رئيس التحرير: جمال الشناوي
جريمة الاسبوع

مزع جسد جارة بالمطواة في الجيزة لإصراره علي ربط كلبه بمدخل البيت

الجنازة حارة والسبب كلب


  محمد عطية
6/20/2018 3:23:28 PM


هل انعدمت القيم والأخلاق؟ هل أصبح الحياء عملة نادرة؟، كل يوم نقرأ ونسمع عن جرائم تحدث لأسباب واهية، أرواح يتم إذهاقها بكل سهولة، والقتل أصبح عادة يومية.
عاطل قتل عامل لاختلافهم على مكان تواجد "كلب" يمتلكه الأول، قبلها دخلوا في مشاجرة استمرت لساعات كانت نهايته، وقوع أحدهما قتيلأ في الحال.

الساعة الحادية عشر مساءًا، يباشر المقدم أحمد يسري رئيس مباحث مركز شرطة أطفيح عمله داخل مكتبه، دق هاتف المكتب ليتلقى بلاغ من مجهول من أهالي الدائرة يخبره بوقوع جريمة قتل، أمر رئيس المباحث من أحد معاونيه تجهيز قوة من مباحث القسم للتوجه إلى مكان الواقعة.
وصل رئيس المباحث ومعه القوة المرافقة إلى مكان الحادث، كان المشهد لجثة عامل في منتصف العقد الثالث من عمره، يرتدي بنطلون جينز أسود اللون وتيشرت أبيض اللون، غارقًا بدمائه، وتبين أنه نتيجة مشاجرة بين عاطل بسبب "كلب" وكان قد استخدم فيها العاطل "مطواة" طعن بها جاره حتى سقط على الأرض غارقًا بدمائه.
قام على الفور رئيس المباحث بإخطار اللواء إبراهيم الديب مدير الإدارة العامة لمباحث الجيزة، الذي أمر بتشكيل فريق بحث بقيادة العميد ناجي كامل رئيس قطاع مباحث جنوب الجيزة، وتحت إشراف العقيد محمد عبد الشكور مفتش المباحث لسرعة القبض على مرتكب الواقعة.
قام رئيس المباحث بجمع التحريات اللازمة حول الواقعة لمعرفة كل شيء عن المتهم الهارب، أسفرت التحريات المبدئية أن المتهم الرئيسي "م.ع" عاطلًا، وبمداهمة منزله تبين أنه تمكن من الهرب فور وقوع الحادث خوفًا من القبض عليه وهو من ارتكاب الواقعة دفاعًا عن شقيقه، وأمر رئيس المباحث معاونيه بإعداد عدة أكمنة بالقرب من منزله في محاولة للقبض عليهما بالإضافة الى وضع أكمنة ثابتة ومتحركة بمداخل ومخارج دائرة أطفيح، وذلك لتضييق محاولة هروب المتهم خارجها، وبتكثيف التواجد الأمني وبعد 48 ساعة من مهمة البحث عن المتهم، تم ضبطه أثناء تواجده على أحد المقاهي المتواجدة بدائرة القسم، كان قد جلس عليها يلتقط أنفاسه من الهروب الدائم، وبمواجهته اعترف بارتكاب الواقعة دفاعًا عن شقيقه.
اعترافات
قال المتهم أمام الشرطة: "اسمي "م.ع" شقيقي يمتلك محل لبيع الكلاب والحيوانات الأليفة، وفي هذا اليوم المشئوم قام شقيقي كعادته بإخراج الكلب وقام بربطه بسلسلة بالباب الحديدي الخاص بالمنزل الذي نقيم فيه، مع العلم أنها هذه ليست المرة الأولي الذي يقوم فيها شقيقي بعمل هذا، وفجأة أحد الشباب من جيراننا طلب من شقيقي دخول "الكلب" داخل المنزل لأنه كان سيعقره، فأخبره شقيقي أن "الكلب" يرتدي "كمامة"، ومن الصعب فعل هذا، لكن الشاب أصر على موقفه، فرفض شقيقي تنفيذ كلام هذا الشاب الذي وجد فيه تحديًا دون داعي، وفجأة تطور المشهد الى مشادة كلامية ثم تحول لتشابك بالأيدي فتدخلت في محاولة لفض المشاجرة لكن الشيطان كان شاطر وسيطر علي، أخرجت "مطواة" وبدون تردد قمت بطعنه عدد طعنات بأماكن متفرقة من جسده حتي سقطت على الأرض فاقدًا للوعي وغارقًا في دمائه، والله العظيم لم اقصد قتله وكان هدفي هو حماية شقيقي".
وفي النهاية قام المقدم أحمد يسري رئيس مباحث قسم شرطة أطفيح بإخطار اللواء عصام سعد مساعد وزير الداخلية لأمن الجيزة بالواقعة الذي أمر بإحالة المتهم إلى النيابة التي أمرت بحبس المتهم 4 أيام على ذمة التحقيقات بعد أن وجهت له تهمة القتل العمد وحيازة سلاح أبيض "مطواة".

الكلمات المتعلقة :