رئيس التحرير: جمال الشناوي
تحقيقات

النصب العقاري..مشاريع وهمية وتسهيلات في السداد !


  أيمن فاروق
4/8/2019 7:19:38 PM


شركة وهمية تجمع 30 مليون جنيه من الضحايا باسم الاستثمار في الساحل الشمالي!


قديما قال ألبرت أينشتاين، العالم لن يدمر بواسطة الأشرار، بل بواسطة من يرونهم ولا يفعلون شيئا، أمثال هؤلاء أعطوا إجازة لضميرهم، أما من يرونهم لا يحركون لهم ساكنا، بإبلاغ الأجهزة الرقابية والأمنية، القصة أو بأدق المأساة أن هذه الشركات وعبر خطوط ساخنة أو من خلال موقعهم علي الانترنت ومواقع التواصل الإجتماعي، يبأون عمليات النصب، بعبارة اصبح الجميع يحفظها عن ظهر قلب، "مصيفك عندنا"!، ومن خلال عروض وهمية في الأسعار، تبدأ عمليات النصب ليكتشف الضحية في النهاية أنه اشترى "التروماي"، وزارة الداخلية والرقابة الإدارية أعلنا الحرب على هذه الشركات الوهمية، فحينما ينجح شخص فى جمع أكثر من 30 مليون جنيه فى زمن قياسي، بحجة بيع وحدات سكنية فى الساحل الشمالي، هنا علينا أن ننتبه ونتأنى قبل أن تضيع أموالنا هباءًا.

لا تسأل النصاب عن الضمير، وبالتالي هو لا يفكر فى الإخلاص، هذا مافعله أصحاب ثلاث شركات مقاولات بمدينة نصر، استطاعوا النصب على 300 شخص، أوهموهم بأنهم قادرين على توفير لهم وحدات سكنية وفيلات فى أماكن متميزة بالساحل الشمالي، وإعلانهم عبر الانترنت ومواقع التواصل الإجتماعي عن توافر فيلات سكنية بمساحات مختلفة بمشروع الشركة بالساحل الشمالي، بالكيلو 108 طريق مطروح – الإسكندرية، بالضبعة، على مساحة 35 فدانا، وانساق خلفهم العديد من الرغبين فى ذلك، وصل عددهم 300 فرد، أخذوا منهم مقدمات وأقساط، وصلت إلى 30 مليون جنيه، الوقت يمر، يذهب العملاء إلى مقر الشركة للسؤال عن موعد تسليم الوحدات، لكن أصحاب الشركات يتهربون مرة، ويماطلون في الأخرة، لم يجد هؤلاء سوى أن يتقدموا ببلاغ لمباحث الأموال العامة بإشراف اللواء إبراهيم الديب مساعد الوزير مدير الإدارة العامة لمباحث الأموال العامة، بتكثيف تحريات إدارة مكافحة جرائم التزييف والتزوير، بقيادة اللواء هشام والي، تبين أن، حسام ح.ع، مواليد 1969 رئيس مجلس إدارة الشركة المشار إليها، مقيم مدينة نصر أول"السابق اتهامه فى عدة قضايا أخرها قضية "نصب"، زين ا.ع مواليد 1972 نائب رئيس مجلس إدارة الشركة، "السابق اتهامه فى عدة قضايا أخرها قضية "تبديد"، أشرف م.ر مواليد 1968 عضو مجلس الإدارة والمدير المالى بالشركة، السابق اتهامه فى عدة قضايا أخرها قضية "مبانى بدون ترخيص".

بعض القبض عليهم، اعترفوا انهم قاموا بإستقطاب عدد كبير من الضحايا واستولوا على مبالغ مالية من (300) فرد من حاجزى تلك الوحدات كمقدمات وأقساط بلغت إجماليها حوالي (30) مليون جنيه، كما تبين قيام المتحرى عنهم بترك مقر الشركة "للعاملين الإداريين والسكرتارية" عقب تزايد مطالبات المجنى عليهم بإسترداد مبالغهم المالية.

الساحل الشمالي!

لم تكن الواقعة السابقة الأولى من نوعها، كان المواطن البسيط، يدعى،محمد.س.ر، يحلم بشقة فى الساحل الشمالي، يذهب إليها وأسرته لقضاء أجازة الصيف، يتنفس الهواء النقي، يخرج من ضغوط الحياة، يعطي لنفسه برهة من الوقت كي يستجم، ذهب بخياله إلى مكان هاديء لا يرى فيه سوى اللون الأزرق البحر والسماء، علم من احد أصدقائه بقيام شركة شهيرة فى التسويق العقاري، بتوقيع عقد تسويق أحد مشروعاتها فى الساحل الشمالي، وبالفعل مثله مثل الكثير تقدم للحصول على شقة مساحتها 80 مترا، وسعرها مناسب هي تحويشة عمره في الغربة، دفع مقدم 160 ألف جنيه، وعند حلول موعد التسليم أجلت الشركة الميعاد بحجة سفر صاحبها وهكذا استمر مسلسل التسويف، ضاق صدر الشاب، وطلب من الشركة استرداد ما تم دفعه، وعندما شعر بأنه لن يأخذ مليما واحدا، تقدم ببلاغ لأجهزة الأمن وتم ضبط المتهم وتحرر محضر بالواقعة، وتولت النيابة التحقيق.

لم تمنع التقاليد والأعراف والقيم المعلم الفاضل، مدير المدرسة، "ق.س.ق"، 57 سنة، من الانزلاق الى عالم الجريمة، مع اقتراب الصيف، استعان بعدد من الفتيات ذات المظهر الحسن، وزعم بإعلانات وهمية، عن بيع شاليهات فى الساحل الشمالي بمقدم 20 ألف جنيه، كمقدم تعاقد، وبتكثيف التحريات تبين ان المتهم سبق اتهامه فى 25 قضية مفتوحة ونصب واحتيال على الموطنين، يستعين بالفتيات للمرور على أصحاب المحال التجارية والمواطنين لبيع ما اعلن عنه، وبتقنين الإجراءات واستئذان النيابة تم ضبطه أثناء تواجده فى احد فنادق الساحل الشمالي وبحوزته مبالغ مالية كبيرة.


الكلمات المتعلقة :