رئيس التحرير: جمال الشناوي
تحقيقات

حروب المُهربين داخل وخارج السجون


  
4/8/2019 6:55:45 PM


إخفاء المخدرات والهواتف داخل الفئران والكتب المقدسة والطائرات بدون طيار

وفي المكسيك..حاولت الزوجة تهريب زوجها في حقيبة سفر

طرق مبتكرة وأفكار غير تقليدية يبتدعها المهربون والمجرمون يوما وراء يوم، وإن كان هناك سجون عالمية توصف بكونها الاشد حراسة والاكثر تأمينا فإنها لا تصمد كثيرا امام المهربين ممن يتحايلون هرباً من بواباتها وجدرانها وأفراد الامن والحرس في سبيل تهريب كل انواع الممنوعات فى أغرب حالات التهريب التى ترصدها الصحف العالمية بدءا من المخدرات والهواتف ووسائل الاتصال لتصل الى حد تهريب السجناء انفسهم.

رصدت الصحف الانجليزية وسيلة تهريب غير تقليدية أنتشرت تفاصيلها منذ أيام قليلة بعد ان رصدتها وزارة العدل البريطانية لتتناولها الصحف بإعتبارها الاكثر غرابة وإثارة للإشمئزاز، حيث ابتكر المهربون أفكارا لتهريب المخدرات والهواتف المحمولة والتبغ داخل اجساد الفئران الميتة، وهى الواقعة التى تكررت دون ان يلحظها فى البداية حرس السجن الشهير "جايز مارش" في مقاطعة دورست بإنجلترا ولكن انكشف امرها بعد تكرارها لتثير الريبة داخل السجن.

فئران ميتة، ترقد على جانب السور، عثر مسئولو السجن على ثلاثة منها، نزعت أحشاء الفئران لتستبدل بكميات كبيرة من المخدرات، وكشفت خدمة السجون ان اجسام الفئران استخدمت لإخفاء المخدرات والتبغ وحملت خمس هواتف محمولة وأجهزة لشحن الهواتف بالاضافة الى شرائح لخطوط الهواتف، وقام المهربون بإلقائها من أعلى سور السجن بالاتفاق مع كبار السجناء ليقوموا ببيعها لباقي السجناء داخل السجن.

جثث الفئران

وكشفت تفاصيل عملية التهريب الاخيرة عن تشريح الفئران وإخفاء المواد المهربة بها وخياطة جسدها، وعلق وزير شئون السجون رورى ستيوارت مؤكدا ان الواقعة الاخيرة تكشف خطورة الوسائل المبتكرة التى يتبعها السجناء لتهريب الممنوعات وتداول المخدرات بين جدرانه ليصبح من اكثر السجون فى رصد حالات الوفيات تبعا لتقارير الاطباء الجنائيين بسبب تداول المخدرات وتعاطيها بشراهة بين السجناء، ليطالب الكثيرون بتشديد الحراسة واستبدال نوافذ السجون بمنافذ اكثر تأميناً حتى لا يتبادل السجناء المخدرات، ليس هذا فقط بل وصل فيها الابتكار الى حد قيام المهربين بالاستعانة بأحدث التقنيات وآخرها طائرات بدون طيار التى يتم توجيهها لإلقاء المواد المخدرة والممنوعات فى ساحات السجون بالاتفاق مع السجناء فى واحدة من أكثر الطرق تكليفا، وكذلك الساعات الذكية التى كشفت عنها سلطات السجون بولاية اوهايو حيث اعتقد المسئولون انها مجرد ساعات عادية الا ان لديها كل وظائف الهواتف المحمولة التى تمكن السجين من إجراء المكالمات الخارجية، اما الاغرب من ذلك فهي محاولة امرأة تدعى ليندا الفارادو تهريب قنبلة بدائية الصنع الى سجن زوجها بالسلفادور فى عام 2006 بسبب يأسها من خروجه ولكن تم القاء القبض عليها.

