رئيس التحرير: جمال الشناوي
جرائم بلاد برة

انتحار ناجية من مذبحة المدارس لشعورها بالذنب تجاه الضحايا


  
4/8/2019 6:59:35 PM


مجرمون وضحايا، هذا هو حال المنتحرين ممن يجرمون في حق انفسهم ويكتبون النهاية بأيديهم فى مخالفة صريحة لكل معاني القضاء والقدر، وهم ايضا ضحايا التعاسة التى تجعلهم فى إنتظار السعادة ويشعرون بالصدمة فى كل تجربة تؤكد لهم ان السعادة لن تأت طوال حياتهم، فتزداد العقبات والمصاعب وتتضاعف مشاعر التعاسة التى تقودهم لمصير الانتحار، ليحصد الانتحار ارواح الكثيرين وتضم القائمة مشاهير ورياضيين واشخاص عاديين لتكشف ان الشهرة والنجاح قد يقودون الى الانتحار مثلها مثل الحياة المعتادة.

التعاسة كانت من نصيب عدد من الناجيين من الحوادث الجماعية فى الولايات المتحدة الامريكية وتحديدا واقعة مجزرة مدرسة مارجوري ستونمان دوغلاس في باركلاند بولاية فلوريدا التى شهدت عملية إطلاق نار راح ضحيتها 17 طالب وطالبة في العام الماضي، والغريب فى الامر ان تبعات الحادث الاليم مستمرة بعد مرور عام تقريبا على الحادث‘ وبالرغم من الاطمئنان على نجاة أغلب طلاب المدرسة الا ان الشعور بالذنب ظل ملازما لعدد من الطلاب الناجين ممن اقدموا على الانتحار بعد مقتل زملائهم، وشهدت فلوريدا ثاني حالات انتحار لطلبة المدرسة وهى سيدني آيلو -19 عاما- التى اقدمت على الانتحار شنقا لشعورها بالذنب لوفاة زميلاتها امام عينيها ونجاتها من الحادث، وكشف والديها انها كانت تعاني اضطرابات نفسية عنيفة بعد الحادث.

وتضم قائمة المنتحرين خلال الاسابيع القليلة الماضية النجم البريطاني كيث فلينت -49 سنة- المعروف بكونه أسطورة الموسيقى الاليكترونية، حيث عثرت الشرطة على جثته فى منزله بلندن، ووصفت الشرطة فى تقريرها المبدئي الوفاة بالحالة المريبة، وقالت الصحف البريطانية ان النجم الشهير قام بالانتحار وقام بشنق نفسه في قصره الذي يقترب ثمنه من مليونى جنيه استرليني، ونعود لأمريكا مرة أخرى حيث تداولت الصحف خبر انتحار كيلي كاتلين التي حصلت على لقب بطلة العالم ثلاث مرات فى سباق الدراجات وعمرها لم يتعد 23 عاما فقط، وكشفت صحيفة نيويورك بوست عثور طالبة جامعية على جثة البطلة العالمية فى مسكنها بالحرم الجامعي بجامعة ستانفورد حيث كانت تستكمل دراستها للحصول على شهادة الدراسات العليا فى الهندسة والرياضيات بجامعة كاليفورنيا الشمالية لتجمع فى نظر الجميع بين النجاح الرياضي والدراسي، كما قادت حوادث الانتحار مدربة اليوجا الجميلة "باميلا العربي"، فهى طوال الوقت تكشف من خلال رسائلها وصورها انها تعاني من اخفاقات فى حياتها، وتابعت اسرتها ومتابعيها جلسات اليوجا التى تتضمن محاولات ايذاء نفسها بطريقة غريبة، وازدادت الامور غرابة لتتحول فيديوهات برايسي الى رسائل مباشرة تقوم فيها بمحاولة ايذاء نفسها من خلال الضغط على عنقها، وقبل انتحارها شنقا بدقائق قامت ببث فيديو يكشف اقدامها على الانتحار ولم يستطع اى من أقاربها إنقاذها.

الكلمات المتعلقة :