المتهم استغل صفته لعمله فى الداخلية كأمين شرطة ومحاولته حفظ المحضر وتغيير أقواله وذلك ما حدث فى النيابة لأجد أن المحضر تم تغيير الأقوال فيه وعمل محضر آخر فى مقر النيابة بالأقوال الصحيحة.
وحتى الآن لم يتم اتخاذ أى إجراء فى القضية بسبب التلاعب فى أوراق القضية من قبل شقيق المتهم او على الأقل ضبط المتهم ومواجهته بواقعة التعدي عليَ حتى لا يضيع حقي في أدراج الرياح .


الكلمات المتعلقة :