رئيس التحرير: جمال الشناوي
جريمة الاسبوع

الشياطين الثلاثة طلبوا منه توصيلهم لحفل زفاف وذبحوه في الطريق


  حبيبة جمال
8/1/2018 6:44:52 PM


"أنا قررت اشتري توك توك، يساعدنا فى المصاريف، وهروح أشتغل عليه فى منطقة كفر سعد، لأن الأجرة هناك أعلى من هنا بكثير"، كانت تلك الكلمات آخر ما قاله "محمد" لزوجته قبل أن يذهب لمكان لم يكن يتخيل أنه سيموت فيه، لم يكن يتخيل أنه سيقتل بهذه الطريقة البشعة لأنه فقط سعى وراء لقمة العيش بالحلال، تفاصيل تلك القصة نرويها لكم فى السطور القادمة.
محمد مراد، شاب يبلغ من العمر 30 عاماً، فى عمر الزهور، متزوج ولديه طفلين، أكبرهما لا يتعدى الثلاث سنوات، يسكن فى قرية ستامونى، مركز بلقاس، فى بيت صغير مع أسرته البسيطة، لم يكن له حظاً فى أن يستكمل تعليمه، فقرر أن يعمل حداد مسلح، ولكن فى ظروف غلاء المعيشة، قرر أن يشترى توك توك، ليساعده فى كسب قوت يومه بالحلال، ليستطيع الإنفاق على طفليه وزوجته، وقرر منذ ذلك الوقت أن يختار أكثر الأماكن التى تكون فيها أجرة التوك توك أغلى من القرية عنده، فلم يجد أمامه سوى كفر سعد، بمحافظة دمياط ، -ولكنه لم يعلم أن القدر يحمل له الكثير، فأثناء ذهابه لعمله، اتفق معه ثلاثة من الشباب، لتوصيلهم إلى إحدى حفلات الزفاف، بكفر سعد، فوافق على الفور لنقلهم، ولكن أثناء سيرهم فى الطريق، قاموا بشل حركته، وطعنوه بالسكين، فسقط على الفور غارقاً فى دمائه، فألقوا جثته فى إحدى الأراضى الزراعية، وسرقوا كل ماكان معه، واستقلوا التوك توك وفروا هاربين.
اكتشف الأهالى تلك الجريمة، وقاموا بإبلاغ الشرطة، التى انتقلت على الفور لمكان الحادث.
تلقى اللواء محمد حجى مدير أمن الدقهلية إخطاراً من اللواء محمد شرباش، مدير المباحث، بلاغاً يفيد بوجود جثة شخص ملقاة بأرض زراعية، بقرية أم الرزق التابعة لمركز شربين، على الفور انتقل إلى مكان الواقعة المقدم محمد الأرضى رئيس المباحث، ومعاونو المباحث، النقيب شادى الغزالى، والنقيب أحمد عاطف، وأمرت النيابة باستدعاء سيارة إسعاف لنقل الجثة للمشرحة، وبيان سبب الوفاة، وقد كشفت التحريات أن الجثة لشخص يدعى محمد مراد حشيش، يرتدى كامل ملابسه، وثبت تقرير الطب الشرعى أنه طعن بألة حادة عدة طعنات، ومات متآثراً بطعنه نافذة فى الصدر من الجهة اليمنى، وبتكثيف الجهود تم القبض على المتهمين الثلاثة وهم "أحمد.غ"، 25سنة، عاطل، ومقيم بنبروه، و"عوض.م"، 19 عاما، عاطل، مقيم بميت عساس، و"محمود.ط"، 16 عاماً، عاطل، مقيم بستامونى، وتم تحرير محضر بالواقعة يحمل رقم 10246 لسنة 2018 جنح شربين، وبمواجهتم اعترفوا أنهم استدرجوا المجنى عليه من أجل السرقة، وعندما قاومهم، اعتدوا عليه بالضرب، وطعنوه بآلة حادة عدة طعنات، أدت لوفاته فى الحال، وأمرت النيابة بحبسهم أربعة أيام على ذمة التحقيقات.

الكلمات المتعلقة :