رئيس التحرير: جمال الشناوي
جرائم بلاد برة

الضابطة الايرلندية..إرهابية!


  
4/8/2019 6:57:06 PM


تساؤلات عديدة تثيرها كواليس مخيمات اللاجئين التي اصبحت ملاذا لزوجات الدواعش ممن تشتت شملهم فى شمال سوريا، لتثير واحدة من الزوجات الإرهابيات الهاربات علامات استفهام عديدة تداولتها الصحف العالمية فهى ليست امرأة عادية انضمت الى عصابات الارهاب ولكنها ضابطة تتبع القوات الجوية الايرلندية وتدعى ليزا سميث عمرها الآن 37 عاما.

مثل كل زوجات الارهابيات تطالب ليزا حكومة بلادها بالعودة مرة أخرى برفقة طفلها وعمره عامين لتؤكد ان سجن بلادها افضل كثيرا من جحيم المخيمات وخاصة مخيم الهول للاجئات، وعرضت الصحف صور ليزا سميث اثناء خدمتها فى القوات الجوية وهى ترتدي بدلتها العسكرية برفقة كبار المسئولين الايرلنديين الا ان صورتها تغيرت تماما لتخفي وجهها وراء النقاب، وكشفت ان استماعها لمحاضرات الارهاب التى هدفت لجذب وتجنيد الاجانب عبر الانترنت كانت سببا فى تجنيدها اثناء مرورها بحالة اكتئاب انتهت بهروبها والتحاقها بالارهابيين فى سوريا منذ عام 2013 حيث وصلت اليها عبر تونس ثم تركيا، وكشف اصدقائها انهم شعروا بتغير ملحوظ لسميث في البداية بعد ان تحولت صفحاتها على مواقع التواصل الاجتماعي الى دعم وتشجيع للإرهابيين بسوريا والعراق وهو الامر الذي ازعج أصدقائها ومعارفها من ابناء الجالية المسلمية فى ايرلندا بعد إعتناقها الاسلام.

الكلمات المتعلقة :