رئيس التحرير: جمال الشناوي
مجتمع المشاهير

حفل افتتاح حملة ال 16 يوم من الانشطة المناهضة للعنف ضد المرأة بالتعاون مع منظمة الامم المتحدة‎


  نهى رجب
11/27/2018 12:41:12 PM

 اكدت الدكتورة مايا مرسي رئيسه المجلس القومي للمراة خلال حفل افتتاح حملة ال 16 يوم من الانشطة المناهضة للعنف ضد المرأة ، والتي اقيمت أمس بالتعاون مع منظمة الامم المتحدة ،ان المجلس قد بدأ الانشطة باطلاق الحمله القومية التوعوية للقضاء علي التحرش الجنسي في المواصلات العامة ، بالتعاون مع مجموعة كبيرة من الشركاء المحليين والدوليين ، مشيرة الى أن هذا العام يشهد زخم كبير من الانشطة في العديد من المؤسسات والهيئات والمنظمات ، مشيرة الى الحملة التى أطلقها المجلس في بداية شهر نوفمبر بعنوان "حياتك محطات متخليش ...محطة توقفك" ، داخل بعض المحطات المحورية بمترو الانفاق لكونه من وسائل الانتقال التى يستخدمها عدد كبير من الجمهور حيث يستخدمها اكثر من 2.5 مليون مواطن يوميا.

واكدت رئيسه المجلس على اهمية القوانين والتشريعات وتطبيق ما جاء في الدستور المصري لمواجهة كافة اشكال العنف ضد المراة ، مضيفة ان دور المجلس هو توعية السيدات بحقوقهن التى نص عليها القانون والدستور والقيام بذلك من خلال الحملات التي ينفذها المجلس ويصل بها للسيدات علي الارض مثل حملات طرق الابواب و الحملات التوعوية مثل حملة التاء المربوطة وغيرها من الحملات التى اطلقها المجلس للوصول الى السيدات في كل مكان .

واشارت الدكتورة مايا مرسي الى ان المراة المصرية هى امراة قوية فوق العادة و ذلك علي الرغم من كل الظروف التى تحيط بها والتحديات التى تواجهها ،و دورنا اظهار دور هؤلاء السيدات، مشيرة ان العنف موجود في جميع دول العالم ولكن المهم كيفية تعامل المرأة مع العنف ومواجهته ، موضحه أن المجلس يعمل علي تعريف السيدات بان هناك من هو مستعد لسماع شكواها من خلال الخط الساخن 15115 لمكتب شكاوي المرأة الذي يستقبل شكاوي السيدات ويقدم استشارات قانونية للسيدات في جميع المجالات.

وفي ختام كلمتها دعت رئيسه المجلس الرجال لمساندة قضية المرأة وأن يتحدوا مع النساء لمواجهة المشكلة، وخلق اجيال جديدة تواجه العنف ولا تقبل به، معربة عن سعادتها مما تجده من تحرك علي الارض لمواجهة المشكلة ، ولكونها السنه الثالثة علي التوالي التى يتم خلالها الاحتفال بحملة ال16 يوم من الانشطة لمناهضة العنف بالمجلس القومى للمرأة.

من جانبها توجهت بليرتا اليكو ممثلة هيئة الامم المتحده للمرأة في مصر بالشكر للجميع على وجودهم اليوم لاطلاق حملة ال16 يوم لمناهضة العنف ضد المرأة، ولدعمهم الدائم لهيئة الامم المتحدة وهو الدعم الذي استمر على مدار سنوات، مشيرة أن اختيار الاهرامات لاطلاق الحملة لما تحمله من اهميه عالمية فهى مهد الحضارات و من اهم المعالم التاريخية في مصر والعالم ، مشيرة الى ان حملة ال16 يوم هذا العام تحمل شعار "اسمعني" ، لون العالم باللون البرتقالي ، والهدف دعم المراة في العالم ومحاربة كافة أشكال العنف، حيث ان العنف يؤثر على امن وسلامة المرأة .

وأشارت ممثلة هيئة الامم المتحده للمرأة في مصر الى الهدف الخامس من اهداف التنمية المستدامة 2030 وهو القضاء على كافة اشكال العنف ضد المراة في الاماكن العامة والخاصة، ومن بينها الاستغلال الجنسي والاتجار بالبشر ،والزواج القسري والزواج المبكر وختان الاناث ، مؤكدة وجود التزام بتحقيق هذا الهدف بحلول عام 2030، وامامنا 12 عاما فقط لكي نتعاون من أجل تحقيق هذا الهدف ، وأضافت انه انطلاقا من شعار هذا العام "اسمعنى" فان جميعنا علينا عقاب مرتكبي العنف ، والاهتمام بالناجيات من العنف ومساعدتهن بكافة الطرق .

واكد ريتشارد ديكتوس منسق الامم المتحدة في القاهرة ايمانه العميق بان تحقيق التوازن والمساوة بين الرجال والنساء يحقق القضاء على العنف ضد المرأة ، كما وصف العنف ضد المرأة بالوباء الذي القي بظلاله وتأثيره بشكل سلبي على الحياة اليومية للمرأة والفتاة ايا كان عمرها او فئاتها الاجتماعية او العرقية . واكد ان العنف ضد المرأة هو مشكلة عالمية تحدث بمستويات مختلفة ولكنها تحدث في كافة المناطق في كافة الأقطار في كافة المجتمعات ، وفي كافة الثقافات وهى تؤثر على المرأة بغض النظر عن دخل هذه المرأة او العرق او الطبقة المجتمعية .

اكد السفير احمد ايهاب جمال الدين مساعد وزير الخارجية ان حقوق المرأة هى حقوق للمجتمع باسره ، و الطريق ما زال طويلا للارتقاء باوضاع المرأة ، فلا تزال الثقافة السائدة وبعض العادات الموروثة تتعارض مع الدستور والقانون ، ولا تزال المرأة تتعرض لانواع شتى من العنف البدنى والمعنوي والأفكار المغلوطة التى تنتقص من آدميتها ، وتحد من قدراتها وتهدر طاقتها ، وتزعزع ايمانها الراسخ بذاتها ، واكد ان مصر شهدت طفرة في المجال الدستورى والتشريعي منذ عام 2014 فيما يتعلق بقضايا المرأة ، وبذلت الدولة مساعى حثيثة لتمكين المرأة ، ووضع حقوقها محل التنفيذ الفعال.

اكدت المحامية منى ذو الفقار الشريك المؤسِّس ورئيس اللجنة التنفيذية لمكتب ذو الفقار وشركاه للاستشارات القانونية والمحاماة أن صوت المرأة قادر ان يصنع فرق ويحدث تغيير ، مشيرة ان هذا هو الهدف من حملة ال16 يوم من الانشطة المناهضة للعنف ضد المرأة وهو السماع الى صوت المرأة ، وارسال رسالة لها أنه سيتم الاستماع اليها بدون الشعور بالعار او الشعور بانعدام الأمل ، مشيرة انه للاسف هناك من يبرر العنف ضد المرأة ليس فقط من الرجال ولكن من النساء انفسهن ، ودعت النساء أن يتحدن وارسال رسالة الى العالم بضرورة القضاء على جميع اشكال العنف.


الكلمات المتعلقة :

مايا مرسي