رئيس التحرير: جمال الشناوي
جريمة الاسبوع

جاء من الصعيد للاتجار في الفاكهة فتحول الي قاتل بلا قلب

سفاح روض الفرج..الموت القادم من الجنوب


  أحمد الإمام
6/6/2018 3:24:48 PM

كان يستخدم المبيد الحشري في التخلص من ضحاياه ثم حرقهم بلا رحمة
 ظل بعيدا عن قبضة العدالة 15 سنة وحكم عليه بالاعدام من أول جلسة


اسمه "مصطفي محمد عثمان"، قدم إلي القاهرة من بلدته سوهاج إلى حي روض الفرج بالقاهرة لكى يتاجر فى الفاكهة.
وكان يعيش هو وزوجته وأولاده الثمانية تحت خط الفقر، ففكر فى وسيلة سريعة تنقذه من هذا الفقر فكان القتل هو طريقه.

بداية القتل
كانت بدايته مع أحد أصدقائه من الباعة المتجولين حيث قام بقتله والاستيلاء على مبلغ كبير من المال كان معه ثم قام باحراق جثته، بعدها قام مصطفى بقتل جارته التى رفضت مراودته لها حيث سقاها مبيداً حشرياً وعندما بدأت تتألم قام باغتصابها وسرقتها ثم خنقها وسرق ما معها من أموال وهكذا سار مصطفى على نفس المنوال عندما تنتهى أمواله يبدأ فى البحث عن فريسة اخرى
وكانت طريقته الشائعة هي وضع مبيد حشري في الطعام، كما بلغ من القسوة أنه كان يحرق جثث ضحاياه لاخفاء جرائمه.
القبض عليه
ظل مصطفي لأكثر من 15 سنة بعيدا عن يد العدالة قام فيها بارتكاب 8 جرائم قتل بالسم بينهم 3 سيدات، وفى احدى محاولاته تمكنت الشرطة من القبض عليه عام 1996وتم الكشف عن جرائمه وقضى باعدامه شنقا.


الكلمات المتعلقة :