رئيس التحرير: جمال الشناوي
جريمة الاسبوع

مدير حركة وسائق ووكيل مشروعات بإحدي الشركات يختطفون رئيس خزينة لتأخره في صرف رواتبهم

اختطاف موظف عام!


  ايمن فاروق
8/8/2018 6:12:18 PM


ظن الموظفون الثلاثة أن محاسب الشركة السبب وراء عدم صرف رواتبهم الشهر الماضي، لم يعرفوا أن الشركة التي يعملون بها تمر بأزمة مالية، لهذا السبب تأخرت رواتبهم عدة أيام، فقرر الأصدقاء الثلاثة: "مدير حركة، وسائق، ووكيل مشروعات"، الانتقام من المحاسب الذي يتولى مسئولية الخزينة، اعدوا له كمينا لاختطافه عن طريق فتاة، اتصل أحدهم بمدير الخزينة، وطلب منه الحضور لمقر الشركة، وبالفعل استجاب لهم المحاسب، خاصة بعدما علم أن هناك فتاة في انتظاره، ووقع المجني عليه فى الفخ ليجد نفسه في النهاية مختطفا، سرقوا سيارته، وساوموه على مبلغ 20 ألف جنيه مقابل عودتها، وألقوا به في منطقة بعيدة بمدينة نصر!

عبدالسلام على، 45 سنة، محاسب، ومسؤول عن خزينة الشركة التي يعمل بها، يوم قبض المرتبات أبلغ بعض الموظفين أن رواتبهم سوف تتأخر بعض الوقت، لكن ثلاثة منهم لم يصدقوا كلامة وظنوا أنها حيلة للاستغناء عنهم وعن آخرين مثلهم، جلس الثلاثة يفكرون كيف يمكن استدراج المحاسب للشركة فى توقيت هاديء لتنفيذ جريمتهم دون أن يراهم أحد، على إحد المقاهي، بمدينة نصر خططوا للجريمة، وفى النهاية راودت أحدهم فكرة جهنمية، وهي استدراج المحاسب باتصال تليفوني من مشرف الحركة بالشركة، ومغازلته بفتاة جميلة ستكون بانتظاره، وهذا ما حدث أبلغه بضرورة الحضور للشركة لاستكمال بعض الأعمال داخل مكتبه، بالعاصمة الإدارية، أسرع عبدالسلام الذي يسكن بزهراء مدينة نصر، يقطع الطريق بسيارته، وفور وصوله لمح بعينه أحمد ، وشهرته احمد المصري، 37 سنة، وكيل مشروعات بالشركة، وعلى، 30 سنة، سائق بنفس الشركة، تعجب، اقترب منهم، سأل أحمد، عن سبب تواجد الثاني والثالث، فى موقع العمل، هنا أخرج الثلاثة المطاوي من بين طيات ملابس، وأحاطوا بالمحاسب، وطلبوا منه، السير معهم بدون مقدمات بدلا من قتله، واصطحابه لشقة الأول، بشارع السلاب بمدينة نصر، واستولوا منه على سيارته، وبعدها فروا هاربين بعد توثيقه بالحبال، وتركه في الشارع، ولكن المجني عليه تمكن من فك وثاقه بالاستعانة بأحد المارة، بعدها تلقى اتصالا من الخاطفين الثلاثة وساوموه على دفع مبلغ 20 ألف جنيه مقابل إعادة السيارة.
أبلغ المحاسب بالشركة، المقدم خالد سيف، رئيس مباحث قسم أول شرطة مدينة نصر بالواقعة، والتمثيلية التي تمت على أساسها جريمة الخطف، على الفور أمر اللواء محمد منصور، مدير الإدارة العامة لمباحث القاهرة، بتكشيل فريق بحث، بقيادة العميد محمود هندي رئيس مباحث قطاع الشرق، والعقيد عمرو إبراهيم، بإشراف اللواء سليمان شتا مساعد مدير الأمن.
وبالتحري وجمع المعلومات، تبين ان الواقعة صحيحة، وأن المتهمين هم من ارتكبوا الواقعة، وبعد إعداد الأكمنة التي أشرف عليها اللواء أشرف الجندي نائب مدير الإدارة العامة لمباحث القاهرة، واللواء نبيل سليم مدير المباحث الجنائية، تم ضبطهم.
وبمواجهتهم، بالتحريات وأقوال المجني عليه، اعترفوا بارتكاب الواقعة، بالإشتراك مع فتاة تدعى هبة، 22 سنة، مقيمة بالمنيب، واعترف المتهم، أنه نظرا لقيام الشركة الذي يعمل بها، بوقف صرف الرواتب للعاملين بسبب وجود عجز مالي بموقع الشركة بالعاصمة الإدارية، واعتقادا منهم أن المجني عليه وراء ذلك، فخططوا لإجباره على صرف رواتبهم، وتسديد مستحقاتهم المالية، كما اعترف المتهم الثاني والثالث عن المتهمة شريكتهم فى ارتكاب الحادث، وأرشدوا عن السيارة المسروقة بجوار سكن المتهم الثاني، ظنا منهم أن هذا الرجل هو من يكيد لنا المكائد ويخطط لإخراجنا من الشركة، تحرر محضر بالواقعة وتولت النيابة العامة التحقيق.





الكلمات المتعلقة :