رئيس التحرير: جمال الشناوي
جريمة الاسبوع

غسل عاره بقتل عشيق شقيقته .. واثنين آخرين "فوق البيعة"!


  محمد عطيه
8/8/2018 5:27:38 PM

جريمة جديدة من سلسلة الجرائم التي تعرف باسم "جرائم الشرف" حينما يتوقف العقل ويتحرك الصباع علي الزناد لإراقة الدماء بحجة غسل العار وكأننا نعيش في غابة من حق كل شخص الحصول على حقه بيده بدون ادني اعتبار اننا نعيش في دولة يحكمها القانون الذي يعاقب المخطئ وينصف المظلوم .
في هذه الجريمة أقدم الأخ على قتل ثلاثة أشخاص بعد علمه أن أحدهم على علاقة بشقيقته فقام بقتله ومعه اثنين من الابرياء "فوق البيعة" انتقاما لشرفه .
التفاصيل في السطور التالية.
رجل في العقد الثالث من عمره يقف أمام مكتب رئيس مباحث مركز شرطة طما التابع لمحافظة سوهاج وهو يحاول أن يلتقط أنفاسه بصعوبة وبعد الدخول تحدث وهو مرتعش الجسد قائلا : الحقني يا حضره الضابط في ثلاث جثث موجودين علي احدي جانبي طريق قرية "المدمر".
بسرعة انطلق رئيس المباحث ومعاونوه إلى مكان تواجد الجثث وبالتحديد بطريق قرية "المدمر" بدائرة المركز وبإجراء المعانية المبدئية لرئيس المباحث تبين أن الجثة الأولى لرجل في بداية العقد الخامس من عمره، والثاني لرجل في منتصف العقد الرابع من عمره، والثالث في منتصف العقد الثالث من عمره، وذلك إثر إصابتهم بأعيرة نارية، وبجانبهم توك توك به آثار طلقات نارية، على الفور قام رئيس المباحث بإخطار اللواء خالد الشاذلي، مدير الإدارة العامة لمباحث سوهاج الذي طلب تشكيل فريق بحث لكشف غموض الحادث والقبض على المتهمين، على الفور بدأت تحريات المباحث بمكان الواقعة ، فتبين من المعاينة والتحريات قيام شخص بإطلاق وابل من الرصاص على "التوك توك" ما أسفر عنه مقتلهم جميعا ، وبتفتيش الجثث عثر بداخلها على متعلقاتهم الشخصية فتمكن ضباط المباحث من الوصول لهوياتهم وكان الأول "عماد" 53 سنة والثاني "عبد الستار" 47 سنة والثالث "عطية" 35 سنة، على الفور أمر رئيس المباحث معاونيه بمناقشة شهود العيان، فتبين أن التوك توك كان بداخله 4 أشخاص، وهم "عماد"، و"عبد الستار"، و"عطية"، و"نشأت" من احدى القرى المجاورة لهم، وفجأة سمعوا صوت رصاص كثير وشاهدوا "نشأت يفر هارباً.
على الفور تم إعداد عدة أكمنة ثابتة ومتحركة داخل وخارج القرية لسرعة ضبط المتهم، واستمرت عملية البحث عن المتهم حوالي 48 ساعة الى أن وردت معلومات لضباط المباحث بتواجد المتهم بإحدى الأراضي الزراعية، وتم إعداد قوة والتوجه الى هناك وبمحاصرة المكان تم ضبط المتهم، واقتياده إلى القسم، وبمواجهته أنكر التهمة في البداية، وبالضغط عليه، بدأ ينهار وهو يبكي قائلا : كل الحكاية أني اكتشفت وجود علاقة غير شرعية بين شقيقتي وبين "عماد" فقررت الانتقام منه ، ويوم الحادث تحدثت إليهم وطلبت منهم المقابلة من أجل وضع حل لتلك العلاقة وإنهائها، بالفعل وافقوا في الوقت نفسه كنت أحضرت سلاح ناري وضعت به الطلقات واستعديت لمقابلتهم في الميعاد المحدد بيننا، وحوالي الساعة العاشرة ونصف مساءً ذهبت إليهم وتقابلنا أنا و"عماد" وعبد الستار"، وكان معهم "عطية" سائق توك توك، فطلبت منهم الذهاب الى مكان بعيد من أجل التحدث فقمنا بالذهاب الى مكان بالطريق الزراعي للقرية، وبمجرد وصولنا أخرجت بندقية ألية من وسط ملابسي، وقمت بإطلاق الأعيرة النارية تجاههم، حتى سقطوا غارقين في دمائهم فاقتربت منهم وتأكدت أنهم ماتوا.
وتأكدت من أنني استرديت شرفي وغسلت عاري، وفررت هارباً، وتم تحرير المحضر اللازم، وإخطار اللواء عمر عبد العال مدير أمن سوهاج،وتم إحالته الى النيابة العامة للتحقيق.

الكلمات المتعلقة :