رئيس التحرير: جمال الشناوي
جريمة الاسبوع

صدم عجوز في الطريق العام فألقاه في المقابر بدلًا من اسعافه

سائق قاتل وغبي


  ضياء جميل
6/27/2018 4:27:50 PM

أصحاب العقول في راحة.. "سائق توك توك" تملكه الخوف بعد أن صدم عجوز في الطريق العام، حمله في مركبته وبدلًا من إسعافه بنقله إلي المستشفى، ألقاه في مقابر المجاورين، لتكتشف المباحث جثته، وتتعامل مع القضية على أنها جناية قتل، والآن المتهم محبوس على ذمة القضية بعد أن تم القبض عليه، يواجه قضية جنائية بعد أن كان من الممكن أن ينجو لو سلم نفسه للشرطة ويواجه جنحة قتل خطأ، وارد فيها أن يكتفى القاضي بالغرامة المالية.
عقارب الساعة تجاوزت السابعة مساءاً.
مأمور قسم شرطة منشأة ناصر يتواجد داخل مكتبه يتابع البلاغات وشكاوى المواطنين، جرس هاتفه يرن "إلحق يا باشا في محامي مقتول في ترب المجاورين".. بسرعة البرق انطلق المأمور ورئيس المباحث إلى مكان البلاغ، هناك عثروا على جثة العجوز مرسي 79 سنة، محامي، المعاينة الأولية للجثمان أكد أنه توفي نتيجة إصابته بكسر في الجمجمة من الخلف، وجرح أعلى جفن العين اليسرى، وكدمات بالساق اليمنى، اليد اليمنى، الصدر وسحجة بمنتصف الرأس.
بدأ رجال المباحث عمل تحريات موسعة حول القتيل، تبين أنه حسن السير والسلوك، وليس له خصومات مع أحد.. بدأ فريق البحث فحص خط سير المحامي قبل ارتكاب الحادث، وتفريغ كاميرات المراقبة، حتى توصلوا إلى معلومة مهمة، وهي قيام سائق توك توك بصدم المحامي أثناء سيره بمنطقة الدرب الأحمر.
نجح ضابط المباحث في التوصل الى شاهدي رؤيا، هما أحمد ذكى محمود عبد المنعم، عامل، ومقيم دائرة قسم شرطة باب الشعرية، وشعبان عبد اللطيف علي، عامل، ومقيم شارع بورسعيد دائرة قسم شرطة الدرب الاحمر، واللذان قررا بأنه حال سير المتوفى بشارع بور سعيد بميدان باب الخلق دائرة قسم شرطة الدرب الأحمر، اصطدمت به دراجة بخارية "توك توك" وقام قائد الدارجة البخارية مرتكبة الواقعة باصطحابه بالدراجة بحجة إسعافه بمستشفي أحمد ماهر.
معلومة فكت شفرات القضية لدى رجال المباحث بأنها مفتاح حل اللغز، عمل الضباط في خلية نحل للتوصل إلى سائق التوك توك حتى تبين أنه يدعى فهمي، ومقيم بمنطقة الدرب الأحمر.
انطلقت قوة أمنية إلى سكن المتهم، ألقت القبض عليه، وبمواجهته اعترف بارتكاب الواقعة، وقال بأنه صدم المجني عليه أثناء سيره في الشارع، وادعى أمام الأهالي بأنه سيقوم بإسعافه في المستشفى، وأثناء الطريق اكتشف وفاته، خشي افتضاح أمره، فتوجه به إلى منطقة المقابر بمنشأة ناصر وتخلص من جثه وفر هاربًا.
تم تحرير المحضر اللازم، وأمرت النيابة بحبس المتهم 4 أيام على ذمة التحقيق، وتشريح جثة المجني عليه لمعرفة أسباب الوفاة، واستعجال تحريات المباحث حول الواقعة.
فريق البحث
اللواء محمد منصور
العميد محمد ياسر
العميد محمد العناني
المقدم محمد شوكت
الرواد محمود أبو الدهب ومصطفى محمود ورامي شتا ومصطفى عياض

الكلمات المتعلقة :