رئيس التحرير: جمال الشناوي
جريمة الاسبوع

أنهي حياة ابن عمه بعد أن سخر منه أمام رواد المقهي


  محمد عطية
8/29/2018 7:44:16 PM

ازدادت في الفترة الأخيرة حوادث القتل، وتعدد أسباب القتل ما بين السرقة أو الانتقام، لكن أصبح القتل الان بسبب "الهزار"، وهذا ما شهده منطقة أوسيم بالجيزة فأقدم شاب على قتل ابن عمه بسبب الهزار، ولكم التفاصيل في السطور القادمة.
كان المقدم أحمد يسري رئيس مباحث قسم شرطة اطفيح يباشر عمله بمكتبه، عندما طلب عدد من أهالي اطفيح مقابلته، فسمح لهم رئيس المباحث بالدخول ليبدأ الكل الحديث في آن واحد ليقطع حديثهم ويطلب ان يكون المتحدث شخص واحد لفهم الأمر.
بدأ أحدهم الحديث بوقوع جريمة قتل لشاب على يد ابن عمه على الفور قام رئيس المباحث بإخطار اللواء إبراهيم الديب مدير المباحث، الذي أمر بالانتقال إلى مكان الواقعة، وتم تشكيل فريق بحث برئاسة العقيد ناجي كامل رئيس قطاع جنوب الجيزة، والعقيد محمد عبد الشكور مفتش مباحث أطفيح والصف، على الفور انتقل رئيس المباحث إلى مكان الواقعة ، ومعه معاوني مباحث القسم ليجد جثة لرجل في نهاية العقد الثالث من عمره يرتدي بنطلون جينز أزرق اللون، وتيشرت اسود اللون ساقط على الأرض غارقا في دمائه ، وبسؤال شهود العيان في مكان الواقعة بدأ أحدهم برواية القصة بأن "محمد" هو من قتل ابن عمه "سامي" .
وأضاف قائلا : الحكاية كلها أننا كنا قاعدين على المقهى وكان "سامي" وابن عمه بيهزروا مع بعض، فجأة الهزار قلب جد وسمعنا صوت مشاجرة بينهما ، وعندما أسرعنا وقمنا لفض المشاجرة بينهما ، كان "سامي" ركل "محمد" ابن عمه في أنحاء متفرقة من الجسد، فأدى إلى سقوط المجني عليه على الأرض فاصطدمت رأسه بحجر لتغرق الأرض بدمائه التي تفجرت من رأسه.
حاولنا جميعاً إسعافه لكن لم نسيطر على الموقف فتوفي "محمد" في الحال، وبعدها اختفى "سامي".
بدأت تحريات المباحث وإعداد عدة أكمنة ثابتة ومتحركة لضبط الجاني، لكنها باءت بالفشل، لتصل معلومة إلى رئيس المباحث بعد عدة ساعات باختباء الهارب وسط الزراعات ،على الفور انتقلت مأمورية من مباحث القسم إلى المكان وتمكن المقدم أحمد يسري رئيس المباحث والرائد وليد كمال معاون المباحث من ضبط المتهم واقتياده الى قسم شرطة اطفيح، وبمواجهته أمام العقيد محمد عبد الشكور مفتش المباحث ، انهار المتهم وجلس على الأرض يبكي ليقول والله مكانش قصدي أموته ده مات غلط ده "محمد" ابن عمي الصغير وأكتر من أخويا ، دائما كان يقف بجانبي في أي مشكلة كنت بعتبره ابني، الحكاية وما فيها اننا كنا بنهزر مع بعض والهزار قلب شوية فاعترضت على طريقة الهزار، وبدأت أعنفه وطلبت منه عدم الحديث معي أو المزاح معي مرة أخرى، ولكن "محمد" لم يسمع الكلام بسهولة، وظل يثير غضبي ويسخر مني أمام الجميع ، وهو ما جعلني استشيط غضبا فقمت وظللت أركله بقدمي بعنف كأن الشيطان يعمي عيني أنه أصغر مني ولم يتحمل كل ذلك، إلى أن سقط "محمد" على الأرض ، واصطدمت رأسه بحجر كبير على الأرض وبدأت الدماء تسيل من رأسه وجدت المنظر بشع فهربت ، وتم تحرير محضر بالواقعة وأخطار اللواء عصام سعد مدير أمن الجيزة، وأخطار النيابة لتولي التحقيقات.

الكلمات المتعلقة :