رئيس التحرير: جمال الشناوي
جريمة الاسبوع

جريمة سرقة عادية تحولت الي مذبحة راح ضحيتها 4 أشخاص

سفاح المهندسين..مجرم بالصدفة


  أحمد الإمام
6/6/2018 3:24:34 PM

سقط بعد 16 سنة من الجريمة وحكم عليه بالاعدام

اسمه "أحمد حلمي المسيري" كان شابا يبلغ من العمر ثمانية وعشرين عاماً من اسرة ثرية، أصبح سفاحا بالصدفة ، فعندما قتل لم يكن في نيته القتل ولكنها كانت السرقة فقط ولكنه اضطر الى القتل حتى لا ينكشف.

بدأت علاقتة بالجريمة منذ صغره بسرقة مصوغات فنانة شهيرة آنذاك، ثم تعددت جرائمه فى مجال السرقات خلال الفترة من 1978 وحتى 1994.
ومن أشهر جرائمه، الجريمة التي ارتكبها فى حى المهندسين حين اقتحم شقة أحد الأثرياء المقيمين بهذه المنطقة وقام بقتل الخادمة وسرقة الشقة ولكن لحظه العاثر عاد المليونير وزوجته فقام بقتلهما كما قتل أيضا جارة لهم وحارس عقار.
وبسبب غموض القضية وملابساتها وتنوع الجرائم التي ارتكبها السفاح لم تنجح الشرطة في القبض عليه إلا في عام 1994بعد خطة بحث، وبالتحقيق معه اعترف بجرائمه كما اعترف باعتزامه إرتكاب جرائم أخري ليتمكن من الإنضمام لجماعة إرهابية دولية.
والمثير فى حكاية هذا السفاح هو تمكنه من الهروب من قاعة المحكمة أثناء محاكمته، ولكنه سقط مرة اخرى في قبضة الشرطة.
وفي التاسع من أكتوبر عام 1994 أسدل الستار على السفاح الصغير بإعدامه شنقا.
وفي عام 2009 أنتج فيلم حول قصة حياة سفاح المهندسين وحمل الفيلم اسم "السفاح" وقام ببطولته الفنان هاني سلامة ونيكول سابا وإخراج سعد هنداوي، وتدور أحداث الفيلم خلال الفترة من 1978 حتى 1994 عن حياة أحمد حلمي المسيري وتتناول الأحداث الأبعاد النفسية والاجتماعية لشخصية هذا الشاب وعن القضية وملابساتها وتنوع الجرائم التي قام بها السفاح حتى تم القبض عليه عام 1994.

الكلمات المتعلقة :