رئيس التحرير: جمال الشناوي
جرائم بلاد برة

الجيش البورمي يعيد 75 طفلا الى الحياة المدنية


  أ ف ب
9/1/2018 2:51:25 PM

أعاد الجيش البورمي الى الحياة المدنية 75 طفلا جنديا أدخلهم بالقوة الى صفوفه، فى اطار برنامج أعد مع منظمة اممية، كما اعلنت يونيسف.

واكدت يونيسف في بيان الجمعة ، ان هؤلاء الفتيان سيتابعون برامج إعادة تأهيل تساعد على "المساهمة فى سلام دائم فى بورما، باعتبارهم مواطنين منتجين".

ومنذ إقامة هذه الشراكة مع يونيسف في 2012، استفاد من البرنامج 924 طفلا جنديا ، والاطفال ال 75 الذين أعيدوا الى الحياة المدنية الجمعة هم اوائل المستفيدين عام 2018.

ومن غير المعروف عدد القاصرين فى الجيش البورمى الذي يضم 500 الف رجل، وبالاضافة الى الجيش، كما تقول الامم المتحدة، تستخدم 7 مجموعات عرقية مسلحة فى هذا البلد الذى يواجه نزاعات داخلية منذ عقود، اطفالا جنودا.

ويأتى معظم الاطفال الجنود من عائلات ريفية فقيرة هربت من البؤس فى الارياف الى رانغون او ماندالاى، ابرز مدينتين فى البلاد، حيث يجتاح مجندون الأماكن العامة، معتمدين التهديدات والمخدرات وحتى الوعود بوظائف برواتب عالية.

الكلمات المتعلقة :