رئيس التحرير: جمال الشناوي
ريشة وقلم

ابن الذوات يستدرج الخادمات ثم يغتصبهن!


الرسم ريشة :فاطمة حسن

  احمد عبدالفتاح
5/6/2017 6:17:03 PM


رجل بلا ضمير يبحث عن شهواته وملذاته فقط ولا يعبأ بأي اعتبارات دينية أو أخلاقية ، حتي لو كان على حساب فتيات فقيرات دفعتهن الحاجة إلى الخدمة في البيوت ، ولكن هذا لا يعني أن لحمهن رخيص لكل طامع.
الذئب الشاب استعان بخادمة لمساعدة والدته ولكنه طمع في جسدها وحاول اغتصابها إلا انها نجت من مخالبه بأعجوبة لتكشف جرائمه الدنيئة.
تفاصيل محاولة اغتصاب الخادمة بالقوة وهروبها من الشقة والقبض على المتهم واعترافاته سوف نعرضها في السطور القادمة .
اسماء فتاة شابة تبلغ من العمر30 عاما متوسطة الجمال ، رسم لها القدر عدم استكمال دراستها وجعلها تعمل خادمة بمنطقة الهرم لمساعدة والدتها .
خرجت كعادتها في الصباح من منزلها متجهة الى منزل مخدومتها المسنة بشارع (.......) بالهرم وأثناء ذلك تلقت اتصالا تليفونيًا من نجل صاحبة الشقة ليطلب منها شراء بعض المستلزمات الخاصة به قبل عودتها إلى الشقة وخلال ساعة تمكنت خلالها من شراء جميع ما طلب منها وتوجهت مسرعة إلى منزل مخدومتها التي بلغت من الكبر عتيا وفور وصول اسماء شقة مخدومتها دخلت الى غرفة صغيرة مخصصة للخادمات وقامت باستبدال ملابسها تمهيدًا لتنظيف الشقة وبعد ذلك قامت بتحضير الفطار للمسنة وقدمته لها داخل غرفتها نظرًا لعدم قدرتها على الحركة وهذا ما استغله نجلها للنيل من الخادمة .
المشهد الثاني هو وجود اسماء داخل المطبخ لتنظيفه وتجهيز وجبة الغداء اثناء ذلك يحضر لها نجل صاحبة الشقة الذي يمتلك مطعمًا بالقرب من منزله ويفتعل معها مشكلة لعدم قيامها بتنظيف غرفته وكان رد فعلها انه ليس مسموح لها تنظيف الغرف وبداخلها اصحابها إلا في حالات معينة مثل مرض صاحب الغرفة او لعدم قدرته على الحركة لكن هذا الكلام لم يرض به الشاب الذئب الذي كان ينظر لها نظرات غير اخلاقية وضرب بكلامها عرض الحائط واجبرها على تنظيف غرفته وهو بداخلها .
محاولة فاشلة
بدأت اسماء في ممارسة مهام عملها وهي تتمتم بكلمات غير مفهومة لكن توحي منها انها غاضبة وكان يجلس خلفها الشاب على سريره وبدون اي مقدمات قام باحتضانها من الخلف وملامسة اجزاء حساسة من جسدها مستغلا عدم قدرة والدته على الحركة وقتها حاولت الفتاة الصراخ لكنه لضخامة جسمه تمكن من شل حركتها وكتم انفاسها ثم طلب منها الهدوء وتحدث معها وطلب منها ممارسة الرذيلة وعندما رفضت عرض عليها مبلغ 5 آلاف جنيه مقابل منحها شرفها له.
بعد أن شاهدت أسماء الغدر في عينيه بدأت تستجيب له في تنفيذ رغباته وفي لحظة غافلته وتمكنت من الهروب وقررت تحرير محضر تتهمة فيه باحتجازها بالقوة ومحاولة اغتصابها .
داخل قسم شرطة الهرم جلست اسماء بغرفة المقدم عمرو حجازي رئيس المباحث تبكي بشكل هستيري و ملابسها ممزقة وتكشف اكثر ما تغطي قائلة : الحقني يا عمرو بيه انا تعرضت لمحاولة اغتصاب من صاحب معطم مقيم بالهرم برفقة والدته المسنة .
فلاش باك
