رئيس التحرير: جمال الشناوي
جريمة الاسبوع

قتلت جوزي ومشيت في جنازته! المؤبد للزوجة الخائنة بالشرقية والإعدام لعشيقها


الزوجة الخائنة بالشرقية

  محمد علي محمود
1/9/2019 8:37:42 AM


كل طرق الخيانة فاشلة في النهاية، حقيقة مؤكدة يصدقها الجميع إلا المجرم، يظل يقنع نفسه بأنه الأذكى حتى يقف بين يدي عشماوي، يلعن اللحظة التي تحول فيها الى شرير، هذا ما فعلته الزوجة الخائنة ولاء وعشيقها؛ بعدما قتلوا الزوج لكن النهاية جاءت سريعة بعد الحكم على الزوجة بالمؤبد والعشيق بالإعدام شنقا.
تعود أحداث القضية رقم 3348 لسنة 2018 جنايات قسم ثان العاشر من رمضان، والمقيدة برقم 888 لسنة 2018، كلى جنوب الزقازيق، ليوم 7 يناير، عندما تلقى اللواء رضا طبلية، مدير أمن الشرقية، إخطارًا من اللواء محمد والي، مدير المباحث الجنائية، يفيد بلاغا من " ولاء م" 21 سنة مقيمة محافظة المنيا، بأثناء سيرها برفقة زوجها "حمادة ع ر" 30 سنة عامل بشركة أدوية من محافظة المنيا، ويعمل بالعاشر من رمضان، بالمجاورة 60 بدائرة قسم ثان العاشر من رمضان، تعرضا لهجوم من قبل مجهولين ضربوا زوجها بقطعة خشب على رأسه ما أسفر عن وفاته فى الحال، فيما تمكن الجناة من سرقة مصوغات الزوجة ولاذوا بالفرار.
وأكدت التحريات الأمنية، بأن الزوج والزوجة قد جاء زواجهما بطريقة تقليدية، دون أن يعلم الزوج أي شيء عن كون زوجته ترتبط بعلاقة عاطفية مع شخص آخر قبل الزواج، وذكرت التحريات بأن الزوج المجني عليه قد تعرض للقتل على يد زوجته والتي تدعى "ولاء" بعدما اتفقت مع حبيبها السابق "محمد" على التخلص من الزوج، حتى يخلو لهما الجو، وتكتب النهاية المنتظرة لقصة حبهما، وقد استعان العشيق بصديقه ويدعى كريم من أجل تنفيذ هذه الجريمة.
دور الزوجة هو استدراج زوجها إلى مكان الجريمة، وكان هذا المكان هو منطقة نائية بجوار مركز شباب في مدينة العاشر من رمضان، ولم يكن يعلم الزوج بأن هذا المكان سيكون هو مكان الوداع الأبدي بالنسبة له، وذلك بعدما هجم عليه "محمد" وصديقه "كريم"، ليسقط الزوج جثة هامة، وامعانا في تضليل رجال المباحث، سارت الزوجة في جنازة زوجها، وسالت دموع التماسيح حزنا عليه!
وعلى الفور تم تحرير محضر بالواقعة من قبل الجهات الأمنية، وتمت إحالته للنيابة والتي بدأت في تحقيقاتها حول هذه الواقعة، ليتم بعدها إحالة الأمر بأكمله إلى محكمة جنايات الزقازيق، وامام المحكمة شرح المتهمون تفاصيل جريمتهم البشعة، والتي دفع ثمنها الزوج المخدوع، حيث عقد الاثنان العزم على التخلص من الزوج حتى يخلو لهما الجو ويتمكنا من الزواج.
وعقب وضع خطة محكمة للتخلص من الزوج قام العشيق بمساعدة صديقه كريم "19 سنة" كهربائى توك توك مقيم المنيا، بالاتفاق مع الزوجة الخائنة على اعتراض طريقها هى وزوجها والتعدي عليه بآلة حادة وسرقة مصوغات العشيقة, حتى تظهر الجريمة بأنها سرقة بالاكراه, وقاما بالتخلص من الزوج بضربه ضربة قاتلة أودت بحياته فى الحال، لكن عدالة السماء آبت أن تترك الجٌناة بدون عقاب حيث تم كشف ملابسات الجريمة فى الحال, وخطة الزوجة وعشيقها.
وفي النهاية عاقبت محكمة جنايات الزقازيق برئاسة المستشار سامى عبد الحليم غنيم، وعضوية المستشارين محمد التونى، ووليد مهدى، وسكرتارية خالد إسماعيل الزوجة بالسجن المؤبد، وبالإعدام شنقا للعشيق والسجن المؤبد للمتهم الثالث.

الكلمات المتعلقة :