رئيس التحرير: جمال الشناوي
جريمة الاسبوع

مشاجرة بين عائلتين وقتيل بسبب صفعة علي وجه امرأة


  محمد عـطـيـه
8/1/2018 5:47:48 PM


هذه الجريمة البشعة التي شهدتها قرية المساندة بمركز العياط بالجيزة، حدثت عندما تطورت الأحداث سريعاً، بعدما تعرضت سيدة لصفعة على يد جارها العجوز، ولم يستطع أقارب السيدة تحمل الصفعة التي سقطت على وجهها، لينطلقوا إلي الرجل ليعاتبوه ولكنه لم يعتذر بل أشهر سلاحه ليسقط أحدهم قتيلا، السطور القادمة تسرد لكم تفاصيل مثيرة حول الواقعة .

جلس المقدم أحمد صبحي رئيس مباحث قسم شرطة العياط بمكتبه يباشر عمله حيث تلقى بلاغا بمقتل شاب بسبب مشاجرة، قام رئيس المباحث بإخطار اللواء إبراهيم الديب مدير مباحث الجيزة بالحادث الذي أمر بتشكيل فريق بحث بقيادة العميد حسن عليوة رئيس قطاع مباحث جنوب الجيزة تحت إشراف اللواء رضا العمدة نائب مدير المباحث الجنائية.
تم تجهيز قوة من مباحث القسم وتوجهت الى قرية المساندة حيث مكان البلاغ وهناك كان المشهد كالآتي شاب في منتصف عمره مصاب بعدة طعنات نافذة بجسده، طلب العقيد على عبدالرحمن مفتش مباحث العياط والبدرشين بتكثيف تحرياته بمكان الواقعة وبدائرة القسم لسماع شهود العيان ومعرفة ملابسات الواقعة.
ليبدأ أحد الشهود قائلاً منذ أسبوع تقريباً توفي أحد الأهالي وكان يتمتع بالخلق الحميدة، فخرجت القرية كاملة لوداعه إلى مثواه الأخير، وامتد المشهد إلى توافد العشرات على سرادق العزاء المقام به العزاء.
في الوقت نفسه والأهالي بطريقهم إلى العزاء، تقابلت احدى السيدات مع رجل عجوز من أهالي القرية، فسألته "ايه يا عم الحاج مش هتروح العزا؟، فأجابها "مش هروح دول ناس حرامية"، فتوقفت تلك السيدة عن الحديث لحظات لترد عليه "عيب يا حاج كده أنت كده مش محترم"، ليفاجئها بصفعة قوية على وجهها، وذهبت السيدة الى منزلها وهي تحاول أن تتمالك نفسها وعيونها من البكاء حتى لا يشعر أحد من أهلها، وقررت عدم إخبار أحد منهم بما حدث لأن معظم أهالي القرية يعرفون ان هذا العجوز غاوي مشاكل، وهي لا تريد المشاكل لأقاربها.
لكن لم يخفى السر كثيراً وعلمت أسرة السيدة بما حدث من خلال أحد الجيران الذي روى لهم ما تعرضت له السيدة، ليقرر أحد شباب العائلة وهو "علي" التوجه الى الرجل العجوز ومعه عمه لمعاتبته، وبوصولهم الى منزل العجوز بدأ "على" الحديث "ازاي يا حاج تضرب ست بالقلم"، ويفاجأ الجميع بالعجوز يدخل يده في ملابسه ويشهر سلاح أبيض "مطواة" كان يخفيها وقام بطعن "علي" في القلب ليسقط جثة هامدة غارقاً بدمائه، ويبطعن عمه ثم يفر هارباً.
بدأ ضباط المباحث البحث عن العجوز المتهم وبإعداد العديد من الأكمنة تم القبض عليه وبمواجهته اعترف بالجريمة وتم تحرير محضر بالواقعة وإخطار اللواء محمود شوقي نائب مدير أمن الجيزة واللواء إبراهيم الديب واللواء عصام سعد مدير أمن الجيزة الذي أمر بإحالته الى النيابة التي قررت حبسه 4 أيام على ذمة التحقيقات.



الكلمات المتعلقة :