رئيس التحرير: جمال الشناوي
جريمة الاسبوع

عودة الحق لأصحابه: تنفيذ حكم الإعدام في قاتل صاحب محمصة الإسكندرية


المتهم

  محمود صالح
1/16/2019 1:38:35 PM

دولة المواطنة لمن لا يعرفها_ لا تنظر إلي الأديان، كلنا على أرض هذا الوطن سواسية، لا فرق بين مسيحى ومسلم، كلنا من مصر وإليها سنعود، والله وحدة هو من يحكم على أختيارتنا، لا غيره، تلك قاعدة أساسية تطبق على أرض مصر، وظهرت جليا فى قضائنا العادل عندما حكم بالإعدام عل المسلم لأنه قتل صاحب محمصة مسيحي، ليكون هذا القرار بمثابة إنذار للجميع، أن الوحدة الوطنية، وحدة صلبة لا تلين ولا تتزعزع بالرغم من محاولات النيل منها، ولو حدث بيننا بعض المشاكل الصغيرة، فالدولة المصرية قادرة على أن تعيد الحق لأصحابه كائن من كان.

عدالة السماء تقتص لصاحب محمصة بالاسكندرية، تقتص له فى عيده لتجعل العيد عيدين، عيد رأس السنة الميلادية وعيد عودة الحق لأصحابة. وهنا نعيد على حضراتكم جريمة كانت منذ عامين، عندما اقدم عادل عبد النور سليمان وشهرته عادل عسلية لإدانته بقتل المجنى عليه " يوسف لمعى" صاحب محمصة بالأسكندرية، وكان الدافع وراء ذلك ان المجنى عليه يبيع خمور، وكأنه إلهً له الحق فى أن يحاسب الناس على افعالهم.
منذ عامين، أرتكبت واقعة هزت الشارع المصرى، لشخص تجرد من مشاعر الإنسانية لا يعرف عن الأمر بالمعروف شيئا، تربى على الفكر الداعشي وجعل نفسه نائبًا عن رب العزة، بأن يطبق شرع الله، الذى لا يعرف عنه شيئا، مشهور فى منطقته "عادل عسلية" لأنه كان يبيع العسلية فى الشوارع، وبالرغم من بساطته التى تبدو للعامة، لكن بداخله بغضاً يفيض من لحيته التي رسمت على ملامحه التدين، ولكنه لا يعرف عن الدين إلا مظهره الخارجى فقط من لحية وجلباب قصير.
اقدم على قتل المواطن "يوسف لمعى" أمام المحل الذى يعمل فيه، ومع سبق الإصرار والترصد، لم يكتف بهذا قط، بلا جبروته جعله يمثل بجسد المجنى عليه أمام الجميع، وظهر ذلك فى مقطع فيديو تداوله الناس على صفحات التواصل الإجتماعي المختلفة، يظهر فيه "عادل" وهو ينقض على ضحيته من الخلف مرتدياً جلبابا قصيرًا وجاكت أخضر اللون، ويمسك بيده سكيناً، ويذبحه أمام المارة وأصحاب المحلات بالشارع.
ولان القانون يحكم على اساس المواطنة، ولا يلتفت إلى اختلاف الأديان، حكم على المتهم بالإعدام شنقاً حتى الموت، وتقدم المتهم بطعن على الحكم أمام محكمة النقض، التي أصدرت حكمها، في أبريل الماضي، برفض طعن المتهم وإقرار الحكم الصادر بإعدامه.
وكشفت التحقيقات ترصده للمجني عليه انتظارا للحظة التى حددها للانقضاض عليه وذبحه، وورد بأمر إحالته إلى المحاكمة الجنائية، أن المتهم عادل أبو النور سليمان، قتل المجنى عليه عمدا مع سبق الإصرار والترصد وعقد العزم، واستخدم سكينا وذهب للمكان الذى أيقن تواجد المجنى عليه يوسف لمعي فيه، وذبحه وطعنه قاصدا إزهاق روحه.
نجل المجنى عليه
تواصلت "أخبار الحوادث" مع نجل المجنى عليه "تونى يوسف لمعى" وقال، "سعادتي لا توصف بحكم الإعدام على قاتل والدى، وتنفيذه بسجن برج العرب منذ أيام قليلة مضت، الحمد لله لكوننا نمتلك قضاءًا عادلًا يثأر لأهل الضحية ويعطي لهم حقوقهم، تنفيذ الحكم برد نارنا، وأقول لوالدي نم في سلام مطنئنا فلقد عاد إليك حقك، فصدور الحكم كان بمثابة فرحة عارمة لنا، خاصة بعد أن أبلغنا قطاع مصلحة السجون بتنفيذ حكم الإعدام في القاتل داخل سجن برج العرب بالإسكندرية، كانت هذه الفرحة الكبرى لنا، ذهبت بعدها مباشرة إلى قبر أبى، أبشره بأن حقك قد عاد، وأننا جميعاً سعداء لذلك.

الكلمات المتعلقة :