رئيس التحرير: جمال الشناوي
شارع الصحافة

شبكةاداب للمطلقات


  محمود هلال
12/14/2016 6:00:13 PM





لكل بداية نهاية، ولكن مازال هناك الكثيرون لا يقتنعون بتلك المقولة، المتهمون في تلك القضية سول لهم الشيطان أعمالهم لتنجرف أقدامهم في بئر الرذيلة وتكوينهم شبكة لممارسة الرذيلة متخذين من منطقة الهرم وكرًا لمزاولة نشاطهم الإجرامي عقب التردد على النوادي والملاهي الليلية لاستقطاب راغبى المتعة الحرام من الأثرياء العرب مقابل مبالغ مالية كبيرة بحثًا عن نعمة الثراء السريع حتى ولو على حساب شرفهم .. لمزيد من التفاصيل ترويها السطور التالية.

بدأت تفاصيل الواقعة عندما تلقى العميد محمود هويدي مدير إدارة مباحث الآداب بالجيزة معلومات تفيد بقيام قواد بإدارة شبكة لممارسة الأعمال المنافية للآداب برفقة 6 ساقطات، وعقب إخطار اللواء هشام العراقي مدير امن الجيزة أمر بسرعة تشكيل فريق بحث وجمع المعلومات اللازمة عن نشاط تلك الشبكة .
على مدار ثلاثة أيام والرائد احمد أبو السعود الضابط بمباحث الآداب يراقب تحركات المتهمين وأماكن التقائهم حتى تم جمع المعلومات الكافية عن نشاطهم ليتبين لرجال المباحث أن تلك الشبكة شديدة الحذر فى تعاملها حتى لا تقع فى قبضة الشرطة عن طريق اتخاذ أكثر من مكان للاتفاق على قضاء السهرات الحمراء وكذلك استخدام أكثر من شريحة من خطوط المحمول لضمان عدم مراقبة مكالماتهم إلا ان ذلك لم يمنع قوات الأمن من إلقاء القبض عليهم متلبسين بعد أن قام الرائد أحمد لاشين الضابط بالإدارة برفقة قوة أمنية بمداهمة أحد أشهر كازينوهات الهرم وإلقاء القبض على المتهمة الرئيسية منال . ش 40 سنة وشهرتها "آية" زعيمة الشبكة و نجوى . ر 43 سنة وعبير . ع وهانم . ر وشهرتها "مي" وهند . م وسارة . م وعزة . ع وشهرتها "غزل" جميعهن سبق اتهامهن في قضايا مخدرات وآداب عامة ومطلوب التنفيذ عليهن في قضايا ممارسة وتسهيل دعارة وتحريض على الفسق .
وبتفتيش متعلقات المتهمات عثر على هواتفهن محادثات على برنامج "واتس اب" تحتوي على صور مخلة بالآداب للمتهمات لعرضها على راغبى المتعة الحرام ليتم تحريزها وإرفاقها بمحضر الواقعة وإرساله الى النيابة العامة لتولي التحقيق .
جاءت اعترافات المتهمات بداية من "آية" زعيمة الشبكة قائلة : بدأ نشاطنا الإجرامي بعد ان تعرفت على باقي أفراد الشبكة بمقابلتهن فى الملاهي الليلية والاتفاق فيما بيننا على تكوين شبكة لممارسة الرذيلة مقابل مبالغ مالية على ـن تحصل كل فتاة على جزء من المبلغ واحصل انا على الباقي لقيامي بتوفير الشقة والمخدرات والخمور لقضاء السهرات الحمراء بمنطقة الهرم .. بالفعل كانت اولى خطواتنا بمنطقة العجوزة والهرم والتردد على النوادي والملاهي واستقطاب راغبى المتعة والاتفاق معهم على التوقيت والمكان الذى عادة ما يكون فى أوقات متأخرة من الليل حتى نكون فى منأى عن أعين الشرطة .. تدور الأيام والأموال تتضاعف فى أيدينا حتى بدأنا فى توسيع دائرة النشاط ليصل عدد أفراد الشبكة الى 6 فتيات من الساقطات , وحرصًا على نشاطنا كنا نتخذ أكثر من مكان لقضاء السهرات الحمراء وكذلك استخدام أكثر من شريحة من خطوط الهواتف المحمولة حتى نهرب من مراقبة رجال المباحث لنشاطنا ولكن فوجئنا بأن جميع محاولاتنا باءت بالفشل ونجح رجال الأمن فى متابعة تحركاتنا حتى تم إلقاء القبض علينا فى إحدى الكازينوهات بمنطقة الهرم.
تلتقط خيط الحديث المتهمة الثانية "نجوى" وهى تعتبر المساعدة الأولى لزعيمة الشبكة قائلة : كانت بداية تعرفي على المتهمة الأولى عن طريق مقابلتنا فى احد الملاهي الليلية وتطرقنا فى الحديث معاً عن البحث عن وسيلة لجني المزيد من المال ليستقر بنا المطاف الى الاتفاق على تكوين شبكة لممارسة الرذيلة لتكون أولى خطواتنا هي البحث عن بعض الساقطات لتدعيم الشبكة ونجاحي فى إقناع فتاتين من رواد الملهى بالفكرة بالانضمام الى الشبكة وما سيعود عليها من أموال طائلة جراء الانضمام الى شبكتنا .

