رئيس التحرير: جمال الشناوي
جريمة الاسبوع

"ساكن قصادي".. سقوط أخطر "تشكيل عائلي" لخطف أطفال الجيران بالإسكندرية!


  دمياط - عزت نبهان
3/13/2019 11:12:32 AM


رغم صغر سنها فهى فى بداية العقد الثانى من عمرها، إلا أن شبابها لم يكن دافعا لها لبناء مستقبلها وتحقيق أحلامها كربة منزل، فكان طموحها فى جمع المال وبالا عليها، بعد أن صاحبت وزوجها الشيطان لوضع خطة لتحقيق الثراء سريعا بخطف الأطفال وطلب فدية مالية.
محمد عطية
"إيمان" ربة منزل فى الـ21 من عمرها، سيدة تعشق المال كثيرا،ً وعلى استعداد كبير لفعل المستحيل من أجل الحصول عليه، فى يوم ما أثناء جلوسها مع "محمد" زوجها العاطل، كان دافع الثراء والمال مسيطرا أعلى حديثهما، ولم يجد سبيلا لذلك سوى خطف الأطفال من ذويهم لطلب فدية مالية، ظنا منهما أن أهالى المخطوفين سيخشون من فقدان أبنائهم وبالتالى لن يقوموا بإبلاغ الشرطة.
وضع الزوجان خطتهما باستئجار شقتين بمنطقتى العامرية والدخيلة بالإسكندرية، لمراقبة الأهالى وجمع المعلومات ومن ثم تحديد الهدف وتنفيذ الخطة بخطف الأطفال وطلب الفدية.
خلال أشهر قليلة استطاعت "إيمان" وزجها جمع المعلومات عن جيرانهم بمنطقة الدخيلة، ووقع اختيارهما على "ميرفت" شابة فى الـ25 من عمرها لديها طفلة 5سنوات تدعى "زينة" وتعيش بمفردها لسفر زوجها للعمل بالخارج.
، وفي أحد الأيام وأثناء تجول الضحية وطفلتها بأحد المحلات بالمنطقة لشراء بعض المتطلبات، ظهرت المتهمة أمامها وتجاذبت أطراف الحديث مع الضحية من خلال مداعبة الطفلة، وبدأ التعارف من منطلق الجيرة بنفس المنطقة، وخلال أيام توطدت العلاقة بين المتهمة والضحية كثيرا وتوافدها على منازل بعضهما البعض ، فازدادت الثقة والطمأنية فى نفس الضحية حتى أصبحت "إيمان" صديقتها الأنتيم، وفى أحد الأيام طلبت المتهمة من "ميرفت" اصطحاب الطفلة زينة لشراء بعض الهدايات لها حبا فيها ، ولم تمانع الضحية وسمحت لها بذلك، وكانت الأم تتصل بهما للاطمئنان على طفلتها أكثر من مرة حتى فوجئت بإغلاق هاتف صديقتها وبحسن نية ظنت أن هاتفها المحمول "فصل شحن"، حتى تلقت مكالمة هاتفية من مجهول تفيد بخطف طفلتها وطلب فدية مالية 100 ألف جنيه لإعادة الطفلة مع تحذيرات بعدم إبلاغ الشرطة.
وقعت المكالمة على الأم كالصاعقة، فأسرعت إلى قسم شرطة الدخلية للإبلاغ عن خطف طفلتها، قائلة: تعرفت إلى إحدى السيدات منذ شهرين تقريبا، ونشأت بيننا علاقة صداقة ومودة، واليوم جاءت وطلبت منى اصطحاب "زينة" من أجل شراء بعض الأغراض لها والعودة سريعاً، لكنهما لم يعودا وتلقيت مكالمة هاتفية من مجهول تفيد بخطف ابنتي وطلب فدية مقابل إطلاق سراحها.
على الفور تم تشكيل فريق بحث جنائي وعقب تقنين الإجراءات اللازمة، تم الوصول إلى منزل المتهمة وتبين أنها تركته منذ فترة بعد أن استقبلت فيه الضحية كصديقة لتوطيد ثقتها بها، وبتتبع هاتف المتهمة تم تحديد موقعها بمحافظة الغربية، وتبين أن وراء ارتكاب الواقعة كل من الزوجان "إيمان ومحمد"، و"محمود" شقيق الزوج وجميعهم مقيمين بمحافظة الغربية، وتم تقنين الإجراءات بالتنسيق مع مديرية أمن الاسكندرية وقطاع الأمن العام ومديرية أمن الغربية، وبأعداد عدة كمائن ثابتة ومتحركة مستهدفة مكان المتهمين تم ضبطهم واقتيادهم إلى القسم وبمواجهتهم إعترف "إيمان" بارتكاب الواقعة بالاشتراك مع "محمد" زوجها، و"محمود" شقيقه، بعدما خططوا لخطف الطفلة، وتم تحرير محضر بالواقعة، وإخطار اللواء محمد الشريف مدير أمن الأسكندرية، الذي أمر بإحالتهم الى النيابة العامة التي أمرت بحبسهم 4 أيام على ذمة التحقيقات .

الكلمات المتعلقة :