رئيس التحرير: جمال الشناوي
تحقيقات

الإهمال يصعق عريس "بسيون" قبل زفافه بـ3 أشهر


  محمد عوف
4/8/2019 7:13:56 PM


لا يزال مسلسل الإهمال عرض مستمر، رغم تكرار الحوادث بنفس الطريقة والنتيجة سقوط مزيد من الضحايا، وكانت أخر حلقات هذا المسلسل مأساة إنسانية تعرض لها شاب يعمل مدرس علوم بمدرسة إعدادية وستعد للزفاف بعد 3 أشهر، دفع حياته ثمناً للإهمال صعقا بالكهرباء، أثناء سيره بالطريق متوجهاً لعمله ليلقي مصرعه في الحال.


كان حلمه أن يتزوج ويجمعه بيت واحد مع فتاة أحلامه التى خطبها منذ أكثر من عام، أستعد وجهز شقة الزوجية وسابق الزمن حتى يكون مستعداً لليلة الزفاف بعد نحو ثلاثة أشهر, استيقظ علاء الخولي مدرس العلوم البالغ من العمر 27 عاماً مبكراً من نومه وتناول إفطاره استعداداً للذهاب لعمله, كان الجو شديد البرودة ومتقلب وينبئ بسقوط أمطار مع رياح شديدة , وبخوف بالغ طالبته والدته بأن يرتدي الملابس الثقيلة حتي لا يصاب بالبرد ويتجنب السير في الطرق الوعرة التى تعاني من الإهمال والتهالك, هكذا كانت أمه تطمئن عليه وتدعو له باستمرار لكن في هذه المرة لم تكن تدري أنها ستكون المرة الأخيرة التي ستراه فيها.

خرج الشاب من المنزل الذي يقيم فيه بقرية قرانشو بمركز بسيون بالغربية، حاملاً حقيبته بعد أن قبل يد والدته متوجهاً لعمله بمدرسة قرية حصة آبار الإعدادية المجاورة لقريته, استقل علاء الميكروباص الذى يقف بالطريق الرئيسى بالقرية لتوصيله سريعاً، وبعد دقائق وصل للقرية الأخرى ونزل من السيارة ووقف بعض الوقت بجانب الطريق ليحتمى من هطول الأمطار الشديد ثم بدأ يتحرك حتى لا يتأخر عن عمله, لكن سوء حالة الطريق وتهالكه كان يجعله يسير بحذر شديد, اقترب علاء من المدرسة بعد عناء ولم يدرك أن الموت هو الذى قد اقترب عند مروره بجوار كشك للكهرباء فقد تصادف سقوط كابل كهرباء على الأرض أثناء مروره لم يلاحظه، فصعقه التيار الكهربائى قبل أن يأخذ حذره وسقط مغشياً عليه فوراً، وسط ذهول وذعر المارة الذين سارعوا بإبلاغ النجدة والإسعاف فى محاولة لإسعافه وإنقاذه لكنه كان قد لفظ أنفاسه الأخيرة، ليستشيط الأهالي غضباً بسبب الإهمال وترك الكابلات الكهربائية عارية ومتهالكة بالشكل الذي يهدد بسقوط المزيد من الضحايا .

تلقي اللواء طارق حسونة مدير أمن الغربية اخطاراً من مأمور مركز بسيون يفيد بورود بلاغ من أهالي قرية قرانشوا التابعة للمركز يفيد بمصرع شاب يدعي علاء الخولي 27 سنة مدرس علوم صعقا بالكهرباء نتيجة سقوط كابل كهرباء ضغط عالى بشكل مفاجئ أثناء سيره بالطريق متوجهاً لعمله، وانتقلت القيادات الأمنية إلى مكان الواقعة
وتم نقل الجثة لمشرحة المستشفى، وأخطرت النيابة التي تولت التحقيق وقررت ندب الطبيب الشرعى للكشف علي الجثة لمعرفة سبب الوفاة وكلفت إدارة البحث الجنائى بالتحري حول الواقعة وملابساتها وعما إذا كانت هناك شبهة جنائية من عدمه وصرحت بدفن الجثة.

الكلمات المتعلقة :