رئيس التحرير: جمال الشناوي
متابعات

ضوابط مشددة علي لجان التحكيم لضمان الشفافية والحيادية


  
12/22/2017 3:04:27 PM


أكّد محمد بن عاضد المهيري مدير "مزاينة الإبل" في المهرجان أنّ إدارة المهرجان تعمل باستمرار على وضع ضوابط ومعايير دقيقة لفعاليات الحدث لتقديمها للمتلقي بكل احترافية. حيث يشكّل الإتقان في العمل القاعدة الأولى والأساسية في نجاح أي مشروع تراثي تفاعلي. مؤكداً سعي الإدارة نحو اختيار لجان التحكيم من الخبراء في هذا المجال مشيراً إلى أنهم استكملوا تشكيل اللجان التي ستشرف على مسابقات المهرجان، وبالأخص المسابقة الرئيسية.

وأوضح المهيري أنّ لجان التحكيم لا تقوم بمهامها قبل أن تؤدي القسم على كتاب الله أمام الجمهور، مشيراً إلى أن اللجان هي - لجنة التسنين والتشبيه التي تتمثل مهمتها بتسنين جميع الأعمار المشاركة وتشبيه جميع الإبل المهجنة واستبعادها، ولجنة الفرز التي تقوم بفرز الهجن المرشحة للانتقال إلى لجنة التحكيم بالنقاط ومهمتها توزيع النقاط طبقاً لاستمارة التحكيم والتدقيق على عملية جمع النقاط وإعلان النتائج.

كما بين أنه على جميع المشاركين في المزاينة تحديد السن في الحلفة غير فئة الفردي والست والبيرق لافتاً إلى أن قسم الست هو:" أقسم بالله العظيم بأنّ هذه الإبل الست ملك لي ولورثتي الشرعيين وأنها حسب الشروط المطلوبة ولم يسبق لها المشاركة في المهرجان". أما قسم الجمل التلاد فهو "أقسم بالله العظيم بأن هذه الإبل العشرين ملك لي ولورثتي الشرعيين وأنها تلاد عندي ولم تشارك في المهرجان الحالي"، وقسم البيرق "أقسم بالله العظيم بأن هذه الإبل الخمسين ملك لي ولورثتي الشرعيين وليس فيها من شارك أكثر من مرة واحدة وحسب سنها ".

وهناك قسم الفردي وهو "أقسم بالله العظيم بأن هذه الناقة ملك لي ولورثتي الشرعيين وحسب سنها"، أيضاً هناك قسم المحالب الذي يقول "أقسم بالله العظيم بأن هذه الناقة ملك لي ولورثتي الشرعيين"، وأخيراً هناك حلفة السن وهي حسب السن كما يلي "أقسم بالله العظيم على كتابه الكريم بأنها مفرودة السنة وأنها مولودة بعد ظهور سهيل 2012 – أقسم بالله العظيم على كتابه الكريم بأنها مفرودة العام وحقة السنة وأنها مولودة بعد ظهور سهيل 2011 – أقسم بالله العظيم على كتابه الكريم بأنها حقة العام ولقية السنة – أقسم بالله العظيم على كتابه الكريم بأنها لقية العام ويذعة السنة – أقسم بالله العظيم على كتابه الكريم بأنها يذعة العام وثنية السنة – الثنية الميحسة رباع يحلف صاحبها أنها ثنية العام ورباعية السنة أما القيه الميحس فلا تقبل عليها الحلفة".

الكلمات المتعلقة :