رئيس التحرير: جمال الشناوي
تحقيقات

الشرطة تداهم وكر تجسس يديره رجل أعمال


  خيري عاطف
4/1/2019 6:43:04 PM


صيدلي وشريك فى مصنع ألبان وفنى يشاركون الخلية فى ترويج 211 جهاز عبر الفيس بوك

العثور على هواتف محمولة على شكل فيزا كارت، وكاميرات سرية فى اقلام وساعات ودبابيس ونظارات




كان على فريق الشرطة المُكلف، ان يتحرك بأقصى سرعة، لمداهمة وكر خلية التجسس.

ففى كل لحظة تمر يزداد الخطر، كما تتزايد إحتمالية حصول احد الأشرار على جهاز يمكنه من تتبع الأخرين، والكشف عن أسرار تتعلق بحياة الضحايا، او حتى امتلاك مستندات خطيرة خاصة بمشاهير او رجال اعمال، أو اصحاب المناصب المرموقة.

المعلومات تؤكد ان عناصر الخلية تمتلك أجهزة متطورة، ربما تتسبب فى إبتزاز الابرياء، او إخضاعهم تحت سيطرة المجرمين، كما تحول من يمتلكوها من بشر عاديين الى عناصر محترفة من قناصة الإستطلاع.



عبر الهاتف، تلقى رجل الشرطة بلاغاً، يشير المتحدث فيه ان هناك شبكة خطيرة ظهرت قبل أيام على احدى صفحات الفيس بوك، تروج لأجهزة تجسس متطورة، وان هناك اقبالاً على شراء بضائعهم المحظور تداولها بين المواطنين، ثم ترك المبلغ عنوان الصفحة وهى "احدث كاميرات خفية وجى بى اس اوربى.

تحريات موثقه

على الفور بدأت تحريات الشرطة التى قادتها مباحث الإدارة العامة لشرطة النقل والمواصلات، وبتتبع الصفحة إكتشفوا إنهم امام تشكيل عصابى خطير، بإتجاره بتلك الأجهزة من الممكن ان يتسبب فى كوارث بين المواطنين، وربما تستغله العناصر الإرهابية فى تنفيذ جرائمهم ضد الدولة، كما أكدت التحريات ان هذا التشكيل يروج بالفعل عبر صفحة انشأت خصيصاً بموقع التواصل الإجتماعى الفيس بوك لأجهزة تجسس متطوره، ومنها الاعلان عن اجهزة لاسلكية بمدى يصل الى عشرة كليلو مترات، كما استخدم العديد من عبارات الجذب لإغراء زبائنه لشراء تلك الاجهزة، ومنها ان تلك الدوات موجوده لكن بكميات قليلة، وعلى من يريد شرائها سرعة الاتصال عبر الهاتف او الواتس اب.

بعد ساعات قليلة، كانت شرطة مباحث النقل والمواصلات، تمكنت من الكشف عن هوية عناصر الخلية، التى يتزعمها رجل اعمال يدعى هشام، يبلغ من العمر السابعة والاربعين عاماً، ويمتلك احدى الشركات المتخصصة فى الإستيراد والتصدير، ومن خلالها يقوم بتهريب أجهزة التجسس الى داخل البلاد.

وتابعت التحريات ان الخلية تضم ستة عناصر، احدهم صيدلى، يبلغ من العمر 32 سنه ويقيم فى كفر الشيخ، و شريك فى مصنع البان، 43 سنه ويقيم فى القاهرة، ومستورد كاميرات مراقبة، يبلغ من العمر 43 سنة ايضاً، ويقيم بالقاهرة، بالإضافة الى فنى صيانة مقيم بالقاهرة، ومساعد مصور، وتاجر بالجيزة.

ساعة الصفر

وبعد ان انتهى رجال الشرطة من تحرياتهم الموثقه، وتقنين الإجراءات القانونية بالحصول على اذن النيابة بالقبض على المتهمين، ومداهمة وكر التجسس، إنطلقت عدة مأموريات لضبط عناصر الخلية فى توقيت واحد، لضمان عدم وصول المعلومات الى احدهم بالقبض على بعض افراد الخلية فيلوذ بالهرب، وخلال العملية يعثر رجال الشرطة على 211 جهاز تجسس متطور، عبارة عن 77 هاتف محمول مموه على شكل فيزا كارت وسماعات بلوتوث صغيرة الحجم خاصة بها (تستخدم فى عمليات الغش فى الإمتحانات)، و 43 كاميرا مموهة على شكل ( قلم، ساعة يد، ريموت سيارة، ولاعة، حافظة نقود، أزرار، دبوس رابطة عنق، نظارة، USB)، بالإضافه الى ضبط 78 جهاز تصنت، و 3 اجهزة لا سلكية، وجهاز تشويش، علاوة على 4 رادع شخصى، وجهاز للكشف عن المعادن.

وبمواجهة المتهمين إعترفوا خلال المحضر الرسمى بنشاطهم فى مجال تهريب وترويج الأجهزة المضبوطة، مشيرين الى ان المتهم الاول يتولى إدارة ذلك النشاط غير المشروع، وشراء الأجهزة التى يتم ترويجها من خارج البلاد بمعرفة المتهمين (الثانى والثالث) وتهريبها للبلاد بطرق غير مشروعة من خلال الشركة الخاصة بالمتهم الأخير.

وفى سياق متصل، قررت النيابة العامة حبس المتهمين اربعة ايام على ذمة التحقيقات، قام قاضى المعارضات بتجديدهم الى خمسة عشر يوماً تمهيداً لإحالة عناصر الخلية الى القضاء.

الكلمات المتعلقة :