رئيس التحرير: جمال الشناوي
جريمة الاسبوع

استشهد قبل "سبوع" ابنته.. والأمن يغلق شارع طه حسين

أسرار الساعات الأخيرة في حياة معاون مباحث النزهة!


  ضياء جميل
4/15/2019 6:17:29 PM


"مبروك يا ماجد.. تتربي في عزك".. فرحة عارمة غمرت أسرة معاون مباحث النزهة لدى استقباله مولودته الأولى "ليلى" وبدأ الضابط الشاب في الاستعداد لإقامة السبوع بحضور الأهل والأصدقاء، لكن رصاصات الغدر قتلت فرحته تاركة رضيعته دون أن ترى أباها. تفاصيل الساعات الأخيرة في حياة ضابط النزهة في السطور التالية.

ليلة استشهاد النقيب ماجد عبد الرازق..،

التاسعة مساءًا، في بيت معاون مباحث النزهة، يحمل طفلته الوليدة ليلى، يتجاذب أطراف الحديث مع زوجته، يضعان اللمسات الأخيرة لحفل "السبوع" ابتهاجًا بقدوم قرة عينه، يداعبها بنظراته، يضمها الى صدره، وكأنه يملأ عينه بوجهها الجميل البشوش، ينظر الى ساعته، يطلب من زوجته أن تحضر له ملابسه لكي يذهب إلى عمله حيث أنه يعمل في الفترة المسائية بقسم النزهة.

ودع طفلته الرضيعة ووضع قبلة على وجنتيها، يخاطبها قائلا: "هخلص شغلي وهجيلك على طول يا حبيبة بابا عشان ألعب معاكي"، وصل النقيب ماجد عبد الرازق إلى قسم شرطة النزهة، وبدأ يباشر عمله بكل جهد.

الوقت كان فجرًا، تحديدًا الساعة الثالثة والنصف، طلب النقيب ماجد عبد الرازق من أمين الشرطة تجهيز القوة للمرور بدائرة القسم لتفقد الحالة الأمنية، وضبط الخارجين عن القانون والعناصر المشتبه بها، وما أن وصل الضابط إلى شارع طه حسين، وشاهد سيارة سوداء اللون تحمل لوحات معدنية بيضاء، مدونة بخط اليد، وبداخلها 4 أشخاص بدت عليهم علامات الشك والريبة.

بسرعة البرق اتجه الضابط وبصحبته القوة الأمنية تجاه السيارة، وأثناء ذلك ترجل أحدهم منها، وفتح النيران من بندقية آلي تجاه القوة الأمنية مما أدي إلى استشهاد النقيب ماجد عبد الرازق، وسائق السيارة، وإصابة فردي شرطة تم نقلهما إلى المستشفى لتلقي العلاج وتمكن الجناة من الفرار.

دقائق قليلة ووصل فريق من مباحث القاهرة والأمن العام والأمن الوطني إلى مكان الحادث، واستمعوا إلى شهود العيان، وتفريغ الكاميرات في محاولة لجمع أي خيط يساهم في القبض على المتهمين.

ومن جانبه سادت حالة من الحزن بين جميع ضباط مباحث القاهرة، ونعى الضباط زميلهم على صفحات التواصل الاجتماعي، قال أحدهم، "بأن ماجد لحق بحماه العميد وائل طاحون مفتش مباحث الأمن العام الذي استشهد عام 2015 برصاص إرهابيين، وأن ماجد أنجب طفلة اسمها ليلي منذ أسبوع وأنه كان معروف عنه مساعدته للجميع ومحبوب وسط المواطنين، لدرجة أن الأهالي أطلقوا عليه لقب الدكتور ماجد نظرًا لما يتمتع به من دماثة الخلق وروح الدعابة".

الشهيد ماجد عبد الرازق تم تكريمه منذ أيام قليلة من قبل رئيس أكاديمية الشرطة لحفظه القرآن الكريم.

وكشفت تحقيقات نيابة حوادث شرق القاهرة الكلية، في حادث استشهاد النقيب ماجد عبد الرازق معاون مباحث قسم شرطة النزهة وسائقه أثناء تفقد الحالة الأمنية، أن إطلاق النار كان من مسافة قصيرة، وتبين أن الطلقات اخترقت السيارة وأصابت القوة الأمينة.





الكلمات المتعلقة :