رئيس التحرير: جمال الشناوي
تحقيقات

منع دبلوماسية سويدية وأمريكي وكندي من دخول البلاد بدون تأشبرة مسبقة


  محمد طلعت
7/11/2018 7:18:01 PM


خلال الفترة الماضية منعت سلطات مطار القاهرة دخول عدد من الدبلوماسيين الأجانب من دخول البلاد لعدم حصولهم علي تأشيرة دخول مسبقة وذلك وفقا لسياسة الدولة المصرية الجديدة ، فمصر اليوم في تعاملاتها مع دول العالم لم تعد مثل السابق خاصة في الإطار الدبلوماسي الذي انتهجت فيه الدولة المصرية مبدأ المعاملة بالمثل وهذا لم يكن مطبقا فيما مضي حيث كانت بعض الدول تفرض تأشيرات مسبقة للدبلوماسيين المصريين الذين يذهبون لبلادهم أو يمرون كترانزيت في مطاراتهم وكان يتم معاملتهم بطريقة غير دبلوماسية ولكن بعد ثورة الـ 30 من يونيو عام 2013 تغير الوضع فنحن نعامل من يعاملنا بنفس طريقته فمن يمنعنا نمنعه ومن يسمح يتم معاملته دبلوماسيا بنفس الطريقة ولا تفرق بين دولة وأخرى مهما كانت فتم إصدار التعليمات لجميع المطارات والموانئ على أرض مصر بأن يتم معاملة هذه الدول بنفس معاملاتها للدبلوماسيين للمصريين في بلادهم والتي تنص على أن من يحمل جواز سفر دبلوماسي أن يحصل على تأشيرة دخول مسبقة من السفارات والقنصليات المصرية في الخارج وأدى ذلك إلى قيام عشرات من الدول لتوقيع إتفاقيات مع الخارجية المصرية لتطبيق المعاملة بالمثل مما سمح لدبلوماسيينا في الخارج من القيام بعملهم دون أي معوقات لكن بعض الدول لم توقع على إتفاقيات المعاملة بالمثل ليتم منع دبلوماسييها من دخول البلاد دون تأشيرات وكانت آخر هذه الدول السويد والتي تم منع دخول إحدى دبلوماسييها إلى داخل البلاد خلال الشهر الماضي لعدم حملها تأشيرة من السفارة المصرية في بلدها ، وقبلها شاهدنا ترحيل دبلوماسي كندي من أصل لبناني من دخول البلاد لنفس السبب وفي فبراير الماضي منعت سلطات مطار القاهرة دخول المفوض التجارى البلجيكى فى باكستان حسين عبيد منصور من دخول البلاد، لوصوله من دبى بجواز سفر دبلوماسى بلجيكى بدون الحصول على تأشيرة مسبقة كما تم منع الدبلوماسي الأمريكي جوزيف كوشنير الموظف في سفارة الولايات المتحدة في أبوجا بنيجيريا من دخول البلاد في مارس الماضي لحضوره للبلاد للسياحة وتبين عدم حمله لتأشيرة من السفارة المصرية في نيجيريا ليتم منعه بعد ذلك .
وبالطبع الجميع يتذكر ما حدث مع وزير الخارجية الأمريكي الأسبق جون كيري في يوليو 2014 حينما تم تفتيشه قبل لقائه مع الرئيس السيسي في القاهرة تطبيقا للمعاملة بالمثل لإن عدد من الدبلوماسيين المصريين قد عوملوا بنفس الطريقة خلال زيارتهم للولايات المتحدة في تلك الفترة السيئة في العلاقات المصرية الأمريكية خلال تواجد إدارة الرئيس الأمريكي باراك أوباما .
وبسؤال السفير أشرف منير مساعد وزير الخارجية عن مبدأ المعاملة بالمثل قال إن الدولة المصرية منذ 2010 قد قررت تطبيق المعاملة بالمثل لجميع دول العالم لكن الموضوع لم يظهر بهذه الصورة إلا في الفترة الآخيرة على الرغم من تطبيقها قبل سنوات .



الكلمات المتعلقة :