الحكاية بدأت منذ شهرين عندما تقدم صاحب مطعم اسمه " نبيل " يبلغ من العمر 40 عاما بطلب لمكتب توظيف الخادمات يطلب فيه خادمة تقيم معهم بشكل يومي لخدمة والدته المسنة غير القادرة على الحركة ولكن من شروط المكتب ذهاب الخادمة صباح كل يوم لنهاية اليوم وهذا ما وافق عليه صاحب المطعم وكنت انا من ضمن ترشحوا لهذه المهنة لما اتمتع به من صبر وطولة بال مع المسنات .
استمرت رحلة ذهابي لخدمة المرأة المسنة ونجلها ما يقرب من شهرين حتى جاء يوم الواقعة وافتعل معي صاحب المطعم مشكلة انني لم احضر الى غرفته لتنظيفها حاولت إقناعه انه ليس مسموح لي التنظيف وصاحبها بداخلها لكنه رفض واجبرني على ذلك .
تستكمل المجني عليها قائلة : بالرغم من رفضي لم اجد امامي سوى الموافقة وبدأت في ممارسة مهام عملي ولم يمر على هذا المشهد سوى 10 دقائق وفوجئت بالشاب الذئب يحتضني من الخلف ويلمس أجزاءً حساسة من جسدي جن جنوني محاولة منعه وحاول كتم انفاسي لاني فشلت من محاولة الفرار منه لضخامة جسده ولم اجد امامي سوى الرضوخ لطلباته وذلك ليس خوفا منه انما لمغافلته والهروب من بين انيابه .
تضيف : قبل ذلك عندما رفضت ممارسة الرذيلة معه لانني عذراء ولم يسبق لي الزواج طلب مني شراء عذريتي بمبلغ 5 آلاف جنيه لكنني وافقت موافقة مع إيقاف التنفيذ وفي لحظة غافلته وتمكنت من الهروب للإبلاغ عن هذا الذئب البشري خاصة انه سبق له قبل ذلك إيقاع عدد كبير من الفتيات لممارسة الرذيلة معهن بالإكراه .
قام المقدم عمرو حجازي رئيس مباحث قسم شرطة الهرم بإخطار اللواء ابراهيم الديب مديرالإدارة العامة لمباحث الجيزة الذي بتشكيل بحث بقيادم العميد عبدالحميد ابو موسى رئيس قطاع غرب الجيزة لسرعة ضبط وإحضار المتهم .
بعد إصدار اذن من النيابة تم مداهمة منزله وهناك وجدوا والدته التي اخبرت رجال المباحث ان المتهم مختفي من امس أي بالتزامن مع وقت ارتكاب الواقعة وقتها طلب رئيس المباحث من معاونه الرائد محمد عتلم وضع عدة اكمنة ثابتة ومتحركة في الاماكن التي يتردد عليها المتهم بساعة متأخرة من الليل للقبض عليه وبالفعل تم ضبطه الساعة الثالثة فجرا واقتياده الى قسم شرطة الهرم وهناك واجهه بأقوال المجني عليها اعترف بارتكاب الواقعة وانها ليست الاولى فهو له الكثير من الضحايا .
في البداية ظل يبكي مثل الأطفال الصغار مردد " انا مش عارف عملت كده ازاي بس اللي اعرفه اني بحب الستات " ولم اعلم ان هذا الحب سوف تكون نهايته الطريق الى السجن بسبب تهمة بشعة مخلة بالشرف .
انا كنت استغل جهل وخوف الخادمات اللاتي كن يأتين لخدمة والدتي وايقاعهن جنسيًا سواء برضائهن او رغم انفهن حتى نجحت اسماء في إسقاطي بقضبة مباحث الهرم بالرغم من انها وافقتني في البداية على ممارسة الجنس وبعد ذلك اتضح انها تمثيلية من تأليفها للهروب من بين انيابي .
يختتم المتهم : اسف عما فعلته مع هؤلاء الفتيات لاني كنت في حالة لا احسد عليها خاصة وانهن جميعا كن على قدر كبير من الجمال لكن ظروفهن الصعبة هي التي دفعتهن للعمل خادمات .
في النهاية قام العقيد بهاء سالم مفتش مباحث الهرم بإخطار اللواء هشام العراقي مساعد وزير الداخلية لامن الجيزة الذي امر باحالة المتهم الى النيابة التي امرت بحبسه 4 ايام على ذمة التحقيقات بعد ان وجهت له تهمة الاحتجاز ومحاولة اغتصاب بالإكراه.

الكلمات المتعلقة :

اغتصاب صائد الخادمات