حقيبة التهريب

واقعة تهريب شديدة الغرابة شهدها سجن شيتومال بالمكسيك لتصبح حديث العالم بأكمله، بدأت بزيارة معتادة من زوجة الى زوجها السجين، الا انها تجر حقيبة سفر كبيرة بشكل غريب قام الحرس بتفتيشها بدقة ليتأكدوا ان بداخلها ملابس ومأكولات تخص السجين، الحقيبة تخلو من اى ممنوعات بالرغم من غرابتها، لتؤكد الزوجة انها تعاني من الم بظهرها دفعها الى إحضار طلبات زوجة بهذه الطريقة، إنتهت الزيارة وبعد دقائق إختفى السجين، خرجت الزوجة وبعد مرورها خارج البوابات بدقائق معدودة اثارت شكوك الحرس حيث كانت تجر الحقيبة بصعوبة شديدة ليقوموا بتوقيفها ويكتشفوا ان الزوج السجين تم تهريبه داخل الحقيبة فى واحدة من اغرب عمليات التهريب التى تسببت فى منع الزيارة عنه لفترة طويلة.

نعود مرة أخرى الى طرق تهريب الممنوعات داخل السجون حيث قام المهربون فى البرازيل بإستغلال الحمام الزاجل من أجل تدريبه على حمل رسائل الى السجناء وتطورت الرسائل المكتوبة ليصبح الحمام وسيلة لتهريب الهواتف خفيفة الوزن وكذلك المواد المخدرة وغيرها الى ان كشفت السلطات تلك الطريقة لتصبح عديمة الفائدة، ولكن استمرت الابتكارات التى دفعت المهربون الى استخدام الصراصير كبيرة الحجم الى تحميلها بالسجائر او المخدرات وتسريبها داخل السجن وثقوب الجدران ليستقبلها السجناء وهى الواقعة التى شهدها احد سجون تكساس حيث اكتشف الحرس امر سجينين يستقبلا الصراصير الكبيرة المحملة بالسجائر والمخدرات من اصدقائهم بالخارج.

الكتب المقدسة

لم تسلم الكتب من عمليات التهريب ولكن إحتياج المهربين الى كتب كبيرة الحجم دون إثارة شكوك حرس السجن دفعت المهربين الى الاستعانة بالكتب المقدسة التى يسمح بها فى السجن وهو الامر الذي دفع المجرمين الى ثقبها ووضع الهواتف المحمولة داخلها مكان صفحاتها حتى يتمكن المساجين من الحصول عليها وفى بعض الاحيان تبدلت الصفحات بقطع من الحشيش والسجائر والمواد المخدرة وشهد سجن بيليبيد الجديد فى مانيلا واقعة التهريب الاخيرة التى قام بها صديق بإمداد صديقه بهاتف جديد ومواد مخدرة داخل الكتاب المقدس.

وجبات بالمخدرات

وبالطبع يعد تهريب المواد المخدرة داخل الأطعمة والمأكولات واحدا من الوسائل الاكثر انتشارا التى يرصدها رجال الامن وهو ما قامت به امرأتان اثناء زيارتهما لسجناء على معرفة بهما وقامتا بتوزيع الموز على السجناء وداخل الموز تم وضع انبوب رفيع ملئ بالهيروين ووبالفعل نجحت خطتهم الا ان تكرارها اثار الشكوك نحوهما لتقعا السيدتان فى قبضة الشرطة الامريكية.

وشهد احد السجون الليبية بطرابلس واقعة تهريب كبري لكميات من البطاطس المحشوة بالمواد المخدرة وهو الحشيش في محاولة تهريب وصفت بكونها درجة جديدة من درجات التطور وتمت مصادرة الشحنة ليكتشف ان تلك المحاولة كانت من أجل مجاملة مهرب مخدرات لصديقه السجين منذ ثلاث سنوات، وتعد الشيكولاته المحشوة فى اعياد الفصح والبلالين المحشوة ضمن الطرق المبتكرة للتهريب التى كشف عنها مؤخرا.

الكلمات المتعلقة :