رئيس التحرير: جمال الشناوي
جريمة الاسبوع

"قانون كرم" .. قتلته بعد اعتراضه علي سرقتي له !


  أحمد عبدالفتاح
12/5/2018 1:40:05 PM

مرتكب هذه الجريمة طبق قانونه الخاص بصورة اجرامية غير مسبوقة ، فهو لم يكتف بسرقة التيار الكهربائي من المقهى المجاور لمنزله بل وصلت به البجاحة الى قتل صاحب المقهى عندما اعترض على سلوكه المشين معه
وقف "كرم" مقيدم اليدين بالسلاسل الحديدية أمام مكتب رئيس مباحث مركز كرداسة ينتظر دخوله للتحقيق معه وأثناء ذلك ظل يسترجع ما فعله منذ ساعات قليلة وكيف وصل به الحال الى إرتكابه جريمة قتل بشعة في حق جاره "سيد" صاحب المقهى المجاورة لمنزله.
اثناء ذلك يلتفت "كرم" الى صوت عالي يصدر من حرس رئيس المباحث لينادي عليه قائلا: "يلا يا كرم الباشا عاوزك".
بجسد مرتعش حاول "كرم" تجميع قوته ودخل المكتب وتحدث لرئيس المباحث بصوت منبوح مصحوب بالبكاء الشديد قائلا: اسمي"كرم" عاطل بدون عمل أعيش مع أسرتي الفقيرة المكونة من 8 أفراد أسرة لا تملك من الدنيا إلا جنيهات قليلة يتحصل عليها الأب من عمله كعامل نظافة ، أما انا حاولت العمل في مهن كثيرة لكن كل سرعان ما تنتهي بالفشل نظرا لسقف طموحي العالي.
وعلى الطرف الآخر كنت اتعرض لضغوط كثيرة من والدي بسبب عدم عملي ولكثرة جلوسي على المقهى القريب من منزلنا.
سأله رئيس المباحث:وماذا عن يوم الحادث؟
يرد "كرم": قصد معاليك اليوم الأسود فانا استيقظت كعادتي كل يوم في العاشرة صباحا وتناولت فطار سريع متوجها الى المقهى البلدي الذي يقع أسفل منزلي لمقابلة عدد من أصدقائي ، وفور دخولي المقهى بدأ يتوافد أصدقائي للجلوس معي ومرت ساعتين في هدوء تام مثل كل يوم حتى أشارت عقارب الساعة إلى الواحدة ظهرا وهو موعد مجيء صاحب المقهي وفور دخوله نظر لي وعينيه مليئة بالشر وقال لي "خد زمايلك البلطجية وامشي من هنا ومتجيش تقعد عندي تاني" .
في البداية حاولت تهدأته لمعرفة سبب مافعله ولكنه في هذه اللحظة قام بضربي بالـ"بوكس" وسقطت على الأرض هنا تحول المشهد من مشادة كلامية عادية من الممكن أن تنتهي في لحظة لو كنت عرفت السبب لكن الشيطان كان أشطر من الجميع الى ساحة حرب واثناء المشاجرة قال لي صاحب القهوة "يا حرامي الكهرباء" مما جعل من كان متواجد يسخر مني ولم اتمالك اعصابي إلا وأنا أقوم بضربه بـ"شيشة" كانت متواجدة بالقرب مني وساعدني في ذلك أحد اصدقائي ولم نتركه الا بعد أن سقط على الأرض غارقا في دمائه جثة هامدة.
فجأة يرتعش جسد المتهم أثناء التحقيق معه ويطلب من رئيس المباحث الجلوس على الأرض ثم يتحدث قائلا: اعترف اني اخطأت مرتين الاولي عندما وسوس لى الشيطان وقمت بسرقة الكهرباء من المقهى الخاص بالمجني عليه وتوصيلها بمنزلنا وذلك بعد أن عجزنا عن دفع فاتورة الكهرباء، ثانيا لتهوري وتسرعي في قتله لكن انا طالب من الجميع أن يعذروني لما فعلته لو أي حد كان في مكاني سوف يفعل أكثر من كدة لكن طبعا هذا ليس مبرر لاعفائي من الخطأ.
البداية كانت عندما تلقى رئيس مباحث مركز كرداسة بلاغا من أهالي منطقة المعتمدية يفيد بوقوع جريمة قتل داخل مقهى بين صاحبه وشابين.
بسرعة طلب رئيس المباحث من أحد معاونيه تجهيز قوة من مباحث القسم والانتقال الي مكان الحادث وفور وصول القوة تبين تجمع عدد كبير من الاهالي بمكان الحادث ومتحفظين على المتهمين حاول رئيس المباحث معرفة ما حدث وتبين ان مشادة كلامية حدثت بين صاحب المقهي واثنين من الزبائن وسرعان ما قام احدهما بارتكاب جريمة القتل في حق صاحب المقهي بمساعدة صديقه.
قام رئيس المباحث بإخطار مدير الإدارة العامة لمباحث الجيزة الذي امر بتحرير محضر بالواقعة لمعرفة سبب ارتكاب الجريمة.
تم اصطحاب المتهمين الى مركز الشرطة وتسجيل اعترافاتهم في محضر رسمي وامر رئيس المباحث بنقل جثة المجني عليه الى مصلحة الطب الشرعي تمهيدا لتشريحها وبالكشف الجنائي عن المتهمين تبين ان الاول يدعي " كرم" 22 عاما عاطل والثاني "حمادة.ي" 27 عاما عاطل وسابق اتهامه في 3 قضايا أخرهم قضية شروع في قتل .
كما تم ضبط بندقيتان آليتان و7 طلقات بحوزة المتهمان.
قام رئيس المباحث بإخطار مساعد وزير الداخلية لأمن الجيزة الذي امر بإحالة المتهمين الى النيابة التي امرت بحبسهم 4 أيام على ذمة التحقيقات بعد أن وجهت لهم تهمة القتل العمد وحيازة سلاح ناري بدون ترخيص.
فريق البحث
اللواء دكتور مصطفي شحاتة مدير أمن الجيزة
اللواء رضا العمدة مدير الإدارة العامة لمباحث الجيزة
اللواءين محمد الألفي ومحمد عبدالتواب نائبا مديرمباحث الجيزة
المقدم إسلام سمير رئيس مباحث مركز شرطة كرداسة


الكلمات المتعلقة :