رئيس التحرير: جمال الشناوي
شارع الصحافة

الاخوان يغتصبون الأطفال فكرياً !.. لمصلحة من؟!


  تقرير ـــ يوسف و هيـب
9/22/2013 10:40:08 PM

جريمة بشعة ، و اي جريمة ! تلك التي يواصل تنظيم الاخوان ارتكابها في حق اطفال ابرياء ، لا ذنب لهم سوي انهم ولدوا لآباء و امهات لا يدركون ماذا يفعلونه بهم ، و كأنهم دونما يدرون او يدرون يقتلون طفولتهم و يحولونهم الي مجرد " مانيكان " او مجسم لعرض شعارات لا يدرك هؤلاء الابرياء ما الذي تعنيه هذه الكتابات التي تعلو رؤوسهم و صدورهم   !
 انظر بقلبك قبل عقلك ان كان لا يزال صالحا للاستخدام ،اى براءة تضمحل وراء هذا المشهد المأساوى لاطفال فى مثل هذه السن !، و اي بشاعة يمكن ان يتركها مشهد كهذا فى عقولهم اللينة و قلوبهم النقية الغضة ، لا تجهد نفسك بمحاولة سؤال اى طفل منهم عن معنى الكلمات الموجودة فوق هذه اللوحات الصغيرة التى تعلو رأسه او صدره ، باى عقلية سيعي و يفهم هذا الطفل البريء معنى كلمة "انقلاب" التى يقول لها لا ، على سبيل المثال ، ثم هل سيشرحون لهم ان هذه الكف البريئة التى ترفع اربعة اصابع  هى شعار ماسونى صدره اردوغان التركى لابائهم الذين يقلدون مثل قرد الجنينة دونما تفكير او تمحيص ؟ و اى هم تعوله زهور غضة عمن يكون الرئيس الذى سيأتى او يعود او لا يكون من اصله ؟! فهو كما قلت لك مجرد مانيكان
  لكن يظل السؤال المر، بل و الاشد مرارة ، لمصلحة من يفعل هؤلاء الآباءالمتاجرين بارواح اطفالهم هكذا ، بل قاتلى هذه الروح بدلا من ان تعيش احلامها و طفولتها فى رقة و حنان و تأسيس على المحبة و الفرح بالحياة و اول ابجديات هذه المحبة هى محبة هذا الوطن لا تأسيس العداوة فى قلوبهم منذ الصغر و استهلاكهم فى حروب ابائهم التى دخلوها بالاساس نيابة عن اخرين ؟!
 و هل سيقول الاباء و تخبر الامهات اولادهم و بناتهم الصغار ان هذا الرئيس الذى ينتظرون و تنظيمه الدولى  الذى ينتمى اليه لم يستطع ادارة البلد بل حاول قدر جهده تقسيم الشعب الى اهل و عشيرة موالين له و لتنظيمه و هم اقلية و نسي او تناسى عامدا بقية الشعب و هم الاغلبية ؟!، هل سيحكون لهم انه اول رئيس مصري يستبدل جملة " الاعمال الفدائية او المقاومة ضد العدو الصهيونى ، و يكتبها " الاعمال العدائية ضد دولة اسرائيل " ، هل سيتفاخرون امامهم انه الرئيس الذى خاطب رئيس اسرائيل " اتمنى لكم الرغد فى بلادكم " ؟! اتمنى ان يحكى هؤلاء الاباء لاولادهم كيف وصل هذا الرئيس الى سدة الحكم .. ام انهم سيصمتون حتى يخرج جيل مشوه هكذا يصيرون شبابا يحفظون وصايا ابائهم دون اى تفكير او تمحيص ؟!كله بالسمع و الطاعة العمياء !1     
 

الكلمات المتعلقة :