رئيس التحرير: جمال الشناوي
جريمة الاسبوع

ضحاياه رجال أعمال وأصحاب معاض سيارات ووزراء ومحافظين!

ليلة سقوط الرجل المهم !


  شريف عبدالله
7/18/2018 4:55:14 PM



"اللواء" في عالم الجريمة كان له رونق خاص بعد ان تقمص شخصية فى جهه سيادية للنصب على رجال الاعمال المشهورين والمسئولين بالدولة ووصلت شهرته الى الوزارات والمحافظات لانهاء بعض المصالح المتعلقة ببعض الشخصيات التى تتعاون معه مقابل الحصول على المال ونجحت خطته بامتياز فى هذا الدور الخطير الذى كان له عامل السحر على الكثير من رجال الاعمال وايضا الوزراء التى كانت تستجيب لطلبات الشخصية المعروفة فى الدولة حتى استطاع جمع 7 ملايين جنيه الا ان شكوى الملياردير الشهير صاحب معرض السيارات، وبعض الشخصيات المعروفة فى الدولة للاجهزة الامنية بالقليوبية وضعت نهاية قصة اشهر نصاب فى عالم الجريمة

لم يكن حديث الضحايا للاجهزة الامنية بالقليوبية عن المبالغ التى جمعها النصاب من استغلال لقب لواء فى جهة سيادية رغم حجم المبالغ الكبيرة التى وصلت الى ما يقرب من 7 ملايين جنيه وفضح حقيقته وسقوطه فى قبضه الاجهزة الامنية ولكن الحديث كان عن مدى مهارة فضل فى تقمص الشخصية والنصب عليهم جميعا دون ان يشعر احد منهم ان هذا الراجل كذاب ولم يشك احد للحظة واحدة فى شخصيته بعد ان اعتاد الاتصال من هاتفه المحمول والذى يحمل " برايفت نمبر " رقم خاص لا يحمله الا الشخصيات المرموقة فى الدولة، وكانت لبدايته في احتراف النصب على العديد من رجال الاعمال قصة، فضل بدأ سكة الجريمة منذ عام 1982 بالقاهرة، وكانت بدايته في عالم الجريمة هي احتراف النصب حتى وصلت سوابقه الى 11 قضية نصب واصبح مسجل سرقات بالقاهرة، واستغل قدرته على الاقناع فى النصب حتى وصل عمره 57 عاما، ولم يفكر لحظة واحدة فى الاعتزال واختار طريق الاشواك وخطط للوصول الى مأربه واكتساب لقب اشهر نصاب بين اقرانه فى عالم الجريمة، ويوما بعد يوم كان واحدا من أشهر وأخطر المجرمين الذى صنع طريقه واسلوبه فى السرقة وكانت بصماته واضحة فى المساكن الشعبية التى خرج منها، وفى النهاية هداه تفكيره الشيطانى الى توسيع نشاطه الاجرامى واتخذ من محافظة القليوبية نشاطا جديدا ولتسجيل رقم جديد فى عالم الجريمة، ظنا منه انه فى مأمن وبعيدا عن أعين الشرطة الا ان بلاغ المياردير الشهير وصاحب اكبر توكيل للسيارات كان مفاجأة للاجهزة الامنية بعد ان اتصل به من رقم "برايفت" وطلب منه شراء عدد من السيارات لبعض الشخصيات بأسعار مخفضة، وبلاغات اخرى لرجال اعمال وشخصيات معروفه، وبناء على هذه البلاغات تم التنسيق مع الامن الوطنى بشبرا الخيمة وبنها، والتوصل لشخصية الرجل المهم الذى يدعى فضل ويبلغ من العمر 57 عاما قام بانتحال صفة لواء فى المجلس العسكرى، وبعض الجهات السيادية بالدولة والاتصال ببعض الوزارات والهيئات الحكومة مقابل تخليص مصالح لموظفين عموميين ونقلهم من اماكنهم الى اماكن اخرى وترقية بعضهم وتعيينهم فى مناصب مرموقة كما قام بالاتصال ببعض رجال الاعمال المعروفين بالعبور وبعض المحافظات الاخرى وطلب منهم تخليص بعض المصالح باسم لواء فى جهة سيادية مقابل الحصول على المال، واسرع اليه رجال المباحث بعد تحديد مكان اقامته فى شقتة بشبرا الخيمة والقى القبض عليه وبالتفتيش عثر على 4 بطاقات منهم البطاقة الاشهر باسم لواء المجلس العسكرى وباقى البطاقات منسوبة الى وظائف فى جهات سيادية وبلغت المبالغ التى جمعها 7 ملايين جنيه.



الكلمات المتعلقة :