رئيس التحرير: جمال الشناوي
جريمة الاسبوع

مزقوا جسده في الشارع لإنه دافع عن امه

المحكمة تحكم عليهم بالمؤبد


  مني ربيع
6/20/2018 3:17:16 PM




راح ضحية دفاعه عن والدته، لم يتمالك نفسه وهو يرى جاره يعتدى على امه بالضرب، هب للدفاع عنها، واخذ حقها علنا امام الجميع، وكانت النتيجة قتله على يد جاره واثنين اخرين، تفاصيل الجريمة مثيرة ترويها السطورالتالية.



تعود احداث الواقعة الى أكثر من عام، عندما كان احمد عائداً من عمله واثناء ذلك فوجيء بوالدته تصرخ في الشارع، جرى احمد عليها ليجد جارهم ممسكاً بملابسها والجيران تفصل بينهما وهم يوبخون الجار، خاصة وان السيدة فى عمر والدته واكثر.
لم يحاول احمد ان يفهم شيء سوى رؤية والدته وهي يتم ضربها في وسط الشارع، وعلى الفور ذهب لحمايتها ومنع جارهم عن ضربها واوسعه ضربا امام الجميع حتى سقط ارضاً
واخذ احمد والدته وصعد بها الى شقتهم بالزاوية الحمراء وهويشعر بالفخر انه اخذ لها حقها امام الجميع، وعلى الجانب الاخر كان جارهم يتوعد لاحمد بانه سينتقم منه اشد انتقام على اهانته له هو ووالدته.
في اليوم التالي كان جاره يعد العدة للانتقام، قام بالاتصال باثنين من اصدقاءه واتفق معهما على ان يساعداه في الانتقام من احمد في نفس المكان الذي ضربه فيه.
وبعد عدة ايام انتظروه اثناء عودته من عمله وانهالوا عليه ضربا، ثم قاموا بطعنه بسلاح ابيض حتى لفظ انفاسه الاخيرة، لم يستغرق الامر اكثر من دقائق معدودة، لم يستطع الجيران التدخل لانقاذه بعد تهديد المتهمين لهم.
نزلت الام لتحتضن جثة ابنها وهى تصرخ بانها السبب فيما حدث له، محاولة افاقته لكن روحه كانت فاضت الى بارئها.
اتصل الجيران بالشرطة والاسعاف ليتم نقل جثة احمد الى المشرحة وتحرير محضر بالواقعة، وفي اقل من 24 ساعة وبعمل التحريات وجمع المعلومات، تبين أن وراء ارتكاب الواقعة كلا من " كريم.ع " 51 سنة عامل في محطة بنزين، "بلال.ر" 29 سنة عامل بورشة سيارات، "عبد الرحمن.أ" 19 سنة عامل بورشة سيارات.
تم ضبط المتهمين والذين اعترفوا بجريمتهم وتمت احالتهم الى النيابة ومنها الى محكمة جنايات شمال القاهرة والتى اصدرت حكمها بالمؤبد على المتهمين الثلاثة.

الكلمات المتعلقة :