رئيس التحرير: جمال الشناوي
جريمة الاسبوع

يطعن الفتيات من الخلف .. وارتكب 17 واقعة في 3 شهور

سفاح المعادي يظهر من جديد في الجيزة


  مصطفي منير
6/20/2018 3:11:04 PM

منذ 12 عام تقريباً ظهر شاب يدعي "محمد مصطفى" و شهرته "سفاح المعادي" كان يتعدى على الفتيات والسيدات بالشوارع وداخل محطات المترو، بطعنهن من الخلف بآلة حادة.
وتمكن رجال الأمن بالقاهرة من القبض عليه وحكم عليه بالسجن بعد ادانته ، وبعد سنوات من تلك القضية عاد شبح سفاح المعادي للظهور مرة أخرى ولكن مع اختلاف الزمان والمكان والاشخاص

.أمام محطة مترو ساقية مكي بالجيزة يقف شاب يوحي مظهره انه "مختل" بملابسه الممزقة يسدد نظرات قوية لكل فتاة تسير بالطريق، ولكن طبيعة حال تلك المنطقة هو الهدوء التام ، مما شجع هذا الشاب على تلك التصرفات المجنونة.
قرر المجنون أن يكون هو الحاكم بأمره، و معاقبة كل فتاة تخرج من منزلها دون حجاب، قرر أن يلقن كل منهن درساً حتى تكون عبرة لغيرها، وبدأ المجنون بالتعدي على الفتيات غير المحجبات، حتى ذاع صيته فى المنطقة و بدأت الفتيات يتحدثن على صفحات مواقع التواصل الأجتماعى من أجل تحذير بعضهن البعض.
انتشرت تلك الجملة على صفحات مواقع التواصل الاجتماعى "تحذير .. خدوا بالك .. فى مجنون في ساقية مكي بيضرب البنات" .. هذه الجمل كانت كفيلة بنشر الرعب داخل نفوس الفتيات بالمنطقة، مما أدى إلي قيام أولياء الأمور بالتحرك مع بناتهم بالمنطقة، وعدم ترك الفتيات بمفردهن ، ولكن هذا لم يكن كافياً لحماية الفتيات حيث قام المتهم بإرتكاب أكثر من 17 واقعة ، الكثير منها لم يقيد في محاضر رسمية، واكتفى ضحاياها بالحرص و رفض ذكر أسمائهن داخل محاضر رسميه حتى لعب القدر دوره ليسقط السفاح فى قبضة رجال الأمن.
مرت الأيام والليالى و أصبح الرعب هو عنوان تلك المنطقة، و أصبح هذا المجنون هو حديث الجميع، وقتها كانت تمر "دينا" من أمام محطة ساقية مكي كعادتها ولكنها كانت تلك المرة بجوار والدها، الذى اصر على التواجد معها بالمنطقة خوفاً عليها من سفاح المنطقة، كانت الفتاة ترفض ولكن أنتهى الموضوع بمرافقة والدها لها، ولكن المثير للدهشة هو أن تواجد والدها بجوارها لم يكن الرادع للمجنون، و انطلق المجنون نحو الفتاة و قام بالتعدي عليها بسلاح أبيض كان بحوزته "كتر" التفتت الفتاة وفوجئت بأنه يضحك لها ساخراً، ليؤكد لها أنه الفاعل، ولكن القدر كان تواجد كاميرا بمكان الواقعة، و نجحت الفتاة ووالدها، بالحصول على تفريغ الكاميرا ليتوجهوا به إلي قسم شرطة الجيزة، ليحرروا محضر رسمي .
بدأ رجال المباحث بعمل التحريات السرية و تبين ان المجنون يتواجد بمحيط محطة مترو ساقية مكي، ويقوم بالتعدي على الفتيات و تحديداً غير المحجبات، استمرت المراقبة السرية حتى تمكن رجال المباحث من القبض على المتهم بأحد الشوارع الجانبية بمحيط المترو .
انتقل ضباط المباحث إلي مكاتب القسم لمناقشته، و تبين أن المتهم يعانى من مرض نفسى و غير متزن نهائياً، ولكن بتواجد الفتاة تعرفت عليه وأكدت أنه مرتكب الواقعة، لتعود الفتاة و تكتب على صفحاتها على مواقع التواصل الاجتماعى و تخبر الجميع بالقبض على السفاح، لتتواجد الفتيات داخل النيابة ويحررن محاضر ضده، بعد أن تعرفن عليه.
فريق البحث
اللواء عصام سعد مساعد الوزير لأمن الجيزة – اللواء إبراهيم الديب مدير الإدارة العامة لمباحث الجيزة – اللواء رضا العمده نائب مدير الإدارة العامة لمباحث الجيزة – اللواء محمد عبدالتواب مدير مباحث المديرية – المقدم مصطفى كمال رئيس مباحث قسم شرطة الجيزة

الكلمات المتعلقة :