رئيس التحرير: جمال الشناوي
متابعات

"المصريون بالخارج".. حائط الصد أمام محاولات الإخوان لضرب الاستفتاء

الجاليات المصرية: لن نسمح بفرض أجندتهم الإرهابية علي الدولة


  محمد طلعت
4/29/2019 7:41:06 PM

يعد المصريون في الخارج هم خط الدفاع الأول عن الدولة المصرية، ضد خفافيش الظلام من جماعة الإخوان الإرهابية وغيرهم من التنظيمات والجماعات التى لاتريد الخير لمصر، ولذلك هذه الجماعات ستحاول بشتى الطرق إثناء المصريين عن الذهاب لمراكز الاقتراع فى السفارات المصرية المنتشرة فى دول العالم، للإدلاء بأصواتهم فى التعديلات الدستورية، لكن هل سيستمع المصريين في الخارج لمثل هذه الجماعات هذا ما سنحاول الإجابة عنه فى السطور التالية، من خلال معرفة آراء بعض قيادات الجاليات المصرية في الخارج.







يقول علاء ثابت رئيس بيت العائلة المصرية فى ألمانيا، إن عناصر جماعة الإخوان سيكونون منذ بداية التصويت أمام السفارة المصرية في ألمانيا في محاولة لإثناء المصريين على التصويت كما يفعلون في كل مرة لكن هذا لن يمنع المصريين ، فالوطنى الذي يحب وطنه بحق لن يستمع إليهم لإن كذبهم وإرهابهم كشفه المصريون في ثورة يونيو العظيمة.



وأضاف رئيس بيت العائلة المصرية في ألمانيا، إنهم منذ الإعلان عن التعديلات الدستورية وهم يعقدون إجتماعات مع رموز الجالية المصرية من أجل دعوة المصريين للتوجه لصناديق الإقتراع للتصويت للتعديلات الدستورية، وألا يستمعون للدعاية السلبية التي تمولها الجماعة والتي تدعوهم لعدم النزول ، فنحن كمصريين وطنيين لدينا فرصة لنثبت للعالم بأن الشعب هو من يقرر مصيره بيده، سننزل لنقول نعم لبناء مصر قوية، نعم لمواجهة قوى الشر فى الداخل والخارج.



فيما أشار بهجت العبيدي الكاتب المصري المقيم بالنمسا ومؤسس الاتحاد العالمي للمواطن المصري في الخارج، إن جماعة الإخوان الإرهابية لن تستطيع أن تجهض مشاركة المصريين في الخارج في التعديلات الدستورية فنحن سنظل نعمل حتى الدقيقة الأخيرة قبل الاستفتاء، لحث أبناء الجالية المصرية فى الخارج عموما وأبناء الجالية المصرية في المملكة العربية السعودية على وجه الخصوص، بوصفها أكبر الجاليات المصرية في الخارج للمساهمة في صياغة مستقبل مصر من خلال دعوتهم بكل السبل للمشاركة في الاستفتاء، وذلك أيضا للمحافظة على المكتسبات التي تضمنها تلك التعديلات لهم، وثمن دور الحملات التي أطلقها الاتحاد، وكذلك العديد من الجمعيات الأهلية المصرية في الخارج لدعم التعديلات الدستورية، مؤكدا أن هذا يعد إحدى الصفحات الوطنية لهذه المؤسسات، وهو ما يعكس ارتباط أبناء مصر بالخارج بالوطن الأم.



وأكد العبيدى، أن التعديلات الدستورية المقترحة ضرورة تفرضها المرحلة الحالية التي يمر بها المجتمع المصري،. مؤكدا أنها تتفق والأهداف التي خرج من أجلها الشعب المصري في ثورته الخالدة في 30 يونيو.



وأشار إلى أن التعديلات المقترحة قد جاءت متوافقة مع مطالب أبناء مصر في الخارج وهو ما يجعل الحرص على المشاركة في الاستفتاء والتصويت بنعم لهذه التعديلات الدستورية لهو أمر طبيعي وهام لأبناء مصر في الخارج، حيث جاء التعديل المقترح لإضفاء استمرارية على التمثيل الملائم لكل من العمال والفلاحين والشباب والأقباط والمصريين بالخارج والأشخاص ذوى الإعاقة، بعدما كان تمثيلهم مؤقتا لفصل تشريعي، بما يرسخ مبدأ المواطنة ويقوى النسيج الوطني بتمثيل عادل لجميع الفئات.



وأضاف مؤسس الاتحاد العالمي للمواطن المصري في الخارج إنهم لذلك سينزلون للمشاركة ولن يوقفهم الإخوان أو غيرهم عن المشاركة في الاستفتاء .


الكلمات المتعلقة :