طالبة الآداب!
عبير هي فتاة فى العقد الثاني من العمر طالبة بكلية الآداب كتبت نهايتها فى بئر الرذيلة بعد أن هربت من أسرتها من البحيرة بعدما لاقته من اضطهاد وقسوة على حسب روايتها لتكون فريسة سهلة لمن يكتشف قصتها .. لم تترك لنفسها الاختيار حتى توجهت الى أحد الكازينوهات باحثة عن أي فرصة عمل تعينها على مواجهة الحياة لتجد نفسها بين أنياب الذئاب وخضوعها لرغباتهم وقيامها بتسليم جسدها مقابل من يدفع لها المال حتى ذاع صيتها بين فتيات الليل حتى تعرفت على زعيمة الشبكة "آية" والاتفاق معها على الانضمام الى شبكتها مقابل ممارسة الرذيلة مع راغبى المتعة الحرام .

ضحية الطلاق!

تأتى المتهمة الثانية " هانم" والتي كانت فريسة لشبح الطلاق الذى جعل منها فتاة ليل تبيع وتشترى فى جسدها وقتما تشاء بعد ان هجرت كل من حولها لتشق طريقها بنفسها ولكنها تركت نفسها للشيطان الذى دفعها الى الوقوع فى بئر الرذيلة لتحمل لقب فتاة ليل بعد أن أصبحت من رواد الملاهي الليلية والكازينوهات ومجالستها للأثرياء العرب والخضوع لطلباتهم المحرمة من ممارسة الرذيلة معهم مقابل مبالغ مالية كبيرة مستغلة فى ذلك حسنها لتطلب ما تشاء مقابل النيل من جسدها .. كانت بداية طريقها مع شبكة آية من خلال تعرفها على نجوى مساعدة زعيمة الشبكة وإقناعها بالانضمام معهن دون ان يشعر بهن احد لأنهن يأخذن فى احتياطاتهن كافة أنواع الحذر بعيداً عن أعين الشرطة وذلك ما يجعل الزبائن ينهالوا عليهن.
بالفعل خضعت هانم لطلبها وانطلقت لمزاولة نشاطها الإجرامي بمشاركة باقي أعضاء الشبكة حتى وقعت فى قبضة الشرطة أثناء اتفاقها مع احد راغبى المتعة لقضاء السهرات الحمراء .
أما باقي الساقطات اكتفين بالبكاء حسرة على مصيرهن الأسود بعد ان وقعن فى قبضة رجال المباحث دون ان يعلمن ان لكل بداية نهاية ليتم تحرير محضر بالواقعة وإحالته الى النيابة العامة والتى وجهت لهن تهمة ممارسة الفجور والتحريض على الفسق وممارسة الرذيلة دون تمييز وحبسهن أربعة ايام على ذمة التحقيقات على ان يراعى التجديد لهن فى الميعاد المحدد.

الكلمات المتعلقة :

اداب