رئيس التحرير: جمال الشناوي
شارع الصحافة

ابن المليونير ضحية الضباط المزيفين!


  شريف عبدالله
12/20/2016 3:15:14 PM


جريمة من نوع خاص اتفق فيها الجميع على هدف واحد هو تحقيق حلم الوصول الى الثراء ، جريمة المتهمون فيها؛ امرأة ونصف دستة أشرار اجتمعوا على مائدة إبليس للتخطيط لجريمتهم والبحث عن الصيد السهل الذى يحقق رغباتهم وأحلامهم وطموحاتهم فى التخلص من مشاكلهم المادية واتفقوا على أن يكون الضحية الابن المدلل الجوهرة الثمينة التى كانت ترصدها أعين الخاطفين وكانت ساعة الصفر فى وقت متأخر من الليل وكل منهم كان له دور يحفظه عن ظهر قلب لاكتمال مخططهم والحصول على ابن التاجر المليونير واختاروا ضحيتهم من محافظة الجيزة وانتحلوا صفة ضباط شرطة ووجهوا اتهامات للابن المدلل بانتمائه لجماعة إرهابية تفاصيل أكثر من مثيرة عن جريمة خطف طالب كرداسة واختفائه بالقليوبية نعرضها فى السطور التالية



كان الطالب وهو الابن المدلل لوالده فى طريق عودته لمنزله الكائن بكرداسة بمحافظة الجيزة كعادته دائما يسلك نفس الطريق الذى يسلكه بشكل يومي وفجأة دون سابق إنذار سيارة تعترض طريقه ليخرج منها شخص برتبة ضابط قال للطالب " تعالى معانا احنا شرطة " ليطلب منه الصعود الى داخل السيارة بعد اتهامه بالانضمام لجماعة الإخوان الإرهابية وحمل شارات "رابعة" وهى اتهامات أخرست لسان الضحية الذى فوجئ بصعوبة الموقف الذى تعرض له من ناحية ومن ناحية أخرى عندما وجد نفسه محاطًا بعدد كبير من الأشخاص داخل السيارة لم ينطق فاه بكلمة واحدة سوى الاندهاش الذى ملأ وجهه والخوف الشديد وهو فى طريقه مع الضباط المزيفين!

اختطاف وقتل

بصوت هامس قال الطالب " انا عملت ايه طب احنا رايحين فين" هنا اختفت الكلمات وزاد الشعور بالخوف مع وجود علامات استفهام، ساعة داخل السيارة مرت كالدهر على الابن المدلل وفى الطريق وجد نفسه ضحية لأطماع نصف دستة اشرار لكن المثير عندما شاهد الضحية زوج ابنة عمته وهو يشارك الجناة عملية اختطافه دقائق وكانت السيارة تقف امام منزل احد الجناة الخاطفين لإخفاء الطالب الضحية داخل وكر الخاطفين واغلق الهاتف المحمول 96 ساعة داخل شقة مظلمة لا يرى الشمس على الجانب الآخر كانت اسرة الشاب تبحث فى كل مكان عن الطالب الذى انقطعت معه كل وسائل الاتصال هنا ايقن الجميع ان الابن حدث له مكروه وقبل أن يتوجهوا لعمل محضر رسمى باختفاء الطفل كانت المفاجأة الصادمة للأب الذي فوجئ باتصال هاتفى يطلب منه فدية مليون جنيه مقابل عودة ابنه الى احضانه مرة اخرى وانهى المتصل حديثه على وعد بالاتصال مرة اخرى للاتفاق على الميعاد المحدد لتسليم المبلغ المتفق عليه لكن الوقت يمر وتزداد معه مأساة الاسرة والخوف من حدوث مكروه لنجلهم والاب فى حيرة من امره هل يبلغ عن واقعة الخطف ام يصمت لحين دفع الفدية ويستلم ابنه دون ان يتعرض للأذى وفى النهاية قرر ان يسطر مأساته فى بلاغ رسمى بكرداسة من " راضى سعد" 48 عاما تاجر قطع غيار سيارات يفيد باختطاف نجله المدعو "عبد الله " 17 عاما طالب بالثانوي التجاري، الذي تغيب لمدة أربعة ايام بعيدًا عن اسرته ومن خلال تتبع الهاتف المحمول الخاص بالخاطفين تم التوصل الى مكان الخاطفين بقليوب التابعة لمحافظة القليوبية وتم التنسيق مع المقدم محمد شوقى رئيس مباحث قليوب الذى قام بإخطار اللواء مجدى عبدالعال مدير امن القليوبية بتفاصيل الواقعة والذى امر بتشكيل فريق بحث باشراف اللواء دكتور اشرف عبدالقادر وضم ضباط مباحث قليوب برئاسة العميد حسام فوزى رئيس قسم المباحث الجنائية بالتنسيق واشتراك مفتشى فرع الامن العام فقد تم وضع خطة بحث للقبض على المتهمين بالخطف ومن خلال وضع خطة بحث وتحري شاملة بالاستعانة بخبراء قسم الأدلة الجنائية وجمع المعلومات وصولا لشهود رؤية للجناة وتم تجنيد المصادر السرية للمعاونة فى اجراءات البحث وبعد تتبع الهاتف المحمول للمتهمين واستدراجهم للقبض عليهم حيث تقابل والد الضحية مع الجناة لتسليم مبلغ الفدية المتفق عليه واثناء ذلك داهمت الأجهزة الأمنية الجناة وتم القبض على ثلاثة متهمين وهروب اربعة اخرين وبمواجهتهم بما اسفرت عنه التحريات اعترفوا بخطف الطالب وارشدوا رجال المباحث الى مكان الاختطاف بناحية شارع بلقس العمومى بقليوب وتم تحرير المجنى عليه وتسليمه الى والده ومن خلال رصد الاماكن التى يتردد عليها المتهمين الهاربين تم وضع عدة اكمنة ثابتة ومتحركة بمداخل ومخارج قليوب.


