رئيس التحرير: جمال الشناوي
جريمة الاسبوع

قتل ابن شقيقه وأصاب زوجته ووالدته بسبب خلافات مالية !


  أحمد عبدالفتاح
7/4/2018 5:46:09 PM


مشهد مؤسف استيقظ عليه أهالي كفر الجبل بالهرم الساعة الرابعة والنصف فجرا علي أصوات صراخ وعويل لفت انتباه الجميع والكثير يردد في "جريمة قتل" هذه الكلمة هزت أرجاء المنطقة وجعلت الجميع يسأل ماذا حدث.
أسرع احد أهالي المنطقة لمكتب رئيس مباحث الهرم ليخبره بما حدث ، حاول رئيس المباحث معرفة تفاصيل أكثر عن الواقعة لكن معلومات المبلغ كانت محدودة ولم يفهم منه رئيس المباحث الا هناك مشاجرة كبيرة حدثت بمنزل بين رجل ونجل شقيقه وسرعان ما انتهت بجريمة قتل.
جمع رئيس المباحث معاونيه وعدد من الأمناء وتوجهوا الى مكان الجريمة وهناك شاهد رئيس المباحث تجمع عدد كبير من الاهالي حول المنزل وكان في استقباله أحد اعيان المنطقة الذي قال له " عبده هو اللي قتل.. الحقوه يا باشا قبل ما يهرب".
دقائق وصعد للعقار الذي حدثت به المشاجرة وفي الدور الثاني عثر على جثة المجني عليه "خ . س" 27 عاما مصاب بعدة طعنات والدماء تملأ جميع اركان الشقة وهنا كانت المفاجأة غير متوقعة لرئيس المباحث وهي العثور على زوجته ووالدته وشقيقه مصابين بطعنات لكنهم مازالوا أحياء هنا أمر رئيس المباحث بنقل الجثة والمصابين الى مستشفي الهرم ثم قام بإخطار مدير الإدارة العامة لمباحث الجيزة الذي امر بتشكيل فريق بحث بقيادة رئيس قطاع ومفتش غرب الجيزة لكشف غموض الحادث والقبض على مرتكبي الواقعة.
بدأ معاوني المباحث بإجراء التحريات اللازمة من خلال مناقشة أحد شهود العيان الذي تحدث لفريق البحث قائلا: اسمي" محمود حفظي" 33 عاما اللي حصل ان الساعة 4 الفجر سمعنا صوت خالد "المجني عليه " وهو بيتخانق مع عمه وفجأة الصوت ارتفع بشكل يثير الانتباه لدرجة أن الجيران المحيطين استيقظوا من شدة الصوت وكل اللي عرفناه ان المشكلة اللي حصلت كان سببها فلوس وفجأة الحوار اشتد بينهم وتطور المشهد من مشاجرة عادية الى تشابك بالأيدي وفجأة عم المجني عليه وهنا أقصد "المتهم" احضر سكين من المطبخ وطعن "خالد" عدة طعنات ولم يتركه الا بعد أن سقط جثة هامدة غارقا في دمائه.
بعد إنتهاء شاهد العيان من اقواله كان لابد لرئيس المباحث أن يتأكد من هذه المعلومات عن طريق احد من اقارب طرفي المشاجرة وهذا ما نجح فيه فريق البحث والتأكد من صحة اقوال شاهد العيان وهنا لم يبق الا لحظة القبض على المتهم الذي تمكن من الهروب فور ارتكاب جريمته.
أكثر من 12 ساعات قضاها رئيس المباحث ومعاونيه في رحلة البحث عن المتهم تم مداهمة منزله والأماكن التي يتردد عليها وكذلك مكان عمله لكن كل المحاولات باءت بالفشل.
معلومة تصل لمفتش المباحث من أحد المخبرين السريين تفيد بتواجد المتهم بمنطقة نزلة السمان، بعد التأكد من المعلومة تم مداهمة المكان والقبض عليه وبمواجهته اعترف بإرتكاب الواقعة وبرر سببها لوجود خلافات مالية بينه وبين المجني عليه.
وعن يوم الحادث تحدث المتهم انه كان يتحدث عن المجني عليه عن أمور مالية بينهما حيث إنما يعملان في مجال واحد وأن المجني عليه كان دائم الخلاف مع عمه ويروج إشاعات إنه سارق حقه ومع اشتعال الحديث بينهما قام العم بالإنتقام منه بقتله حتى يستريح من ظلمه واثناء محاولة زوجة المجني عليه ووالدته من الدفاع عنه قام العم بالتعدى عليهما بنفس السكين الذي قتل به المجني عليه لكن القدر لم يجعلهما مع الأموات مثل ما حدث مع المجني عليه.
تم تحرير محضر بالواقعة وامر مدير أمن الجيزة بإحالة المتهم الى النيابة التي امرت بحبسه 4 أيام بعد ان وجهت له تهمة القتل العمد.
فريق البحث
اللواء عصام سعد
اللواء إبراهيم الديب
العميد عبدالوهاب شعراوي
العقيد محمد راسخ
المقدم محمد الصغير



الكلمات المتعلقة :