رئيس التحرير: جمال الشناوي
جريمة الاسبوع

اغتصاب مريضة نفسيا في قليوب!


  شريف عبدالله
8/8/2018 4:57:01 PM


لا حول لها ولا قوة هزمها المرض وجعلها غير مكتملة النضج العقلي ، وجعلها بالتالي فريسة سهلة لأي موتور بلا قلب أو ضمير.
انها فتاة تبلغ من العمر ١٥ عاما كانت مسار تعاطف أهالي ميت حلفا بقليوب بعد اختفائها المفاجئ لمدة ٢٤ ساعة عاشتها الفتاة بعيدا عن أحضان أسرتها التي بحثت عنها في كل شبر بالقرية وتناثرت الاقاويل ونسج الاهالي الروايات عن اختفائها.
البعض قال انها اختطفت والبعض الآخر ألمح إلي هروبها من المنزل ، ولكنها في النهاية عادت فجأة كما اختفت فجأة ، ولكنها عادت يصورة مغايرة تماما .
أين كانت وماذا حدث لها .. هذا ما سنعرفه في السطور التالية

حالة من الذعر انتابت الفتاة أمام اسرتها ، كانت مسار تساؤلات وشك حول أسباب اختفائها المفاجئ وعودتها وهي مصابة في أنحاء متفرقة من جسدها ، وهو مازاد من قلق الأب تجاه ابنته التي ظهر واضحا على معالم وجهها رغم التزامها الصمت ورفضها ان تنطق بكلمة واحدة انها عاشت لحظات عصيبة وتعرضت لاعتداء همجي.
حاول الأب جاهدا الاطمئنان على ابنته وسألها كنتي فين .. وايه اللي حصلك احكي ، وتدخلت الأم لسماع ابنتها واحتضنتها بقوة لإحساسها بخوف ابنتها ودارت مناقشة بين الام والفتاة وكانت المفاجأة الفتاة تبكي وتقول : واحد اغتصبني.
كلمات نزلت كالصاعقة علي مسامع الام التي لم تنتظر لحظة واحدة وابلغت زوجها الذي اصطحب ابنته الى مركز الشرطة للابلاغ عن شخص مجهول الهوية لطخ سمعته ومرمغ شرفه في التراب وأمام المقدم احمد كمال رئيس مباحث مركز قليوب جلس الاب الذي يدعى خليل .س ٤٦ عاما يروي ماحدث لابنته "ج " التي تبلغ من العمر ١٥ عاما مؤكدا انها مريضة نفسيا وان ابنته اختفت من المنزل ولم يحرر محضرا باختفائها أملا في عودتها لكنها عادت في اليوم التالي بإصابات مختلفة بجسدها بعد أن وجدت نفسها فريسة لأطماع شاب استدرجها لشقة سكنية واستغل مرضها وأقام معها علاقة كاملة وفض غشاء بكارتها واستمع ضابط المباحث إلى الفتاة التي روت تفاصيل اغتصابها وقالت انها استقلت توك توك للذهاب الى اقاربها وفوجئت بالسائق ينحرف عن المسار الطبيعي ويصطحبها تحت تهديد السلاح الى احدى الشقق المهجورة وقام بخلع ملابسها بالقوة واستسلمت لرغباته بعد ان قام بالاعتداء عليها بالضرب وانه تركها لحال سبيلها بعد تهديدها بعدم الابلاغ عنه ، وقدمت للمباحث أوصاف كاملة للجاني .
مهمة صعبة
أنهت الضحية أقوالها وبدأت مهمة رجال المباحث بعد اخطار اللواء ايهاب خيرت مدير امن القليوبية بتفاصيل الواقعة حيث كلف اللواء محمد الالفي مدير المباحث بكشف غموض الجريمة وضبط الجاني من خلال المواصفات التي أدلت بها الضحية.
وانتقل رئيس المباحث وبصحبته معاوني المركز إلى مسرح الجريمة لعمل التحريات اللازمة ، وتبين من خلال سؤال سائقي التوك توك ان مواصفات الجاني تنطبق على شخص يدعى احمد وشهرته احمد شربات ومسجل خطر وسبق اتهامه في ٥ قضايا جنائية ، ولضبط المشتبه به استعد ضباط مباحث القليوبية للمهمة بعمل عدة أكمنة ثابتة ومتحركة للقبض على المتهم الذي تبين هروبه واختفائه عن مكان عمله بالموقف المخصص لسائقي التوك توك وهروبه لدى أحد أصدقائه وتم تحديد مكانه ولحظة مداهمة المكان حاول المتهم الهرب لكن الأهالي ساعدوا في القبض عليه وتم اقتياده إلى مركز الشرطة وبمواجهته بأقوال الفتاة ووالدها اعترف بارتكاب الواقعة واغتصابها مستغلا صغر سنها واصطحبها إلى شقة سكنية واعتدى عليها تحت تهديد السلاح والاعتداء عليها بالضرب لتنفيذ أوامره وفي النهاية تمت إحالته إلى النيابة التي أمرت بعرض المجني عليها على مستشفى قليوب العام للكشف عليها وعمل تقرير عن حالتها ووجد بها كدمات بأربطة الكاحل والقدم اليمنى واصابتها بخدوش طفيفة كما تم عمل جبيرة طبية اسفل الركبة وخدوش وسحجات وجروح سطحية واستمعت الى أقوال المتهم وتسجيله اعترافات كاملة باغتصاب الفتاة القاصر والاعتداء عليها بالضرب وفي النهاية قررت النيابة حبس المتهم ٤ ايام علي ذمة التحقيقات مع مراعاة التجديد في الميعاد المحدد



الكلمات المتعلقة :