سقوط العصابة
وأفادت المصادر السرية لرئيس المباحث بتواجد المتهمين المطلوب ضبطهم عند احد أصدقائهم وتم رصد ومراقبة المنزل وفى ساعة متأخرة من الليل تم اقتحام المنزل والقبض على باقى العصابة التى تم اقتيادها الى قسم الشرطة وهم كل من "ايمن .ا" 42 عاما سائق توك توك و"ماهر.ا" 33 عاما سائق و"احمد. ب" و"هشام.ف" و"محمود.ا" و"احمد.ك" و" منصورة . م"وبحوزتهم سلاح نارى بندقية خرطوش تركى وعدد 11 طلقة من ذات العيار والهاتف المحمول الخاص بالمجنى عليه وفى النهاية قام المقدم محمد شوقى رئيس مباحث مركز قليوب بإخطار اللواء مجدى عبدالعال باعترافات المتهمين الذى امر بإحالتهم الى النيابة بعد أن استمعوا الى اقوالهم واعترافاتهم التفصيلية بارتكاب جريمة الخطف وبمواجهتهم بما اسفرت عنه التحريات
اعترفوا بارتكابهم الواقعة لمرورهم بضائقة مالية وعلمهم بثراء والد المجنى عليه وقاموا بمراقبة المجنى عليه من خلال زوج ابنة خالته وجمع المعلومات عنه والأماكن التى يتردد عليها وفى يوم ارتكاب الجريمة انتظروا خروجه من المدرسة واصطحبوه الى داخل شقة احدهم بعد أن أوهموه بأنهم رجال شرطة ووجهوا له الاتهامات خوفا من المارة والشك فى تصرفهم فى وضح النهار كما اكدوا انهم احسنوا معاملته من خلال تقديم المأكولات والمشروبات وتجهيز غرفة معيشة كاملة لحين تسليمه الى والده واستلام مبلغ الفدية كما كشفت التحقيقات عن دور زوجة احد المتهمين الذى تربطه به علاقة زواج عرفى والتى كانت تخطط معهم فى خطف المجنى عليه وكانت تساعدهم فى تجهيز المأكولات ووجهت لهم النيابة تهمت الخطف وامرت بحبسهم اربعة ايام على ذمة التحقيقات وطلبت تحريات المباحث حول الواقعة.


الكلمات المتعلقة :

جرائم خطف